Define your generation here. Generation What
معدل النمو السكاني ينخفض لأول مرة منذ 10 سنوات.. ولكن

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مؤتمر صحفي أمس الأول، السبت، أن معدل النمو السكاني في مصر قد انخفض للمرة الأولى منذ عشرة سنوات. وصرح رئيس الجهاز أبو بكر الجندي أن معدل النمو السكاني انخفض من 2.55% في 2014 إلى 2.4% في 2015، مشيرًا إلى فعالية البرنامج الحكومي للتوعية في هذا الشأن.

وأضاف “الجندي” أنه للمرة الأولى منذ عشرة سنوات يقل معدل النمو عن العام الذي قبله، فبينما كان عدد المواليد في 2014 مليونان وسبعمائة وعشرون ألفا، انخفض العدد إلى مليونين وستمائة وستة وتسعين ألفا في 2015.

وشهد عام 2005 المعدل الأكثر انخفاضا للمواليد حيث وصل إلى 1.91%، ومنذ ذلك الحين اتخذ معدل المواليد منحنى مرتفع حيث استمر في الزيادة عاما بعد عام حتى وصلنا إلى عام 2015 الذي عاد فيه المعدل إلى الانخفاض من جديد، على حد قول “الجندي”، الذي أضاف أيضا بأن انخفاض المعدل هذه المرة يعود إلى السياسات الجديدة وزيادة الوعي في المجتمع

ولكن حساب معدل النمو السكاني لا يستند فقط إلى نسبة المواليد، بل يتم حسابه بنسبة المواليد إلى نسبة الوفيات.

وقد ساهم ارتفاع معدل الوفيات في انخفاض معدل النمو السكاني، حيث شهد عام 2015 خمسمائة وسبعة وثلاثون ألف حالة وفاة، مقارنة بخمسمائة وواحد وعشرين ألف حالة في عام 2014، بزيادة قدرها 3%. وقد استمر معدل الوفاة في الارتفاع خلال السنين الثلاثة الأخيرة، إذ كان قد سجل عام 2013 خمسمائة وأحد عشر ألف حالة.

وطبقًا لمعهد قياسات وتقييم الصحة التابع لجامعة واشنطن، جاءت اﻷمراض الدماغية الوعائية كأكبر مسبب للوفاة في مصر عام 2013 بنسبة 15.9%، تليها أمراض القلب التاجية بنسبة بلغت 15.2%

كما تسبب فيروس الكبدي الوبائي سي في حوالي 5.8% من الوفيات في مصر، بانخفاض بلغ أقل من 1% عنها في عام 2010، على الرغم من الجهود المختلفة التي تبذلها الحكومة لتوفير علاجات الفيروس.

وتسببت حوادث الطرق في ما يقرب من 2% من مجمل الوفيات في مصر في نفس العام، بزيادة كبيرة بلغت 5% عن 2010، بحسب التقييم المذكور.

كان “الجندي” قد أضاف خلال المؤتمر الصحفي أن: “معدل التغير ليس كبيرًا، لكننا على الأقل توقفنا عن الزيادة”. وأشار  إلى الخطة القومية للسكان من 2015-2030 التي أعدها رئيس الوزراء السابق إبراهيم محلب في أكتوبر 2014، والتي صممت لمواجهة زيادة النمو السكاني.  إلا أنه أقر بأن مصر ما زالت بعيدة عن تحقيق توازن بين نمو السكان والنمو الاقتصادي، وأستكمل: “لكن النمو الاقتصادي يتطلب وقتا وصعب تحقيقه، بينما النمو السكاني في حاجة إلى التغيير من خلال الوعي”.

اعلان