Define your generation here. Generation What
رفض الاستئناف على قرار حبس “استاكوزا” و”حسام”.. والمحامون يستعدون لاستئناف قرار حبس طاهر مختار

قررت الدائرة ٢٣ جنايات بمحكمة جنوب القاهرة صباح اليوم، الاثنين، رفض الاستئناف المقدم ضد قرار حبس كل من أحمد حسن، الشهير بـ”استاكوزا”، وحسام الدين حمّاد 45 يومًا على ذمة التحقيقات، وهو القرار الذي صدر في الثاني من الشهر الجاري.

كانت قوات اﻷمن قد ألقت القبض على الطالبين حسام الدين و”استاكوزا” مع الطبيب طاهر مختار، يوم الخميس 13 يناير الماضي، من مسكنهم بمنطقة وسط البلد بالقاهرة، وذلك ضمن حملة أمنية قامت بها قبيل الذكرى الخامسة لثورة الخامس والعشرين من يناير. وواجه الثلاثة تهمة حيازة مطبوعات تدعو لتغيير الدستور وقلب نظام الحكم.

وقال مختار منير، محامي المتهمين، إن تحريات المباحث ادعت أن المتهمين حاولوا نشر دعوات للتظاهر ضد النظام الحاكم في ذكرى الثورة فيما لم تشمل التهم الرسمي “التحريض على التظاهر”. وأضاف أن الأحراز في القضية لا تشمل أي مطبوعات، وأن كل ما تم تحريزه هو أجهزة كمبيوتر محمولة وموبايلات خاصة بالمتهمين، بالإضافة إلى تقرير حقوقي صادر من نقابة الأطباء حول الأوضاع الصحية المتدهورة للمحبوسين داخل السجون، فضلًا عنوقصاصة ورق أخرى لا تخص أي من المتهمين، وهي أشياء لا يمكن اعتبار أي منها مطبوعات معدة للنشر والتوزيع، حسبما قال.

وأوضح منير أن هيئة الدفاع قررت تقديم طلب الاستئناف على حبس حسام الدين واستاكوزا بشكل منفصل عن طاهر مختار بسبب الموقف القانوني المختلف لهم، باﻹضافة إلى طبيعة أحراز القضية، خصوصًا وأن كلًا من حسام الدين واستاكوزا ليس لهم نشاط سياسي سابق.

وأضاف أنهم سيتقدمون بطلب استئناف على حبس طاهر مختار خلال اﻷيام القادمة. فيما اعتبر أن “الحال السيئ” للجهات القضائية يجعل من فرص إخلاء سبيل المتهمين صعبة المنال، وأن الضغوط السياسية هي التي تتحكم في هذه القرارات.

ويعد طاهر مختار واحدًا من النشطاء البارزين في ملف “الصحة داخل السجون”، وهو عضو حملة “الإهمال الطبي في السجون جريمة”، الساعية لكفالة الحق في الرعاية الطبية للمحتجزين في أماكن الاحتجاز.، كما أنه عضو لجنة الحقوق والحريات في نقابة الأطباء، وهو مكلف من قبل النقابة بمتابعة ملف الأحوال الصحية للمحتجزين.

وفي أعقاب القبض على مختار وزميليه، أصدرت 12 منظمة حقوقية بيانًا استنكرت فيه إلقاء القبض عليهم، وطالبت بالإفراج الفوري عنهم.

اعلان