Define your generation here. Generation What

يوميات قارئ صحف: الثلاثاء 19 إبريل 2016

حلايب وشلاتين/تيران وصنافير

في المصري اليوم: “صحيفة سودانية: مصر استحوذت على «المثلث» بالقوة“: “ذكرت صحيفة «آخر لحظة»، السودانية، أن ظروفاً سياسية دفعت الجيش المصرى عام ١٩٥٨ خلال حكم الرئيس الأسبق، عبدالله خليل، أن يكون مرابطاً فى مثلث حلايب وشلاتين، إلا أنه انسحب فى أعقاب تقدم السودان بشكوى رسمية لمجلس الأمن. وقال اللواء يونس محمود، الخبير فى الشأن السودانى: «إن مصر استغلت الظروف السياسية التى تعرض لها السودان، ووضعت يدها بالقوة على المثلث فى أعقاب انفجار أزمة الجنوب، واتهام الخرطوم بالاشتراك فى محاولة اغتيال الرئيس الأسبق حسنى مبارك، وحصار السودان من قبل المجموعة العربية، حيث بدأت الحكومة المصرية فى تمصير حلايب وشلاتين عبر مناهج التعليم وتقديم خدمات صحية واجتماعية». وأوضحت الصحيفة أن ترسيم الحدود الدولية بين مصر والسعودية الذى امتد لسنوات يخص السودان، لأن الترسيم يقابله جزء من البر الذى يوازى منطقة حلايب، فالقانون الدولى يشير إلى أن ما يقابله من البر يوازى الساحل. ونقلت عن «يونس» قوله إن ترسيم الحدود بين القاهرة والمملكة قاد تلقائياً لاعتراف الرياض بسودانية حلايب، ورأى أن التصريحات التى صدرت عن السفير السعودى بالقاهرة بأن حلايب مصرية غير موفقة.” و”شيوخ قبائل «المنطقة»: نحن مصريون“. و“«الخارجية»: حلايب وشلاتين مصرية“.

و”وزير الرى فى زيارة مفاجئة للسودان وإثيوبيا“. والشروق “وزير الري يزور السودان وإثيوبيا للتفاوض بشأن سد النهضة“.

وفي نبأ عاجل: “مواطن يُسمى مولودته «صنافير».. وأقاربه: هنخلف «تيران»“.

في الوطن “3 سيناريوهات لمواجهة أزمة «حلايب وشلاتين»”.

مانشيت اليوم السابع النهارده “البشير” يصطاد فى الماء العكر“. وحوار مع الصادق المهدي المعارض المقيم في القاهرة “رئيس وزراء السودان الأسبق لـ”اليوم السابع”: الخرطوم لديها مشاكل حدودية كثيرة فلماذا تركز على حلايب وشلاتين.. الصادق المهدى: سياسيون يستثمرون الأزمة ولايجب وقوف “المثلث” عقبة فى وجه علاقات مصر والسودان”.

وفي البوابة: ” ننشر كواليس إدارة الرئاسة لأزمة “تيران وصنافير” من الأجهزة رأسا إلى مائدتك: ” وتتابع مؤسسة الرئاسة، أزمة انقسام الرأى العام حول تبعية جزيرتى تيران وصنافير باهتمام، وتدرك المؤسسة الرئاسية أن الأزمة تتخطى تبعية الجزيرتين لتصل إلى حالة الانقسام في معسكر ٣٠ يونيو المؤيد للرئيس عبد الفتاح السيسى، الأزمة تجمع بين شقيها رفض الاتفاقية ورفض حالة تخطى اعتبارات الرأى العام قبل توقيعها.

وأدركت المؤسسة سوء التقدير السياسي لرد الفعل الشعبى لتوقيع الاتفاقية دون إعلان مسبق عن تفاصيلها والتمهيد للرأى العام. ويتابع الرئيس تطورات الأزمة من خلال التقارير السيادية من جهازى المخابرات العامة والحربية بشكل يومى حول الآراء على مواقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» و«تويتر»، فضلًا عن متابعة كل ما يكتب من مقالات رأى في هذا الشأن، وتقدم التقاريرمؤشرات حول الرأى العام وما يتم تداوله من مناقشات بين المواطنين.

وتعول الرئاسة على البرلمان، لإنهاء الجدل حول تبعية الجزيرتين، وبحسب مصادر رسمية فإن الاتفاقية سيتم عرضها على البرلمان خلال أيام لمناقشتها وعرض رأيها النهائى فيها، بعد تشكيل لجنة لتقصى الحقائق تقوم بجمع الوثائق، والاستماع إلى آراء الخبراء حول التبعية التاريخية للجزيرتين، فضلًا عن دراسة الوثائق المقدمة من قبل اللجنة الفنية التي خاضت التفاوض مع الجانب السعودى، وطرح جميع الوثائق على الرأى العام. وأوضحت المصادر، أنه لا نية لطرح الاتفاقية للاستفتاء، مضيفًا أنه سيكون من حق الجانب السعودى اللجوء إلى التحكيم الدولى، حال رفض النواب للاتفاقية.”

وبص دي: “وتتابع الرئاسة من خلال التقارير السيادية التحركات الحزبية والسياسية لتشكيل حملة إسقاط اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، والتي تقودها مجموعة من الشخصيات العامة والحزبية، أعلنت عن تشكيلها لجنة شعبية لإسقاط الاتفاقية، ورفض التنازل عن جزيرتى تيران وصنافير، واشترك فيها كل من حمدين صباحى، هالة شكرالله، جورج إسحاق، السفير معصوم مرزوق، مدحت الزاهد، القيادى العمالى كمال خليل، بمشاركة أحزاب التيار الديمقراطى، ويضم أحزاب الكرامة، الدستور، التحالف الشعبى الاشتراكى، التيار الشعبى، مصرالحرية، العدل.

تقارير إعلامية تناولت دراسة الرئاسة، لدعوة رؤساء الأحزاب المصرية والشخصيات العامة بالوسط السياسي للقاء مفتوح مع الرئيس لعرض الموقف القانونى الكامل لقضية جزيرتى تيران وصنافير، بالاستعانة بعدد من الخبراء القانونيين. وفى مقابل التحركات الشعبية والسياسية لجأت الرئاسة إلى الكيان الإعلامي الذي شكلته منذ نحو عام ونصف العام تحت اسم «شباب الإعلاميين» ويضم عددًا من مقدمى البرامج التليفزيونية والإذاعية، وكتاب الرأى بالصحف، بهدف عرض وجهة نظر الرئيس، والرد على التساؤلات، إلا أن موقف المجموعة شابه حالة من الانقسام، فيما فضل آخرون التزام الصمت وعدم التعليق، وشن الإعلامي يوسف الحسينى هجومًا حادًا خلال برنامجه الإذاعى رافضًا الاتفاقية، ووجه الكاتب محمد فتحى انتقادات للرئيس بمقاله الأسبوعى. وعقد الرئيس لقاءً مفتوحًا مع عدد من شباب الصحفيين والإعلاميين وشباب البرنامج الرئاسى الجمعة الماضية في نفس توقيت الدعوة لتظاهرة جمعة الأرض، والتي نجحت في حشد عدة آلاف أمام نقابة الصحفيين، لتخفيف أي آثار محتملة للمظاهرات، الأمر الذي أثار بعض الانتقادات.”

وبالنسبة للمعتقلين: ” ويدرك الرئيس أن إلقاء القبض على الشباب المتظاهر رفضًا للاتفاقية، يزيد من حدة الأزمة، ويوسع الفجوة بين الدولة والشباب، الذي يحاول الرئيس احتواءه، تعليمات الرئيس لوزارة الداخلية بعدم التعامل بعنف مع شباب المتظاهرين بـ«جمعة الأرض»، واستخدام ضبط النفس، وتعليماته للأمن الوطنى بعدم توجيه اتهامات للمتظاهرين. وبالفعل فقد تم الإفراج عن المقبوض عليهم بالقاهرة والإسكندرية والإسماعيلية والسويس، دون توجيه اتهامات، إلا أنه يبدو أن هناك تغيرًا حدث في القرار السياسي، بأن الإفراج عن كل المتظاهرين قد يكون ذلك بمثابة إسقاط ضمنى لقانون التظاهر، ويفتح الباب لخرق القانون.”

في الحياة السعودية الكاتب السعودي عبد الله ناصر العتيبي كتب يقول صونوا العشرة: ” نصيحتان صغيرتان للشعبين السعودي والمصري“.

———-

أوروبا في القاهرة

المصري اليوم نشرت مانشيت: “فرنسا تعرض مساعدة مصر فى المشروع النووي“.

ونائب المستشارة الألمانية: “«جابريل»: تقديم حقيقة مقتل «ريجينى» هو الحل“. ومحمد علي الدين كتب تقرير مجمع مفيد بعنوان “صفقات السلاح «المصرية- الألمانية» فى ٥ سنوات“. و”نائب «ميركل»: مصر تواجه تحديات كبيرة.. ويجب التصدى للإرهاب بالديمقراطية“.

و”القاهرة مشلولة بسبب «هولاند».. وباريس تهزم الصين فى المترو”. و”«هولاند» لمجلس النواب: ندعم مصر اقتصادياً وسياسياً”. ووزيري الدفاع “«صبحى» و«لودريان» يتفقدان طائرات «رافال» الفرنسية المنضمة للقوات المسلحة“.

و”الرئيس الفرنسى لوفد إعلامى وحقوقى: تحدثنا عن الحريات فى كل لقاءاتنا”: “وضمّ الوفد المصرى، المحامى الحقوقى خالد على، والكاتب الصحفى عبدالله السناوى، والإعلامية جميلة إسماعيل، والدكتورة هالة السعيد، عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، ومحمد أنور السادات، عضو مجلس النواب، والخبير الاقتصادى، زياد بهاء الدين.”

وفي الوطن كمان “«أولاند» يلتقى «سياسيين ونواباً وكتاباً» بمنزل السفير الفرنسى فى القاهرة”.

———-

ريجيني

في الشروق تقرير مهم بعنوان “روما تضغط على القاهرة فى 27 دولة أوروبية“: “قالت وزيرة الخارجية الإيطالية السابقة، إيما بونينو، إنها تعتقد أنه من الواجب على إيطاليا، الآن، أن تجعل أزمتها مع مصر حول قضية تعذيب وقتل باحث الدكتوراه جوليو ريجينى فى القاهرة، قضية «دولية»، بحسب صحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية. وأضافت بونينو، فى التصريحات التى نقلتها الصحيفة: «إنها مسئولية ملقاة على عاتق أوروبا بأكملها، قضية ريجينى تتعلق بمسألة سياسية ومسألة أمن قومى فى منطقة المتوسط بأكملها»، مشددة على «ضرورة مناقشة الأمر مع الولايات المتحدة الأمريكية» على وجه الخصوص… من جانبه، نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبوزيد، فى تصريحات لوكالة «أنسا» الإيطالية، ما نسب إليه من تصريحات سابقة بشأن وجود «تطورات» جديدة فى قضية مقتل ريجينى، مشيرا إلى أنه «طالب الجانب الإيطالى بتخفيف الضغوط السياسية فى هذا الشأن». وتابع أبوزيد: «من الضرورى ترك المهمة للأجهزة المختصة». فيما نقلت صحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية عن ممثل لجنة الدفاع لدى البرلمان الأوروبى ويدعى جانفرانكو سماركو قوله: «لقد أثبتت مصر أنه لا يمكن الاعتماد عليها نظرا لما قدمته من مستندات غير كافية للجانب الإيطالى فى قضية ريجينى»، مضيفا «نحن نريد الحقيقة من أجل ريجينى ومن أجل عائلته ومن أجل إيطاليا بأكملها». بدورها، قالت صحيفة «لاستامبا» الإيطالية، إن مصر تقع الأن تحت «ضغط» دولى فيما يخص قضية مقتل الشاب الإيطالى، بعد أن تحدث الرئيس الفرنسى، فرانسوا أولاند عنه، أثناء زيارته للقاهرة.”

في المصري اليوم: “تقرير وفد النواب عن زيارة «البرلمان الأوروبى»: الحكومة «مقصرة» فى إيصال الحقيقة”.

وفي كل الجرايد تقرير أ ش أ ومنها الأهرام: ” رئيس الكتلة الائتلافية للحزب الحاكم الإيطالى لـ «أبو العينين»: الحكومة المصرية ليست متورطة فى قتل «ريجينى»”.

———-

سيناء

في المصري اليوم “استشهاد شخصين وإصابة ١١ بينهم ٣ مجندين بالعريش“. وفي الشروق “اسشهاد مجند برصاص قناص في «كرم القواديس» شمال سيناء“.

———-

قضاء

المصري اليوم: “متهمو «جمعة الأرض»: حبس ٣ والتجديد لـ٣٢ وإحضار ٢٢“. و”قوى سياسية وحقوقية وشخصيات عامة تطلب الإفراج عنهم“. (وفي الشروق: “طلاب «طب طنطا» يمتنعون عن حضور المحاضرات تضامنًا مع المقبوض عليهم بـ«جمعة الأرض»”)

و”إخلاء سبيل المتهمين بـ«أحداث جامعة الأزهر»”.

و”إحالة زكريا عبدالعزيز ووليد الشافعى إلى المعاش” بعد رفض طعنهم على قرار مجلس التأديب.

وصاحب الجرنال: “براءة صلاح دياب من تهمة سب مرتضى منصور“.

و”٦ يونيو.. محاكمة «نصر علام» بتهمة التزوير“. وزير المياه السابق.

و”«الإدارى» توقف قرار «الأعلى للجامعات» بإلغاء الحافز الرياضى“.

وتحذير لسكان وسط البلد: “السبت.. الرئيس يزور «بيت القضاة» للاحتفال بعيدهم ” في دار القضاء العالي في الإسعاف.

في الشروق: “«الشروق» تنشر قرار الاتهام فى قضية «الأهرامات الثلاثة»” اللي هو فندق الجيزة “النيابة: العشرى وآخرون أسسوا خلية نوعية تابعة للإخوان بالجيزة وهاجموا الفندق وحافلة سياح”.

و”ردود أفعال متباينة لسحب الضبطية القضائية من النقابات الفنية“.

في البوابة: ” ننشر أسباب وقف التصالح مع حسين سالم“.

و “الإدارية العليا” تؤيد بطلان التحفظ على أموال الجمعية الشرعية“.

———-

داخلية

البوابة وبشرى سارة: ” “ياميش الداخلية” بأسعار مخفضة في رمضان بـ250 منفذا بالمحافظات”.

وعلى جانب آخر: ” أكد عادل معوض محامي الجماعة الإسلامية، بأن صلاح رجب، القائم بأعمال رئيس حزب البناء والتنمية تم عرضه على نيابة أمن الدولة العليا منذ قليل للتحقيق معه في التهم الموجهة له. وأضاف محامى الجماعة الإسلامية في تصريحات صحفية له مساء اليوم السبت بأن قوات الأمن ألقت فجر اليوم القبض على صلاح رجب بتهمة الانتماء إلى جماعات تم تشكيلها على خلاف القانون والانضمام لتحالف دعم الإخوان الإرهابي موضحًا أن النيابة ستواصل تحقيقها مع المتهم غدًا.”

وفي الأخبار: ” مساجين قسم أول طنطا يشعلون النيران داخل الحجز“.

في الأهرام: اللواء مدحت حشاد مساعد وزير الداخلية ومدير الإدارة العامة لمباحث المصنفات الفنية: “إغلاق «القنوات» المحرضة على الفتنة والإضرار بالأمن القومى وغير المرخصة“.

و” استشهاد أمين شرطة خلال مطاردة تشكيل عصابي بالمنيا“.

———-

برلمان

النواب زعلانين انهم بينتقدوا في الفضائيات. المصري اليوم: “يوم الهجوم على الإعلام في «النواب»“. وفي الشروق: “«عبدالعال» يهاجم البرامج التي تسخر من «النواب».. و«أبلة فاهيتا» في مرمى هجوم الأعضاء”.

و”«النواب» يوافق على إحالة سمير غطاس للجنة تحقيق خاصة” اللي اعترض على الهجوم على الإعلام.

وسعد الجمال “قيادى بـ«دعم مصر»: الائتلاف يتجه للموافقة على سعودية «تيران وصنافير»”. مفاجأة.

في الوطن ملف بعنوان “100يوم برلمان ضجيج بلا طحين“.

وللمرة العشرين في البوابة: ” ننفرد بنشر مسودة قانون “الجمعيات الأهلية” النهائية“.

والأجهزة بتجهز لفتح جبهة جديدة: ” عبد الرحيم علي يطالب بالكشف عن مصادر تمويل النقابات المستقلة“.

وفي الأخبار حوار مع ” النائب محمد أنور السادات : هناك من يريد تعطيل البرلمان وزمن «الموافقة المفتوحة» انتهي”.

———-

متابعات

في الوطن خبر مؤسف: “35 كيلو «سم» لقتل الكلاب الضالة بالقاهرة“.

و”«الوطن» تواصل جولتها بين نماذج «الإسكان الاجتماعى»: إنجازات تتحدى الزمن“.

في المصري اليوم كارثة جديدة “«المتوسط» يبتلع قارباً يحمل مئات المهاجرين انطلق من مصر“. (وفي الحياة السعودية بعد الكارثة: ” إيطاليا تطالب أوروبا بحلول لأزمة المهاجرين“. )

ومتابعة “للدورة السادسة لمؤتمر وزراء البيئة الأفارقة، والذى يعقد بالقاهرة من ١٦ إلى ١٩ إبريل الجارى”.

و”الشركاء العرب بـ«مول البستان» يلجأون للرئيس”.

في اليوم السابع: ” نقابة الموسيقيين: قرار سحب تصريح غناء دينا الوديدى “سارى” .

ومن أخبار صاحب الجرنال: ” بالصور..”حديد المصريين”تستكمل احتفالات يوم اليتيم برحلة لـ100طفل من القليوبية”.

في البوابة: ” بالأسماء.. وفاة العشرات من مرضى أورام طنطا يثير الفزع.. مصدر طبي: مسحات طبية من العنابر والأرضيات والعاملين لمعرفة أسباب الوفاة”.

و” هجوم خليجي على قطر بعد استضافتها مؤتمرًا لـ”الإخوان“.

في الأخبار: ” ننفرد بنشر التعديلات الجديدة لقواعد تنسيق القبول بالجامعات“.

وحوار مع ماجدة هارون ” رئيس الطائفة اليهودية بمصر: إسرائيل دولة مخالفة للإنسانية“.

———-

اقتصاد

الشروق: “رويترز: لأول مرة في تاريخه.. الدولار يصل إلى 10.60 في السوق السوداء”. و“8.6 مليار جنيه زيادة لمخصصات التعليم والصحة في الموازنة الجديدة مقابل 10 مليارات للأجور” وسقطت كلمة “فقط” اللي موجودة في النسخة المطبوعة.

المصري اليوم: “«المالية»: زيادة موازنة العام الجديد إلى ٩٣٦ مليار جنيه”. و”«الضرائب» تدرس آثار فروق تدبير «الدولار» بسبب السوق السوداء“.

وفي جريدة البورصة: ” %46 تراجعاً فى أعداد السياح الوافدين إلى مصر خلال الربع الأول من 2016“.

و” رويترز: 3.5% معدل النمو المتوقع للاقتصاد المصري العام المالي المقبل“.

وخناقة ساويرس مستمرة: ” البورصة و”بلتون” تلعبان “القط والفار” وسط الغاء تعاملات السهم لليوم الخامس على التوالي”.

———-

رأي

الشروق: فهمي هويدي كتب “مستقبل غامض للتحول الديمقراطى فى مصر”. وعماد الدين حسين كتب “ليس كل الأوروبيين متآمرين”. وعمرو حمزاوي كتب في تحليل خطاب السيسي “اللاءات الثلاثة”. وزياد بهاء الدين كتب “عن تظاهرات الجمعة الماضية… خمس حقائق أساسية”. ومحمد عصمت كتب “الاستفتاء هو الحل”. والسفير سيد قاسم المصري قدم معلومات جديدة بعنوان “الجسر.. القصة من بدايتها”.

المصري اليوم: عبد المنعم سعيد كتب عن الجزيرتين: “فى شأن خطورة المسألة!”: “وحتى تكون الأمور واضحة فإننى لم أكون رأيا قاطعا بعد فى مسألة الجزيرتين وهل هما بحكم التاريخ والقانون الدولى والمصالح يقعان ضمن السيادة المصرية أو أنهما لا مناص من عودتهما إلى مالكهما السعودى الأصلى. فلعلى مثل كثيرين لدى العديد من التساؤلات حول مسألة الجزيرتين سبق أن طرحت بعضها فى مقال الأحد، وكلما التهب النقاش فى ساحة ضعفت فيها الثقة، وغابت فيها جدارة الحجة، فإن القدرة على حسم الأمور تدخل فى دائرة الاستحالة، كما أن القلق على مصر يطير النوم من العيون.” وأسامة كمال صديق الأجهزة كتب عن المؤامرة الإعلامية الغربية على مصر بعنوان “مصر بلاد اللبن والعسل.. ولكن!”. ومصطفى النجار كتب “جمعة الأرض: ما وراء الغضب؟”. ومحمد أبو الغار كتب محذرا: “الشفافية أو الانهيار”. وكمان عمرو الشوبكي كتب محذرا النظام بعنوان “الإنذار” ومحمد أمين كتب أن الموضوع يخص السيسي والجيش سوا “«السيسى ما له بالجيش»؟!”.  وأحمد المسلماني مع نفسه كتب “يجب إقامة قاعدة عسكرية مصرية فى جيبوتى”. وحمدي رزق كتب “خبر سعيد” عن تحسن أرقام قناة السويس. وسليمان جودة كتب “استحمار القارئ!” عن كذب المسئولين المصريين بخصوص قرض البنك الدولي.

الوطن: محمد فتحي كتب “من «السيسى» إلى «أولاند»: إحنا غيركم”. ومحمد الدسوقي رشدي كتب عن الجزيرتين برضو “ما بعد المعركة”. وعماد الدين أديب كتب عن صفقات السلاح الأوروبي بعنوان “احترسوا من استغلال ملف التسليح”. وحازم منير كتب مهاجما مظاهرات 25 إبريل القادم. والضابط خالد عكاشة كتب عن “مأزق مؤيدى الرئيس”.

محمود الكردوسي رئيس التحرير التنفيذي للوطن كتب بعنوان “الكائن الناصري” النص التالي: “تشريح مبسط لـ«الكائن الناصرى»: يعادى أى اجتهاد لمصلحة البلد، بينما هو عاطل ونكرة وليس لديه حل.. حتى لمشاكله الشخصية. أولويته: «ثورة فاشلة» على حساب «دولة ناجحة». كتفه فى كتف الإخوان، أعدى أعداء عبدالناصر، ويراهم «فصيلاً وطنياً» رغم أن إرهابهم تحت قدميه. يتاجر بعبدالناصر وفقرائه، ليس كـ«سياسة»، بل بوصفها «وظيفة». موهوم، أى «كارف زعامة»، وانتهازى: أى «ضد» السلطة حتى تصبح «معه»، ومضحوك عليه: «يسخن ويبرد حسب نبرة الهتيف اللى شايله». يحب «الجيش» نفاقاً لـ«المواطن»، ويحب «الحكم المدنى» نفاقاً لـ«النخبة». حقوق الناشط والثورجى فوق «حقوق الفلسطينيين»، لكن «حماس» الإرهابية.. «حركة مقاومة». تفتكروا إيه اللى ممكن يقوله «ناصرى» لعبدالناصر لو اتقابلوا يوم القيامة؟.”

مقالات اليوم السابع:  دندراوى الهوارى “تعالوا نتحاسب.. ماذا قدم ثوار 25 يناير لمصر غير الخراب؟!” – عبد الفتاح عبد المنعم “تحالف التنظيمات «الشاذة» للهجوم على جيش مصر” – عادل السنهورى “من فوق جبل الجلالة.. وعلى سلالم نقابة الصحفيين” – محمود سعد الدين “ثوابت عن مظاهرات جمعة الأرض”.

في الأخبار عبد الحليم قنديل كتب  طلباته من للسيسي بعنوان ” اللجنة المستقلة”. وعبد القادر شهيب كتب ” لا تمكنوا الأعداء منا”.

في الشرق الأوسط السعودية رئيس التحرير سلمان الدوسري كتب ” اتهامات سبتمبر والسعودية.. المسلسل يتكرر”. وسمير عطا الله كتب عن علاقة رؤساء مصر السابقين بالصحفيين بعنوان “رؤساء وصحافيون.

———-

خارجي

في المصري اليوم: “الجامعة العربية لـ«نتنياهو»: «الجولان» أرض عربية محتلة“.

وفي الوطن ” فدوى البرغوتى: مصر وعدت بالتدخل للإفراج عن «مروان»”.

في  نفس الوقت في البوابة: ” “يديعوت”: وفد إسرائيلي يزور مصر لتعزيز العلاقات التجارية

وفي الشرق الأوسط السعودية ” عملية انتحارية في القدس الغربية توقع جرحى بينهم منفذها”. و” الأردن يقرر التوقف عن تركيب كاميرات في المسجد الأقصى“.

مفاوضات اليمن في الكويت تأجلت عدة ساعات بعد تفاؤل مؤقت. في الحياة السعودية ” «ساعات حاسمة» في اليمن بعد تأجيل مشاورات الكويت“. والشرق الأوسط :” الحوثيون يفشلون في «اختبار الثقة» بالكويت

في الكويت برضو ” الكويت: إضراب عمال النفط مستمر.. والحكومة تدعو للحوار” وفي الحياة ” الكويت: الإضراب النفطي يدخل يومه الثاني” و” إضراب عام يشلّ قطاع النفط في الكويت“.  

في الملف السوري: ” 50 ألف سوري عالقون على الحدود مع الأردن“. وفي الشرق الأوسط ” جهود دولية لإنقاذ «جنيف» السوري بعد تعليق المعارضة مشاركتها”.

وفي الشأن الليبي في الحياة ” برلمان طبرق يفشل في الانعقاد لمنح الحكومة الثقة“.

وعن اجتماع الأوبك: ” فشل اجتماع الدوحة يضغط على أسعار النفط“.

في الجزائر ” جرحى واعتقالات بعد فض اعتصام أساتذة التعليم“.

 

———-

شكرا لكل من كتبوا وأواصل تلقي ترشيحاتكم ومقترحاتكم وتصويباتكم وتعليقاتكم على hossam@madamasr.com

 

 

 

اعلان