Define your generation here. Generation What

يوميات قارئ صحف: الأربعاء 23 ديسمبر 2015

في جرايد النهارده السيسي يهددنا بالرحيل وأن “ربنا هيحاسبكوا” وجهود حثيثة لترميم ائتلاف دعم (أمن) الدولة وتفجيرات وغارات في سيناء وضربة غربية وشيكة على ليبيا.

———-

أمشي؟

خطاب السيسي امبارح في احتفال المولد النبوي احتل مانشيتات كل الجرايد ومحدش فاهم ليه السيسي قرر يهدد الشعب أنه هيمشي لو الشعب “كله” مش عايزه وليه التصعيد المفاجئ ده في الحديث عن نزول الشوارع في 25 يناير القادم رغم ضعف الدعوات والحماس للنزول. محدش فاهم.

نفس الحاجة في باقي المانشيتات:

المصري اليوم: ” السيسى: لن أبقى «ثانية» فى الحكم ضد إرادة الشعب”.

الوطن: “السيسي لو الشعب كله عايزني أمشي هامشي من غير ما تنزلوا” 🙂

الأهرام: “الأهداف النبيلة لا تتحقق بتخريب البلاد وتشريد العباد.. السيسي: الله سيحاسبني عما أفعل.. وسيحاسبكم عما تفعلون”

الأخبار: “السيسي: لن أبقى لحظة بغير إرادة الشعب”

وحمدي رزق تأثر بشدة من خطاب الرئيس: “فى خطاب الرئيس نبرة ألم، صعبان عليه إحساس أن البعض تخلى عن المهمة، سابوه يغرق فى مشاكل البلد، شيّلوه الشيلة ووضعوا أيديهم فى المية الساقعة… لا تعجزنا بنبرة يأس، ولا تفت فى عضدنا بالألم يعتصرك…” ومحمد أمين كتب “وأقول للرئيس: تمشى تروح فين؟.. دخول القصر مش زى الخروج منه.. أنت مكلف يا ريس، فلا أنت اغتصبت السلطة، ولا قفزت على الحكم.. ملايين البشر نزلت تطلبك وتفوّضك.. أختلف معك فى هذا الخطاب الرئاسى!”.

———-

داخلية

أخيرا فيه مؤشرات لبدء التعامل مع ظاهرة الإخفاء القسري لناس بتقبض عليهم أجهزة الأمن ويحتجزوا في أماكن سرية بدون إخطارأهل أو محامين أو حتى اعتراف من الداخلية بوجودهم. في المصري اليوم و”«الداخلية»: «أوامر صريحة» من الوزير بفحص جميع الشكاوى“: “قال مصدر مسؤول بوزارة الداخلية إن الأجهزة المعنية فى الوزارة تلقت أوامر صريحة من اللواء مجدى عبدالغفار، الوزير، بضرورة التنسيق مع جميع الجهات فى الوزارة للتوصل إلى حقيقة الشكاوى المقدمة، بشأن اختفاء أشخاص، وأنه تم الرد على المجلس القومى لحقوق الإنسان بشأن عدد من الشكاوى”.  و”«القومى لحقوق الإنسان» يعد قائمة أولية بـ«١٠١ مختفى»”: “قالت المصادر إن المجلس أعد قائمة ضمت ١٠١ شخص يفيد أهاليهم باختفائهم عقب إلقاء أجهزة الأمن القبض عليهم دون تحديد أماكن احتجازهم. وقال ناصر أمين…: «تلقينا حتى الأسبوع الماضى نحو ٢٤ رداً من (الداخلية) من أصل ٥١ مذكرة تم إرسالها للاستفسار عنهم، وتم تحديد أماكن وأسباب احتجازهم، بينما وردت إلينا معلومات من اثنين من أهالى المختفين بشأن حالتين، بعد ورود شكاوى للمجلس بشأنهما ضمن قائمة تم إرسالها فى مايو الماضى». ‫‫فى سياق متصل، رصدت المفوضية المصرية للحقوق والحريات، ٣٤٠ حالة اختفاء بين أغسطس ونوفمبر الماضيين، بمعدل ٣ حالات يومياً…متهمة بعض أجهزة الأمن، باختطاف أشخاص وإخفائهم فى أماكن سرية أو غير قانونية.”

بمناسبة المجلس القومي في البوابة حوار مع “رئيس لجنة التشريع بـ”القومي لحقوق الإنسان” في حواره لـ”البوابة”: أجهضنا محاولات “الإخوان” ملاحقة “السيسي” قضائيًا” ومن عناوينه “محمد سلطان كان «زى العجل» فى سجن العقرب” آه والله قال كده.

في المصري كمان “قوافل جديدة للكشف الطبى على نزلاء السجون“. وملف خاص عن “شهداء الدولة” جيش وشرطة وقضاء.

بس المصري كتبت “إحباط محاولة هروب جماعي للمحتجزين بمركز الخانكة بعد وفاة أحدهم متأثرا بمرضه… الأمن: المساجين استغلوا وفاة أحدهم وأشعلوا النار في البطاطين وأحدثوا حالة هرج ومرج للهروب.. وسبب الوفاة إصابته بـ«فيروس سي»” وعن نفس الواقعة الوطن كتبت “النيابة تأمر بتشريح جثمان محتجز بقسم الخانكة.. والتحقيقات: كان مريضا بـ”فيروس سي”. وفي الشروق “عامل يقطع أصابعه ويتهم ضابط شرطة بالتعدي عليه للاحتفاظ بمعاش والده بالقليوبية”!

وفي البوابة: “إخلاء سبيل معاون مباحث الإسماعيلية المتهم بالتسبب في وفاة صيدلي”. وفي حالة فردية تانية في كفر الشيخ: “حبس عريف شرطة بقسم دسوق بتهمة التعدي جنسيًا على طالبة“.

———-

برلمان

يبدو أن السادة الضباط قعدوا مع بعض واتصالحوا واحتمال حزب مستقبل وطن يرجع لائتلاف دعم أمن الدولة. المصري اليوم نشرت النهارده بالترغيب: “ائتلاف «دعم الدولة» يدعو المنسحبين للعودة” والترهيب: “«دعم الدولة» يُحذر المنسحبين من حلّ البرلمان”.

في اليوم السابع “انفراد.. ننشر نص اللائحة الجديدة لـ”دعم مصر” بعد تعديلها” و”نص مشروع لائحة“دعم مصر”.. يهدف لتشكيل أغلبية برلمانية تمكن المجلس من ممارسة اختصاصاته.. ولا يفقد أعضائه الصفة الحزبية.. ومكتبه السياسى يرشح رؤساء ووكلاء اللجان.. ورئيسه الممثل القانونى والمتحدث باسمه”.  

الحياة السعودية نشرت أفضل عنوان يلخص التعامل مع الأزمة: “«ائتلاف دعم مصر» يلوّح للمنسحبين بجزرة التعديلات وعصا حل البرلمان“.

الشروق استضافت أسامة هيكل وزير الإعلام الأسبق والقيادي في دعم مصر وأظرف حاجة في الحوار الجزء ده:

” وهل للمعارضة وجود داخل البرلمان؟

– «مفيش معارضة».. ولكن ستشكل نتيجة الممارسات داخل البرلمان.” الصراحة حلوة.

الوطن نشرت: “خطة إنقاذ ائتلاف «دعم مصر»: إلغاء مادة الأغلبية.. وتحجيم صلاحيات المكتب السياسى”. وعن خناقة عماد جاد مع حزب المصريين الأحرار عشان حرموه من منصب وكيل المجلس: “ساويرس: أقنعت “جاد” بالتراجع عن الاستقالة.. و”الإعلام عايز جنازة ويشبع فيها لطم” و”رئيس الهيئة البرلمانية للمصريين الأحرار: استقالة «جاد» تسقط عضويته“.

وعاصم حنفي كتب في المصري “برلمان من جهة أمنية..!”.

———-

قضاء

في المصري اليوم: “قضت محكمة جنايات السويس، أمس، بإعدام ٣ متهمين بقتل رجل الأعمال حمادة الرموزى، مع سبق الإصرار والترصد، حيث صدر الحكم ضد زوجة المجنى عليه وجزار وطالب، بعد ثبوت تحريض الأولى للمتهمين الآخرين على تنفيذ الجريمة.

وفي الشروق: “السجن المشدد 10 سنوات لبديع والبلتاجي وحجازي في أحداث السويس” من محكمة عسكرية. و”تأجيل دعاوى صرف مرتبات «قضاة رابعة» لجلسة 20 يناير” القضاة الموقعين على بيان قضاة من أجل مصر طالبين صرف مرتباتهم الموقوفة.

وامبارح كان فيه جلسة في قضية مذبحة الشيعة في نهاية عصر مرسي: “شاهد الإثبات بـ«فتنة الشيعة»: البلد كلها كانت بتضرب فيهم” واتأجلت 24 ديسمبر للفصل في طلب محامي رد المحكمة.

و”قررت محكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار يحيى دكروري، نائب رئيس مجلس الدولة، إحالة الدعوى القضائية المقامة من المحامي نبيه الوحش، لطرد الممثلة اللبنانية رغد النمر سلامة، من مصر، بعد تحولها جنسيا من رجل لامرأة لهيئة مفوضي الدولة… وأكد «الوحش» في دعواه…أن دخول الفنانة اللبنانية مصر على أنها أنثى، وهي في حقيقة الأمر ذكر يدعى “سمير نمر سلامة”، يمثل خطرا على الأمن القومي، وقد يكون وراءها منظمات إرهابية.” مصر تحارب الإرهاب.

———-

صحافة

“انقسام بين خبراء القانون حول حظر النشر فى المشروع النووى” في المصري اليوم، بسبب صدور القرار في شأن غير قضائي وعدم وضوح مين أصلا اللي أصدر القرار اللي اتنشر بصيغة “تقرر”. مين يعني؟ و”نقيب الصحفيين: حظر النشر بمشروع الضبعة «غامض»”. وعن نفس الموضوع الوطن كتبت “«الكهرباء»: حظر النشر عن «الضبعة» هدفه منع الشائعات“عشنا وشفنا. بالمناسبة في مدى مصر تصريحات حصرية من وكالة الأنباء الرسمية ومكتب النائب العام بترجح أن مفيش قرار قانوني صدر بحظر النشر من أصله: “هل صدر فعلًا قرار حظر النشر الخاص بـ “الضبعة”؟ ومن أصدره؟”.

وفي المصري كمان: “حددت لجنة التحقيق بنقابة الصحفيين، يوم ٢٨ ديسمبر الجارى، موعدا لاستدعاء الإعلامى أحمد موسى، للمثول للتحقيق أمام اللجنة، لبحث الشكاوى المقدمة ضده من عدة جهات، بسبب ما نشره من صور خادشة للمخرج والنائب خالد يوسف.” بالمناسبة مانشيت اليوم السابع النهارده بيطلع خالد يوسف هو اللي ضحية التحرش: “تفاصيل سيناريو التحرش بالبرلمانى خالد يوسف.. تقرير “مباحث الإنترنت” يبرئ المخرج.. ويكشف: زوجة عميد آداب الإسكندرية بادرت بإرسال صورها.. وطلبت من النائب لقاءً خاصاً.. والتحقيقات أثبتت فبركة الفيديوهات”.

وفي موضوع متصل الوطن غطت اجتماع “الهيئة التنسيقية للإعلام المصري، والتي تضم ممثلين عن نقابة الصحفيين، واتحاد الإذاعة والتليفزيون، والهيئة العامة للاستعلامات ونقابة الإعلاميين (تحت التأسيس)، وغرفة صناعة الإعلام المرئي والمسموع،…وناقشت عددًا من القضايا التي اُثيرت مؤخرًا على الساحة الإعلامية المصرية…. وطالب المجتمعون، الأطراف المعنية كافة بتحمل مسؤولياتها في تطبيق القوانين واللوائح على المخالفين بكل حزم وحسم، مقررين كذلك إحالة الشكاوى الواردة من الهيئة التنسيقية إلى لجنة متابعة الأداء الإعلامي وتلقي الشكاوى، والتي تضم ممثلين عن الجهات الخمس الممثلة في الهيئة التنسيقية، لبحث تلك الشكاوى واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.”

محمد موسى كتب في الشروق عن انهيار الإعلام في 2015: “تصدع الإعلام المصري على الهواء مباشرة، وهو يتراشق الاتهامات والتهديدات، حتى يتبين أي الطرفين أولى برعاية النظام. يعيش الإعلام أزمة ثقة مع جمهور لم يعد يجد لديه المعلومة والحياد والموضوع المفيد. في هذا العام سمع أهلنا من الإعلام عن ماس كهربائي حرق الطائرة الروسية، وعن مجلس إدارة العالم، وعن مقاطع حميمة مفبركة. سمع عن سرقة صور خاصة من موبايل ضيفة بأحد البرامج، وعرف أمس الأول أن “الشعب الأثيوبي عامل ثورة لإسقاط النظام علشان خاطر مصر”. أصبح الإعلام ونجومه المادة الخام للناس على القهاوي ومواقع التواصل، وليس العكس كما هو المفروض. على الجانب الآخر يعيش الإعلام أزمة مع الدولة التي تحاصره بالخطوط الحمراء والخضراء، وتلاعبه كما يفعل مدربو السيرك مع الوحوش. الإعلام الذي وصفه نظام الإخوان بسحرة فرعون، هو الذي عاتبه الرئيس السيسي، واتهمه بالبعد عن الجدية والفائدة. لكن حراس المناخ الراهن ذهبوا إلى ما هو أكثر من العتاب، فظهرت القوائم البيضاء والسوداء لمؤسسات إعلامية أو كتاب، وانصرف عن المهنة صحفيون موهوبون، وجلس البعض في بيته انتظارا للفقرة التالية. وفي هذا العام تعهدت إحدى الصحف الكبيرة في بيان للرأي العام بأنها “لن تدخل في معركة مع أحد”.

———-

سيناء

المصري اليوم: “شنت الطارات الحربية، من طراز «أباتشى»، عدة غارات جوية ضد بؤر إرهابية بمناطق جنوب الشيخ زويد ورفح، فى شمال سيناء، أمس، وقالت مصادر عسكرية إن الغارات أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من العناصر التكفيرية بينهم ٢ من قيادات الصف الأول بتنظيم بيت المقدس. وأضافت المصادر: «القياديان بالتنظيم من المتورطين فى استهداف قوات الأمن بالمحافظة، وتمت تصفيتهما خلال استقلالهما سيارة بقرية بلعة جنوب رفح». وقال شهود عيان إن عناصر التنظيم دفنت جثتى الإرهابيين بمقابر خاصة بالعناصر التكفيرية على أطراف قرية الزوارعة، جنوب مدينة الشيخ زويد.”  وفي الشروق: “إصابة مجندين ومدني إثر انفجار عبوة ناسفة في العريش “. وفي اليوم السابع: “الأمن ينشر صور “رمزى موافى” زعيم الجماعات الإرهابية بسيناء.. رجل “القاعدة” طبيب بن لادن هرب من سجن وادى النطرون فى “ثورة يناير” برفقة مرسى وقيادات الإخوان.. وأسس كيانات تخريبية على أرض الفيروز”.

———-

إخوان

في البوابة: “انقلاب “محمود عزت” يطيح بقيادات الإخوان في الخارج.. “البوابة” حصلت على نص القرار بخط يده”.

فيه كمان “ضبط 19 من القيادات الوسطى وأعضاء اللجان النوعية لـ«الإخوان»” في المصري و”حبس 6 من أعضاء جماعة بينهم مسئول المكتب الإداري بالمنيا ونائبه” في الشروق.

وفي الأهرام “أجلت محكمة جنايات الجيزة أمس المنعقدة بأكاديمية الشرطة محاكمة 45 متهمًا فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ «خلايا اللجان النوعية» لجلسة 30 يناير لسماع مرافعة النيابة والدفاع، وعقدت الجلسة برئاسة المستشار ناجى شحاته وأثبتت هيئة المحكمة حضور المتهمين والدفاع.”

———-

اقرأ

في الأهرام ملف حلو بعنوان “القوانين المكملة للدستور فى انتظار مجـلس النواب” من موضوعاته “«العدالة الانتقالية» و«توطين النوبة» و«منظومة حقوق الإنسان».. تشريعات ملحة” و”«الإعلام والصحافة» تحد كبير” وبناء وترميم الكنائس إلتزام دستورى” و”60 يوما تحدد مصير البرلمان والحكومة” و”مطالب بتنظيم ندب القضاة” و”«مباشرة الحقوق السياسية» و«مجلس النواب».. فى حوزة البرلمان” و”«نظام التعليم» ينتظر التقنين” كل دي موضوعات الدستور الجديد بيكلف البرلمان الجديد بحسمها.

الوطن نشرت أول ملف عن حصاد 2015 من اللي هتشوف منهم كتير في الجرايد الأسبوع اللي جاي. الملف تحت العنوان العجيب “عام الدفاع عن الدولة” بيقدم حصاد في كل قطاعات الدولة من الحكومة للاقتصاد للفن للرياضة وفيه كمان حصاد الأمن “العام الأعنف منذ إزاحة «المعزول».. حصاد مُر لجرائم الإرهاب ضد الجيش والشرطة والمواطنين” والقضاء “العدالة تقتص من الإرهابيين بـ356 حكم إعدام.. وإعادة محاكمة «مبارك» فى قتل المتظاهرين” فيهم شوية إرقام مفيدة.

———-

متابعات

المصري اليوم: “٥٥ نقابة تطالب بـ«رفع القيود على الحريات»”: “علمت «المصرى اليوم»، من مصادر مطلعة، أن نحو ٥٥ اتحادا ونقابة عامة وفرعية مستقلة قدمت مذكرة إلى محمد فائق، رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان، للمطالبة بالتدخل لـ«رفع القيود على الحريات النقابية والعمالية».”

و”شركة بريطانية تفوز بـ«تأمين مطارات مصر»” الشركة اسمها كونترول ريسكس مع أن الحكومة حتى الآن بتنفي أي تقصير أمني مرتبط بإسقاط طيارة روسيا.

ومحافظ القاهرة حول موظفين للتحقيق عشان اتصوروا نايمين في اجتماع معاه: “التحقيق مع مسؤولين بـ«القاهرة» لنومهم فى اجتماع المحافظ”.

في الأخبار حوار مع د. وحيد دوس “نائب رئيس لجنة الفيروسات الكبدية : مصر خالية من فيروس «سي» نهاية ٢٠١٦ العقار الجديد متوافر ونتوقع نسب شفاء 95 %” وفي نفس يوم نشر الحوار دوس قال أنه أولا رئيس اللجنة مش نائب الرئيس وأن التصريح اتنشر غلط:  “نفى رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية الدكتور وحيد دوس، التصريحات التي نسبت إليه بأن مصر ستكون خالية من مرض فيروس “سي” بنهاية عام 2016. وقال دوس في مداخلة هاتفية مع فضائية “المحور”، اليوم اﻷربعاء، إنه لم يقدم وعود بأن تكون مصر خالية من فيروس “سي” بنهاية 2016، مشيراً إلى أنه سيتم علاج كل المتقدمين لتلقي العلاج من الفيروس خلال عام القادم.”

———-

اقتصاد

في المصري اليوم ” الحكومة تبحث «إنقاذ عجز الموازنة» وتضييق الفجوة التمويلية”. و”إجراءات مشددة لمواجهة «نزيف النقد الأجنبى»”. ونقلا عن “«فاينانشيال تايمز»: دخل «القناة» لن يزيد إلا بنمو «التجارة العالمية»” والأصل بالانجليزي هنا. و”الإمارات: قدمنا لمصر فى ٢٠١٤ أكثر من نصف مساعداتنا للخارج”.

وفي الشروق: “مصادر حكومية :مسئولون سعوديون أبلغوا مصر بانتهاء مرحلة المساعدات الخدمية.. وبدء «الاستثمارية»”. وملخص مترجم لتقرير مجلة فورين بوليسي “دول شرق المتوسط تعثر على أحلامها الكبيرة فى الطاقة” والأصل هنا  بعنوان “اكتشافات الطاقة تدعم أحلام إسرائيل وجيرانها”.  

في الحياة “تونس ومصر أمام بطالة مستعصية

———-

رأي

في الشروق عمرو حمزاوي كتب “المستفيقون الجدد” عن اللي برروا للنظام في 2013 وفاقوا في 2015. وفهمي هويدي كتب “علامة تعجب” عن منع نقد الحكومة في الإذاعة المصرية. وعبد الله السناوي كتب “مراكز القوى الجديدة” عن خناقة الأجهزة الأمنية على البرلمان. ورانية فهمي كتبت “«نعدكم أننا سنعيد النظر»” عن صعوبات الحصول على تمويل للعمل الأهلي في مصر.

في الوطن حسن أبو طالب كتب “هل نفهم السودان جيداً؟” عن اختلاف موقفي مصر والسودان من سد النهضة. 

في البوابة لسه مع شتيمة عبد الله السناوي وبكره هيدخل على ياسر رزق: “محمد الباز يكتب: نهاية كهنة المعبد (6).. “السناوي” وفن صناعة القلق حول الرئيس”.

———-

خارجي

خبر مهم في مانشيت الشرق الأوسط: “4 دول غربية تخطط لشن غارات في ليبيا” في تصريحات خاصة من مندوب ليبيا في الأمم المتحدة وحدد الدول بأنها فرنسا وإيطاليا وبريطانيا وأمريكا لضرب داعش في سرت غالبا بس بدون تحديد موعد.

على الصفحة الأولى من الشرق الأوسط كمان تقرير من تل أبيب بيرجح أن روسيا كانت عارفة مسبقا ومنسقة مع إسرائيل قبل غارتها على سوريا اللي قتلت سمير القنطار: “مصادر إسرائيلية عن اغتيال القنطار: موسكو تجاهلت 3 هجمات شبيهة“.

وتقرير مترجم من واشنطن بوست “«داعش» يستخدم مجرمين سابقين لنشر الرعب في الغرب”. والأصل هنا من بروكسل.

الشروق نوهت بتقرير الصديق محمد عبد الفتاح في نيويورك تايمز تحت عنوان “مؤيدو ترامب بعدسة مخرج مصرى.. عنصرية بلا حدود” وممكن تشوف الفيديو هنا.

في الحياة تقرير من أنقرة يشبه الحال في مصر كتير: “الإعلام «المناكف» يرفع الراية البيضاء أمام أردوغان”.

———-

ثقافة

الحياة تحت عنوان “الياس خوري يسرد مجزرة اللدّ بنَفَس حكائي” عرضت رواية الأديب اللبناني الجديدة الصادرة عن دار الآداب ” «أولاد الغيتو – اسمي آدم»”. وفي أخبار اليوم ملف على صفحتين عن نجيب محفوظ كتبه محمد شعير بس مش متاح على موقعهم. وفي جريدة القاهرة الصادرة امبارح بالمناسبة مقل ممتع على صفحتين برضو كتبه عاطف بشاي عن تجربته السينمائية مع أعمال محفوظ. وفي الشرق الأوسط تقرير عن “تسعة أفلام أجنبية في المرحلة الثانية من سباق الترشيح للأوسكار”.  

 

———-

شكرا لكل من كتبوا وأواصل تلقي ترشيحاتكم ومقترحاتكم وتصويباتكم وتعليقاتكم على hossam@madamasr.com

 

 

اعلان