Define your generation here. Generation What

يوميات قارئ صحف: الإثنين 23 نوفمبر 2015

امبارح محمد سعد عبد الحفيظ مدير تحرير الشروق كتب مقال صريح وموجع عن حال الصحف المصرية الأيام دي. طبعا ده على خلفية إضراب صحفيين الشروق بسبب تأخر مرتباتهم من شهر سبتمبر بس المقال مش بيجيب سيرة الإضراب. المقال عنوانه “حالنا يصعب على الكافر” وبيبدأ بجملة “يمر على جيلى من أبناء المهنة أسوأ من تلك الأيام، التى اختلط فيها «هباب برك» السياسة، بـ«وحل» الاقتصاد، حتى صار المشهد الصحفى «أسود من قرن الخروب».” ومع الحديث عن الصعوبات الاقتصادية وتوقف رجال الأعمال من أصحاب الصحف عن ضخ الأموال بعدما “قضوا منها وطرهم” بيتكلم كمان عن الرقابة الذاتية والمؤسسية وأثرها على جودة المنتج الصحفي النهارده:

“الآن وبعد أكثر من عامين على سقوط الإخوان، أعدنا صب سقف البيت الاعلامى بأيدينا، وهبطنا به من السماء.. رئيس تحريرك يمارس عليك رقابة فيما تكتب وما تختار من عناوين للموضوعات الصحفية، وأنت تمارس على نفسك نوعا آخر من الرقابة الذاتية، وتمارسها بالتبعية على من يعملون معك من محررين. نقد الرئيس وقراراته وتحليل خطابه له سقف، الاقتراب من المشروعات الكبرى مثل «تفريعة قناة السويس»، أو «العاصمة الإدارية» أو «المليون ونصف فدان» له سقف آخر، التعاطى مع أى طرح لشخصيات من عينة البرادعى أو عبدالمنعم أبو الفتوح أو حتى أحمد شفيق له سقف ثالث، خوض معركة مع «الذيول» له سقف رابع، التعاطف مع حالات انسانية لأفراد تم القبض عليهم بتهمة الانضمام إلى جماعة محظورة له سقف خامس، حتى يقترب سقفك من الأرض، فتشعر أن الهواء بدأ ينفد من حولك، فتضطر إلى الكتابة عن الحب والعلاقات الأجتماعية كما فعل أحد أصدقائى من الكتاب، أو تقرر بنفسك حجب مقالك حتى لا تمتد إليه يد التعديل فيصبح بلا معنى كما فعل صديق آخر، أو تلجأ إلى مواقع التواصل الاجتماعى، كما فعل عمنا جمال الجمل، أو تجلس فى بيتك كما سبقنا كثيرون.”

لا يمكن القبول باستمرار الحالة دي.

———-

أغلب الجرايد النهارده مليانة تقارير من المحافظات والدوائر المختلفة عن اليوم الأول من الجولة الثانية والأخيرة من الانتخابات. مفيش حاجة ملفتة غير الحديث عن الإقبال أو انخفاضه والتأمين والمخالفات والإشراف القضائي وتصويت السيسي والوزراء في لجانهم فمتشغلش بالك لغاية ما تطلع النتائج هابقى أقول لك عليها هنا.

———-

سيرك تقطيع عبد المنعم أبو الفتوح مستمر النهارده لليوم الثالث على التوالي عشان تجرأ وطالب بانتخابات رئاسية مبكرة زي ما دستور ثورة 30 يونيو بيقول. مفيش أي مشكلة طبعا في تقطيع أي سياسي على أي رأي بيقوله بس شئ ملفت جدا أن كل المساحات اللي أفردتها الجرايد للهجوم على رأي الراجل مكانش فيها ولا مساحة عمود واحد يوحد ربنا بيقول أنه متفق معاه أو على الأقل بيتعاطى مع الفكرة. المصري اليوم نشرت خبر “بلاغ ضد «أبوالفتوح» لمطالبته بـ«انتخابات رئاسية مبكرة»” ونشرت مقال ضياء القلب الصلب رشوان بعنوان “دعوة أبوالفتوح لانتخابات رئاسية مبكرة: انقلاب على الدستور”. والوطن برضو نشرت خبر “بدء التحقيق مع عبدالمنعم أبوالفتوح بتهمة إهانة رئيس الجمهورية والانتماء للإخوان” وفي الداخل مقال مصطفى بكري بعنوان “الانتخابات المبكرة هى الطريق للفوضى!!”. واليوم السابع نشرت مقال لأحد قياداتها بعنوان “«طرة» فى انتظار أبوالفتوح“. والبوابة بتقول أن التحقيقات بدأت في مصادر ثروة أبو الفتوح فجأة. منتهى الموضوعية.

———-

المصري اليوم نشرت ملخص لمحاضرة البرادعي في جامعة زيورخ، وخبر “استبعاد ٧ مسؤولين بـ«النقل» بسبب «مركب الوراق»” والجلسة كانت امبارح واتأجلت ليوم 28 نوفمبر. والأزمة مع السودان ما زالت مستمرة: “إعلام السودان يهاجم القاهرة بسبب «تعذيب السودانيين»”. وعلى الصفحة الأولى بوادر خناقة تانية بين إعلام مصر والسعودية: “«العربية» تسخر: سحب الناخبين من تحت البطاطين”. فيه كمان تقرير مباحثي عن تطبيق تلجرام للرسائل المشفرة اللي كلنا بنستخدمه “قنوات الإخوان تنشئ منصات على تطبيق اتصالات غير خاضع للرقابة“. وعنوان رخيص لخبر زواج ابن مرسي: “نجل المعزول يتزوج.. و«مُنشقة»: العروسة سوابق مظاهرات“. وتقرير حلو عن الوجبات الحكومية الجديدة الوهمية “«المصرى اليوم» فى رحلة بحث عنها بالمجمعات الاستهلاكية”. و”متعاقدون فى برنامج ٣٠ ألف معلم يتظاهرون أمام الوزارة“. ومأساة برج مغيزل في كفر الشيخ مستمرة: “ليبيا تفرج عن ١٥صياداً من كفر الشيخ”. و”اليوم أولى جلسات إعادة محاكمة هيثم الحريرى” النائب المنتخب في اسكندرية. عمرو الشوبكي كتب عن معتقل التيشيرت “متى سيخرج محمود؟”.

———-

الشروق رجعت النهارده لحجمها المعتاد 16 صفحة بعد كذا يوم من صدورها في 12 صفحة بسبب إضراب صحفييها. فيها النهارده خبر “القضاء الإدارى يصرح لمؤسس «6 أبريل» بالطعن على دستورية قانون «الجمعيات الأهلية»”. وسبحان الله يا مؤمن “«السيسي» في لقائين بقيادات «الكونجرس»: حريصون على تعزيز العلاقة الاستراتيجية الثنائية”. ومن أخبار السيرك “شيخ الأزهر: المقاطعون للانتخابات في منزلة «العاقين» لآبائهم وأمهاتهم”. وملخص لندوة في الجامعة الأمريكية في القاهرة بعنوان “سد النهضة: سيناريوهات فض النزاع”. وللمحذرين من تناول الصحافة لقضايا الجيش أهديهم هذا التقرير الخبري: “تحقيقات داخل البنتاجون فى «تحريف» نتائج الحرب ضد «داعش»”. بمناسبة الإعلام عبد الله السناوي كتب عن مساخر تغطية الإعلام المصري لقضايا الإرهاب بعنوان “إعلاميون وإرهابيون” ويسري فودة نشر الحلقة الأخيرة من مقال “شيخوخة دولة عبدالناصر «الإعلامية»” عن مسيرة الإعلام من عصر مبارك حتى نهاية حكم الإخوان ووعدنا بالحديث عن الوضع الحالي في المقال الآتي.

———-

 الوطن نشرت خبر “اعتداء عنصرى على مصرى بإيطاليا بسبب «أصوله»”. ولليوم الثالث على التوالي “«الوطن» تواصل الانفراد: نقل 69 موظفاً من «النواب» بسبب انتماءاتهم المتطرفة“. وتقرير برضو عن وجبة الحكومة اللي محدش لاقيها: “«كعب داير» للمواطنين فى رحلة البحث عن «وجبة الحكومة»”. وصفحة بعنوان “حمَلة الماجستير: «عملنا اللى علينا.. عايزين نتعين»”. ومحمد فهمي صحفي الجزيرة الإنجليزية سابقا بيكتب عمود في الوطن عنوانه النهارده: “حان الوقت لأن نتحد” بس منشور عالموقع مع صورة محمد فهمي من الجامعة الأمريكية وحزب مصر الحرية فمش متأكد مين فيهم اللي كاتب.

———-

في البورصة النهارده تقرير عن فضيحة بعنوان ““تنظيم الاتصالات” يدرس تغريم “المصرية” لتحويل عملاء شركات الإنترنت إليها دون علمهم“. وبالصلاة عالنبي “مشروعات “اوراسكوم كونستراكشون” تحت التنفيذ 8.3 مليار دولار بنهاية سبتمبر”. لكن “البورصة تواصل تراجعها .. و EGX30 يفقد 2.2% قُبيل ختام التداولات”. و”رئيس الوزراء يصدر قرارا بصرف 1000 جنيه شهريًا لكل إمام ومفتش”. وخبر عجيب بس عادي: “لجنة من القوات المسلحة للتأكد من سلامة مياة الشرب ببرج العرب”.

———-

البوابة نشرت على صفحتها الأولى النهارده خبر أن مجلس الوزراء وافق في السر على زيادة سعر تذكرة المترو هتبقى باتنين جنيه بس شكلها بالونة اختبار. وخبر عن عودة عماد عبد الغفور للظهور: “رئيس “الوطن” السلفي يخطط لطرح مصالحة مع “الإخوان”. وفي البوابة حملة سخنة جدا دفاعا عن الشاعر الفلسطيني المحكوم عليه بالإعدام في السعودية.

———-

في الأهرام خبر “إحالة أستاذ جامعى بالفيوم للنيابة للتحرش بطالباته” وخبر متوقع الغلابة شالوها “بتهمة التسبب فى قتل 38 شخصا فى حادث مركب الوراق: بتهمة التسبب فى قتل 38 شخصا فى حادث مركب الوراق: إحالة سائقى المركب والصندل والتباع للمحاكمة الجنائية”.

———-

في الحياة السعودية تفاصيل جديدة عن الدور المصري لحساب روسيا في الملف السوري. التفاصيل الواردة في تقرير إبراهيم حميدي بعنوان “المعارضة تستعد لمؤتمر الرياض… والنظام يقلب أولويات «بيان فيينا»” بتأكد المعلومات الشائعة اللي مش هتلاقيها في جرايد مصر من أن روسيا بتحاول إنشاء تكتل جديد للمعارضة السورية يوازن أو يهمش الائتلاف السوري المدعوم من السعودية:

“وعلم ان القاهرة استدعت على عجل المنسق العام لـ «هيئة التنسيق» حسن عبدالعظيم أمس لإبلاغه ضرورة الانضواء تحت مظلة مجموعة «اعلان القاهرة» وليس ان يقودها او «يغرد خارجها»، ذلك لأن القاهرة «تريد توفير كتلة سياسة وازنة تستطيع ان تقابل الائتلاف». لذلك، فهي شجعت قياديين في «اعلان القاهرة» للسفر الى فيينا وعقد اجتماعات مع مسؤولين أميركيين وروس وفرنسيين وعرب، الأمر الذي تطلب مبادرة وزير الخارجية القطري خالد العطية الى دعوة رئيس «الائتلاف» خالد خوجة وقادة فصائل اسلامية. ولم تنجح محاولات القاهرة الترويج لـ «اعلان القاهرة». وهي تكافح مع موسكو لخفض حصة «الائتلاف» في مؤتمر المعارضة او وفدها الى «جنيف-٣». وبعدما نجحت في موسكو في «كسر احتكار» تمثيل «الائتلاف» لوفد المعارضة على عكس ماحصل في «جنيف-٢»، فإنها تسعى الى «القضاء على دوره القيادي»، وهي تسعى كي لا تكون حصة «الائتلاف» أكثر من نصف مقاعد وفد المعارضة، الامر الذي لا توافق عليه دول عربية اخرى وتركيا وأميركا ودول غربية.”

في الملف السوري برضو مقال حلو لرئيس التحرير غسان شربل عن زيارة بوتين لإيران عنوانه: “بوتين وخامنئي و «الهلال»”.

عدد الحياة دسم في الثقافة ومنه عريضة “دفاعاً عن الروائي المصري أحمد ناجي” كتبها اسكندر نجار. وبالمناسبة مقال حلو كتبته مودي بيطار من لندن عنوانه “سلمان رشدي روائي على مشارف جبل قاف” بمناسبة مرور “ربع قرن على صدور فتوى الإمام الخميني بقتله، يرد سلمان رشدي على الكلمات بالكلمات. في روايته الثالثة عشرة «عامان ثمانية أشهر وثمانٍ وعشرون ليلة»، يموت ملك الجان من تعويذة، ويشدّد الكاتب على قدرة الكلام الهدامة. الرواية… بغلاف مزركش عن دار جوناثان كيب – بريطانيا”. ومقال بعنوان “النساء في حياة كافكا وبيسوا وبافيزي” بمناسبة إصدار مشروع «كلمة» للترجمة – أبو ظبي كتاباً بعنوان: «ما لا يُدرك» للكاتب الأرجنتيني لويس غروس وترجمته إلى العربية نقلاً عن الإسبانية زينب بنياية. وتقرير من مصر بعنوان “فنانون يسخرون من الواقع … في صالون الإسكندرية للكاريكاتور“. وفي ملحق إعلام الأسبوعي موضوع حلو عنوانه “من بيروت إلى باريس… مسافة بين تغطية الحدثين المتشابهين“.

———-

الشرق الأوسط السعودية فيها انفراد: “مصدر تركي لـ«الشرق الأوسط»: منطقة آمنة من «داعش» خلال أسبوع” بمشاركة فرنسية. وتقرير “مؤتمر الاردن يحدد 7 فصائل سورية تنطبق عليها معايير «الإرهاب»”. وبالمناسبة تقرير وافي من واشنطن “مجلس الأمن يتبنى بالإجماع قرارًا لمكافحة «داعش»” برضو باقتراح فرنسي أنصحك بقراءة التقرير لأن ما بعد القرار ده ليس كما قبله. عن نفس الموضوع تحقيقين كاملين مترجمين من نيويورك تايمز حلوين: “زوجات «داعش».. حياة مُرة بين الكر والفر” الأصل بالانجليزي هنا، و”هجمات باريس ومالي تفضح تنافس {القاعدة} و {داعش} على كسب مزيد من المؤيدين” والانجليزي هنا. والصحفي المصري المتخصص في الشأن الليبي عبد الستار حتيتة كتب تقرير عنوانه “الجماعة المنفذة لهجوم مالي تدربت في ليبيا وعناصرها يخلطون بين داعش والقاعدة”

وفي الضفة الغربية: “إسرائيل تستهدف الخليل بقطع الطرق وسحب تصاريح.. وإغلاق إذاعات”. وتقرير من عمان “السياح الروس يغيرون وجهتهم من شرم الشيخ إلى الأردن بسبب حادثة الطائرة”.

في الثقافة تقرير من مصر واحد بعنوان “نظرة تشاؤمية تطغى على مؤتمر «مستقبل الثقافة العربية» بالإسكندرية”، والثاني من الناقد السينمائي محمد رضا بعنوان “مهرجان القاهرة السينمائي: خمسة دروس مستفادة”.

 

———-

شكرا لكل من كتبوا وأواصل تلقي ترشيحاتكم ومقترحاتكم وتصويباتكم وتعليقاتكم على hossam@madamasr.com

 

اعلان