Define your generation here. Generation What
بعد تغيير قرارها أمس.. النيابة تحبس معتقلي “جمعة الأرض” أربعة أيام

قال المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية إن نيابة قصر النيل قررت حبس الـ 25 متهمًا المقبوض عليهم في مظاهرات أمس الجمعة أربعة أيام على ذمة التحقيقات، لتكون جلسة النظر في تجديد حبسهم غدًا اﻹثنين.

كانت النيابة قد قررت أمس إخلاء سبيل المتهمين قبل أن تغير قرارها ليستمر حبسهم حتى ورود تحريات اﻷمن الوطني.

ووجهت النيابة للمتهمين الـ 25 تهم التظاهر بدون إخطار، والتظاهر وتعطيل المواصلات العامة وقطع الطريق والإخلال بالامن والنظام العام، والتجمهر.

كان المحامي مالك عدلي قد قال لـ “مدى مصر” إن “المعتقلين تم تحويلهم صباح أمس للعرض أمام النيابة، والتي أنهت التحقيقات وقررت، أمام المحامين الحاضرين، إخلاء سبيل المعتقلين جميعهم بضمان محل السكن من قسم الشرطة، وعندما ذهبنا لقسم شرطة قصر النيل لإنهاء الاجراءات، فوجئنا أن مأمور القسم في البداية يقول أن القرار لم يصله بعد، ثم أبلغنا أن قرار النيابة ليس إخلاء السبيل، إنما العرض باكر والحصول على تحريات الأمن الوطني”.

وعلى حسابه على فيسبوك، كتب المحامي عمرو إمام منذ قليل: “مدير النيابة قالنا بالنص: إحنا سلطتنا وقفت عند قرار إخلاء السبيل امبارح.. وكل ما بعد ذلك خارج عن قدرتنا وسلطتنا”.

واعتقلت قوات الأمن عددًا كبيرًا من المتظاهرين أمس، خاصة من مسيرة ميدان مصطفى محمود في المهندسين وفي محيط مظاهرة وسط العاصمة أمام نقابة الصحفيين، إلا أنها أفرجت عن جميعهم باستثناء الـ 25 الذين عرضوا على النيابة صباح اليوم.

كان المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية قد أعلن أمس أن نيابة المنتزة أول بالإسكندرية قررت حبس أربعة من المتهمين المقبوض عليهم خلال تظاهرات “جمعة الأرض” خمسة عشر يومًا على ذمة التحقيقات، وإيداع قاصر أسبوعًا بالمؤسسة العقابية، فيما ينتظر أربعة متهمين آخرين قرار النيابة في قضية أخرى.

وأوضح محمد عواد المحامي بالمركز أن نيابات الإسكندرية أخلت أمس الأول، الجمعة، سبيل 31 شخصًا تم القبض عليهم على خلفية تظاهرات جمعة الأرض، حيث أخلت نيابة باب شرق سبيل 17 شخصًا، تم القبض عليهم في الإبراهيمية، وأخلت نيابة العطارين سبيل 12 شخصًا تم القبض عليهم في محيط مسجد القائد إبراهيم ومحطة الرمل، وأخلت نيابة المنتزة ثان سبيل شخصين تم القبض عليهم في شارع 45 بمنطقة العصافرة، فيما تم القبض على التسعة متهمين الباقين في أماكن متفرقة في الإسكندرية، بحسب عواد.

كان عدد من المسيرات قد انطلق عقب صلاة الجمعة أمس احتجاجًا على تنازل مصر عن جزيرتي “تيران” و”صنافير” للمملكة العربية السعودية. حيث خرجت مسيرة من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين، وأخرى من مسجد الاستقامة بالجيزة، بالإضافة إلى وقفة على سلم نقابة الصحفيين، فضلًا عن مسيرة في الإسكندرية، وهي المسيرات التي جاءت على خلفية دعوة للتظاهر لاقت رواجًا كبيرًا على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأتت الاحتجاجات بعدما أعلنت مصر مطلع هذا اﻷسبوع إتمامها اتفاقًا مع المملكة العربية السعودية حول تعيين الحدود البحرية بين البلدين خلال زيارة الملك سلمان إليها. وأسفر الاتفاق، بحسب بيان من مجلس الوزراء المصري، عن ضم جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين على مدخل خليج العقبة إلى اﻷراضي السعودية.

 

اعلان