بدون أسباب أو إذن تفتيش.. “المصنفات” و”الضرائب” و”الأمن الوطني” و”القوى العاملة” يداهمون ويغلقون “تاون هاوس” و”روابط”

أغلقت قوة مشتركة من 20 فردًا من هيئة الرقابة على المصنفات الفنية ومصلحة الضرائب ومباحث الأمن الوطني ووزارة القوى العاملة  جاليري تاون هاوس ومسرح روابط بعد مداهمتهما مساء أمس، الإثنين.   

وبحسب ما قال أحد العاملين في “تاون هاوس” -طلب عدم ذكر اسمه- فقد داهمت الجاليري في السابعة من مساء أمس مجموعة من سبعة أشخاص في زي مدني، عرفوا أنفسهم كعاملين في هيئة الرقابة، وفتشوا الصالة والمكاتب، بما في ذلك الحواسيب الشخصية، واطلعوا على هويات العاملين وأوراقهم والتراخيص المتعلقة بعمل الصالة، بالإضافة إلى الاطلاع على بعض المواد الأرشيفية والمعروضات.

ووصل محامون من مؤسسة حرية الفكر والتعبير إلى المكان بعد نصف ساعة من المداهمة. فيما توافد على الجاليري موظفون عموميون من جهات مختلفة الواحد تلو الآخر، وواصلوا تفتيش المكان واستجواب العاملين لنحو ثلاثة ساعات، قبل السماح لهم بالمغادرة بعد الاحتفاظ بنسخ من هوياتهم.

ولم تفصح السلطات عن أسباب مداهمة المكان، كما لم يقدم أي من مندوبيها أي إذن بالتفتيش، حسبما أوضح المصدر، الذي أضاف أنه تمت مصادرة أحد الحواسيب الشخصية، بالإضافة لأحد الحواسيب الخاصة بالمكان، وكذلك تمت مصادرة بعض المعروضات والمواد الأرشيفية والوثائق والأقراص مدمجة والـ “فلاش ميموري”. 

ويعود تأسيس جاليري تاون هاوس، غير الهادف للربح، ومسرح روابط التابع له، إلى عام 1998، وهما جزء من عدد قليل من المساحات الفنية في وسط القاهرة، التي ساهمت في دعم الفن المعاصر وفن المسرح في العاصمة. ويستضيف تاون هاوس محاضرات وندوات وعروض مسرحية، بالإضافة لمعروضاته من الفن التشكيلي والصور الفوتوغرافية والمنحوتات.

كان عدد من مراكز الفن المعاصر في القاهرة قد تعرض لمداهمات من قبل السلطات العامة في الشهور القليلة الماضية، ارتبطت في أغلبها بهيئة الرقابة على المصنفات الفنية.

اعلان