Define your generation here. Generation What

يوميات قارئ صحف: الأحد 25 أكتوبر 2015

حين تقرر أن تكتب في عناوين موضوعك الصحفي “التفاصيل” وتضيف إليها أيضًا “الكاملة” فعليك أن تنقلها كاملة فعلًا أو تحاول أن تفعل ذلك على الأقل. قصة حسن مالك تصلح كمثال لشرح بديهيات التغطية الصحفية. البوابة مثلا قالت في عناوينها: ننشر التفاصيل الكاملة لتحقيقات أمن الدولة العليا مع حسن مالك، ولم تذكر ما أشارت إليه اليوم السابع والمصري اليوم والشروق من ردود مالك على النيابة واكتفت بأنه “أنكر”.

المصري اليوم كتبت : “مفاجأة النيابة لم تتهم حسن مالك بضرب الاقتصاد”، وأبرزت ما قاله مالك: أموالي متحفظ عليها منذ أغسطس 2013 وأعيش أنا وأسرتي على مبلغ عشرين ألف جنيه نحصل عليه شهريا من لجنة حصر أموال الإخوان، واليوم السابع أشارت إلى اعترافه بالانضمام للإخوان وطلب جهات التحقيق جمع الأدلة والمستندات في قضية ضرب الاقتصاد القومي، والبوابة بجوار التغطية نشرت تقرير: مخطط ملياردير الإخوان لتهريب الدولار للخارج.

وبمناسبة أن قضية لها علاقة بالاقتصاد كواقعة حسن مالك لم يحظر فيها النشر ولله الحمد.. هذه مناسبة لكي نسأل عن المعايير التي تحكم مسألة النشر ومدى حساسية الأمور أو يشرح لنا أحد ما الذي يجري في وقائع الفساد هذه وتأثيرها على اقتصاد بهذه الهشاشة؟ خصوصا حين نجد في البوابة مصدر قضائي: متهمون جدد في قضية فساد الزراعة الكبرى، وفي الصباح تقريران متقابلان: اتهام مسئولين بالزراعة بإهدار 34 مليون جنيه في صفقة بيع 14 ألف فدان بالشرقية، وبالمستندات 6 قيادات بوزارة الزراعة متهمون بتزوير أوراق للاستيلاء على أراض بـ 65 مليار جنيه.

..

الشروق والمصري اليوم والبوابة والوطن والمقال اهتموا جميعا بخبر تراجع الدولة في المعركة مع طلاب الثانوية على العشر درجات للحضور. الشروق والمصري اليوم جعلاه العنوان الرئيس لعددهما اليوم: المصري اليوم: وانتصر التلامذة، والشروق: “الحكومة تخمد فتنة الـ 10 درجات”، بينما البوابة جعلت العنوان في الصفحة الأولى “طلاب الثانوية ينتصرون”، وفي الداخل اتهام لرئيس الوزراء بالتهاون في المعركة وأن القرار يريح مافيا الدروس الخصوصية.. وبمناسبة التعليم، في الأهرام تقرير جيد من سماح منصور عن معاناة المعلمين وتوزيعهم، بعيدًا عن اتهامات الدروس الخصوصية والاهمال: 30 ألف معلم يشكون نار الغربة، وفي الأخبار تقرير عن أسعار شقق الطلاب الجامعيين ومعاناة من لم يتمكنوا من دخول المدن الجامعية “مجنونة يا شقق الطلبة”.. للأسف غير متاح على موقع المؤسسة الإلكتروني.

..

تبعات قرار الحكومة بإغلاق مسجد الحسين في ذكرى عاشوراء مستمرة.. لكن الغريب هو تجاهل الصحف الحكومية للقصة تماما وتركها الأمر للبوابة وعنوان أصفر “الدماء الحرام في احتفالات الشيعة” وتصريح من دبلوماسي عراقي تعليقا على انتقادات مقتدى الصدر للقرار، ورد من وزارة الأوقاف في الدولة التي تحارب السلفية وداعش والإرهاب والتطرف: لن نسمح بالمد الشيعي: مصر لا تقبل بممارسة الطقوس الشيعية على أرضها لأنها تعد خطرا على الدين الإسلامي وما يحدث في سوريا ولبنان والبحرين والعراق وغيرها دليل قوي على تصرفات الشيعة. وفي المصري اليوم: تصعيد شيعي ضد إغلاق الحسين.

..

بالأمس استيقظنا جميعا على بوست لشخص يدعي أنه حضر “مزاد شخصي جدا” لمتعلقات الأديبة الراحلة مي زيادة، تركيبة الجملة الغريبة لفتت نظر كثير من الناس، لكن الإسهاب في وصف المقتنيات وأهميتها وندرتها دفع الكثير لمحاولة التواصل معاه أو البحث عن الشقة نفسها وبعد ساعات قليلة اتضح أن ما قاله الرجل غير صحيح.. سحر المليجي في المصري اليوم تابعت القصة: رحلة البحث عن مزاد مي زيادة تنتهي بمحضر ضد صاحب التدوينة.

في البوابة تقرير موسم الهجرة إلى الروايات عن ثلاث مسلسلات في رمضان المقبل مأخذوة عن أعمال أدبية لنجيب محفوظ ويوسف إدريس وبهاء طاهر.

..

تفجير مدرعة واستشهاد ضابط ومجندين واغتيال مرشح حزب النور أمس مؤشر خطير على تصاعد الأوضاع في سيناء، وجاء بعد أيام من جولة المحررين والصحفيين بصحبة الجيش والحديث عن قرب السيطرة والتطهير الكامل.. الأمر يستحق تغطيات ومتابعة صحفية عن تغير تكتيكات الجماعات الارهابية وما حققته العملية “حق الشهيد” مع تحول خبر تفجير مدرعة واستشهاد ضابط ومجند إلى خبر يومي عادي كانقلاب شاحنة أو تعطل خط المرج.

..

وفي تبعات الانتخابات أيضًا قصة في الشروق: السمسرة الانتخابية.. مهنة مؤقتة لفقراء دائمين، ومقال لأيمن الصياد: أصوات خارج صناديق الاقتراع، وحزب النور أرسل مذكرة رسمية للسيسي يشكو له ما يعترض له من هجوم، وفي اليوم السابع تقرير غريب “نجوم 30 يونيو الأقرب للتعيين في برلمان 2015” المحرر قرر أنه يختار شخصيات قد تعينها الرئاسة في مجلس النواب الجديد دون أن يستطلع رأي أي شخص في الأمر سوى إحساسه بأنهم كانوا موجودين على الساحة بعد الثالث من يوليو، وفي الأخبار مفاجأة في الأوراق الرسمية بالمنيا: 30 ألف صوت زيادة في نتيجة القوائم بسمالوط، وفي الصباح سليمان شفيق كتب: بعد 91 عاما 12 نائبا قبطيا في الجولة الأولى لبرلمان 2015، وكمال حبيب كتب قراءة في موقف وأسباب هزيمة النور: السلفيون أسقطوا حزب النور في الانتخابات.

..

أحد أفراد الأمن في محافظة الغربية تعرض لمحاولة طعن فتحول الخبر في البوابة إلى: مخطط إخواني لتنفيذ عمليات طعن ضد رجال الأمن على غرار ما يفعله الفلسطينيون بحق المتطرفين والمستوطنين اليهود، مع حديث لمصدر من وزارة الداخلية- مجهل بالطبع- أن جماعة الإخوان بعد فشلها في استهداف أفراد الأمن بالأسلحة النارية قررت تنفيذ عمليات. لأن الطعن أسهل في تنفيذه من إطلاق النار عن بعد كما نعرف جميعا. مع تفصيلة هتاف المتهم وهو يجري “الله أكبر.. دم كل عسكري حلال”.

الأهرام وحدها نشرت في الصفحة الأولى العنوان الرئيسي: السيسي يبدأ جولة خارجية للإمارات والهند والبحرين، والأستاذ ياسر رزق بحث عن أي شيء للرئيس يستحق أن يكون عنوان رئيسي لعدد الأخبار فلم يجد سوى: السيسي: إنتاج السوفالدي المصري بجودة عالية وتكلفة أقل رغم أن التفاصيل تقول إنه طلب الأمر فقط، والأهرام وقعت اتفاق لنشر ملحق عن روسيا يبدأ الثلاثاء المقبل: روسيا ما وراء العناوين، ويبدو من العناوين أنه سيكون شبيه إعلانات المركز الثقافي الروسي عن كورسات المونتاج والفوتوشوب.

في الوطن حوار مع وزير الخارجية عنوانه الرئيسي: لا خلاف بين مصر والسعودية على ملفي الإخوان وسوريا،  والحياة تقول إن ما يوقف مفاوضات فيينا عقدة مدة المرحلة الانتقالية وترشح الأسد،  وتقرير من مراسل الصحيفة في تركيا: تهريب البشر إلى أوروبا تجارة تزدهر في اسطنبول بلا خوف من السلطات. وفي الشرق الأوسط قصة مقابلة لقصة الهجرة إلى أوروبا: لاجئون سوريون يفضلون قذائف بلدهم على معاناة المخيمات.

في الحياة مقال يستحق القراءة: نوبل لتونس.. نصر باهر ولكن؟، وفي الشرق الأوسط متابعة لكتاب روبير سوليه عن السادات بعد صدور ترجمته العربية قبل أيام: أنور السادات كان يبدأ نهاره بأغنيات فريد الأطرش وينهيه بفيلم سينمائي، وترجمة لمقال محمد العريان نقلًا عن بلومبيرج: مستقبل أكثر ضبابية.

في الرياضة:

خالد بيومي كتب عن مستقبل اتحاد الكرة: لماذا يعتبر أبو ريدة الأجدر حاليًا بالإشراف على المنتخبات المصرية، وفي المصري اليوم “اجتماع  عاصف في اتحاد الكرة اليوم، ومعظم الصحف اهتمت بالمواجهة الأولى لمحمد صلاح أمام فريقه القديم فيرونتينا: صلاح يواجه أصعب تسعين دقيقة أمام فيرونتينا وحسن المستكاوي يسأل يعني ايه كورة مصرية؟، وفي اليوم السابع: صراع الماضي والمستقبل في ديربي مانشيستر.

اعلان
 
 
أحمد خير الدين