Define your generation here. Generation What

إلى الله: لماذا يحدث كل هذا؟

1

“كنت صباح السبت أمشي في الخارج، كنت أناجي الله قائلًا: لماذا، لماذا يحدث هذا؟ أين أنت من كل هذا، ثم استرسلت في حديثي إلى الله، نعم لقد ساورني الشك”. هذا ما قاله جاستين ويلبي، كبير أسقافة كانتربيري (مدينة إنجليزية)، في أعقاب الحادثة الباريسية، معللاً قوله بأن ما حدث أصاب نقطة ضعفه. يتحدث عن المدينة التي نعم فيها مع زوجته بذكريات لا يمكن أن تمحى من جدران الذاكرة، الرجل الذي كرّس حياته ليهب الناس تعاليم الإيمان التام بالله، خايله الشك عندما وجد أكثر من مائة فقدوا حياتهم بلا أيّة مقاومة أو استعداد للرحيل، لم يتركوا وصيّة أو تذكار يمكن العودة إليه كلما ضاقت الأرض بغيابهم المباغت.

ربما كان التصريح مفاجئاً لأنّه خرج من فم أسقف، لكن التفكير ذاته غلبني حين مات أكثر من 70 شاباً في مدرّج لكرة القدم. يومها ناجيت الله سائلاً: “لماذا يحدث هذا؟”. لماذا يموت طفل على شاطىء أمام عين أبيه، لماذا يضطر عراقياً لممارسة اللواط مع سجين آخر لأنّ أرضه احتلت، لماذا يسقط الشهيد بلا ثمن سوى القهر؟.. هل الانتحار في عالم كهذا يصبح له نفس درجة الحرمانية؟ تلفني الأسئلة التي لا إجابة لها. يقول صديقي إن الشك مرحلة طبيعية في حياة المرء يمر بها في الأغلب في الشباب، حيث النزق والجموح، يرى أيضاً أن جزءًا مما يحدث في العالم جرت وقائعه منذ بدء الخليقة: قتل قابيل لأخيه هابيل وهما من نسل النبوة، صديقي الذي شارف الستين رست سفينة عقله إلى بر يفضي بأن متعة الحياة تكمن في ذلك الصراع الدائر بين الخير والشر، الدائرة التي نلهث في فلكها دون أن نعثر على مركز نصف القطر الذي يحفظ ما تبقى من عقولنا بسلام قبل أن نصل لحالة الجنون من سعار الأخبار التي تحمل الدم والقتل والعنف بما ينتهك ما وسم به الإنسان: “آدمية، إنسانية”.

2

“عندما كنت صغيراً طلبت من الله أن يهبني دراجة هوائية، ولكني تيقنت إن الأشياء لا تسير بهذه الطريقة.. فسرقت الدراجة وطلبت من الله المغفرة”.

أل باتشينو

3

يقول الشيخ محمد متولي الشعراوي إنّه سجد لله شكراً حين علم بالنكسة، لكي لا يصاب بالفتنة في ديننا، بحسبه، حيث كان الانتصار في أحضان الشيوعية خسارة بالنسبة للرجل الذي شغل منصب وزير الأوقاف من قبل. رغم أن الشعراوي يحمل مكانة خاصة في قلوب كثيرين، لكن عندما يتفوّه بمثل تلك الأفكار المشوشة وهو في حوار تليفزيوني، وفي سن النضج، فكيف يمكن اللوم على التطرّف الفكري المفزع الذي يسيطر على عقول الشباب ويدفع بهم إما إلى التطرّف وحمل السيف لجز العنق بوازع ديني وطمحاً في نيل رضا الخالق، أو بالكفران بأن ثمة أديان موجودة أصلاً والإلحاد بوجود رب ينظّم هذا الكون.

سوف تجد بين صفوف داعش الأجانب قبل العرب، من كان الراب حياته، ومن انشغل بالسرقة واللهو في دنياه، ومن كان فتل العضلات في الجيم مسعاه، ربما ستعثر على من كان يدعم البرادعي ويكره الإسلاميين في يوم ما، من مات صديقه فهانت عليه الدنيا، عندما يضيق العالم وتصغر معاني الأشياء وتنزوي قوى المجتمع الناعمة وينتشر القمع ويفقد العدل أهميته، يصبح أي شيء غير مستحيل الحدوث.

4

ما هي نقطة التحوّل المفزعة والمحيّرة التي تجري في عقل الإنسان لتدفع به إلى نقاط الظلام الدامس، والذي يمكن حينئذ أن يكون كالمنوّم مغناطيسياً أمام من يطمحون بمكسب انتشار الفزع بين الناس، لحصد مكاسب اقتصادية وسياسية، ويكون الشباب المنتقل للتطرّف مجرّد حطب لمعركة تستخدم فيها الأسانيد الشرعية وأحاديث من قلب كتب التراث وعلى ألسنة أئمة محرّمة لحومهم، يفتون فيها بوهم الخلافة، ويقنعون الآلاف أن تناثر أشلاؤهم سيكون كما قالت أسماء بنت أبي بكر “لا يضير الشاه سلخها بعد ذبحها”. وأن هذه الأشلاء سوف تتجمّع في الجنة، حيث الحور العين والغلمان وأنهار الخمر.

يقول نجيب محفوظ -الذي كان من بين مكتشفيه سيد قطب- إن الله شىء والدين شىء آخر.

عندما حانت لحظة سيد قطب الأخيرة، وأبدى عبد الناصر استعدادا في التراجع عن الإعدام حال تراجع قطب عن أفكاره التي ولدت داخل السجن وقضت بتكفير ضباط السجن؛ في أعقاب عمليات تعذيب أفضت إلى مقتل العشرات، أجاب صاحب “في ظلال القرآن” في حسم: “ستكون كلماتي أكثر قوة لو قتلوني”. لماذا لم يقل الإسلام؟

يقول لي صديقي الذي يحب السخرية من كل شيء إنّ قطب لو تزوّج مبكراً في حياته، ربما تحوّل إلى مصري أصيل يتضخّم كرشه، يتشاجر مع زوجته حول ماهية غداء الغد.. ويعود إلى منزله كل مساء بالجرائد والبطيخ بدلاً من أن يصيب أجيال من بعده بأفكار لوثّت فكرة الجهاد ومفهوم الدين في عقولهم.

كان أيمن الظواهري طبيباً يمقت لعبة الجودود في المدرسة؛ إذ توطئ للعنف أن يسري في شخصيته الهادئة، انحدر من أسرة عريقة دبلوماسياً، حيث كان جده الأمين العام الأول لجامعة الدول العربية، ارتبط أيمن بخاله محفوظ عزام الذي كان محامياً شخصياً لسيد قطب وأهداه مصحفه الخاص قبل إعدامه، الذي أثّر في نفسية أيمن الشاب وقتها، وقرر تكوين أول سرية جهادية من المرابطين في المسجد الذي يصلي فيه للانتقام ممن قتلوا سيد قطب، لتكون بداية شق طريق طويل انتهى بزعامة تنظيم القاعدة.

5

في فيلم (pursuit of happiness) أو “البحث عن السعادة”، يقول الطفل لأبيه إن ثمة نكتة سوف يرويها له، تقول إن غريقاً في عرض البحر كان يصارع الموت، وبغتة كان هناك قارب يعرض عليه صاحبه الركوب ليهرب من خطر الموت المحدق به، فرفض قائلاً إنه يدعو ربّه ولن يضيّعه، كاد البحر يقتلعه قبل أن يحضر قارب آخر مانحاً إياه فرصة النجاة الأخيرة، لكنه أصر على أن إيمانه سوف ينجيه. لحظات قليلة ومات غرقاً، صعد إلى السماء، ثم سأل الخالق، لماذا لم ينجيه من الأمواج العاتية رغم أنّه دعاه، فأجابه: لقد أرسلت إليك قاربين.

6

لا تسألْني إن كانَ القُرآنْ

مخلوقاً.. أو أزَليّ.

بل سَلْني إن كان السُّلطانْ

لِصّاً.. أو نصفَ نبيّ.

أمل دنقل – من أوراق أبو نوّاس

7

(PK) فيلم هندي من بطولة عامر خان، صدر العام الماضي، يسرد الفيلم وقائع شخص هبط من الفضاء إلى الأرض، أطلق على نفسه “بي كي” ثم بدأ رحلة البحث عن دين تستقر إليه روحه، دخل كل الأديان السماوي منها وغير السماوي، صادف المتلاعبون بالدين، والذين يدركون مقولة ماركس بكونه أفيونًا للشعوب. غاص في حيرة كبيرة، تارة يسجد كالمسلمين، وتارة يرسم الصليب في داخل الكنيسة، للحظة شعر أن حالة جنون سوف تتملّكه لا سيما مع تغييب يعيشه الشعب مع دجالين يقولون إنّهم يتحدثون باسم الله في كهنوت واضح، ومكانة لا يرتقي إليها البشر. دخل “بي كي” في صراع مع الجميع عبر الشاشات ولم يطق العيش على الأرض لأنهم في كوكبهم لا يعرفون الكذب وفي العالم الذي قذف إليه لا يوجد للحقيقة مكان، خلص عامر خان إلى حقيقة ختم بها فيلمه يقول فيها: “إنني مؤمن بالإله الذي خلق هذا الكون، ولا أؤمن بالإله الذي خلقتموه أنتم”.

اعلان