Define your generation here. Generation What

يوميات قارئ صحف: السبت 24 أكتوبر 2015

كيف نستخدم الأوصاف والأفعال التي توحي باليقين والقطعية وكيف نتعامل مع الروايات الرسمية؟، أول دروس مهنة الصحافة خصوصا في حالات لم تنته فيها التحقيقات أو يصدر حكم قاطع بالإدانة أو البراءة. وما الجهد البحثي وقراءة تبعات أمر بهذا القدر من الإثارة؟.. باستثناء الشروق والمصري اليوم تبنت الصحف الصادرة صباح السبت الرواية الرسمية لأجهزة الدولة في واقعة ضبط رجل الأعمال حسن مالك واتهامه بتدبير مؤامرة لضرب الجنيه وسحب الدولار من الأسواق. العنوان في المصري اليوم رصين ومتزن: “الحكومة تتهم الإخوان بضرب الجنيه” وانفراد بمعلومة مثيرة نشرت في تقرير لمحمود الواقع أمس: “النوران تبرعت لتحيا مصر وقناة السويس” وفي الصفحة الخامسة تقارير لطيفة عن قرارات التحفظ على رجال أعمال الإخوان وتصريحات لمصرفيين ومصادر حكومية عن إمكانية تعطيش سوق الدولار وتأثيرات القبض على مالك. لكن للأسف غير مربوطة ببعضها أو منسقة بشكل كافي، والشروق نسبت الأمر للداخلية: إحباط مخطط “إخواني” لتدمير الاقتصاد المصري. والأهرام خرجت عن سرب الصحف الحكومية وأفردت للخبر مساحة محدودة بعنوان هاديء “التحقيقات مع حسن مالك” لكنها تبنت الرواية الرسمية باستخدام لفظ “كشفت”. أما في المقابل فجاء عنوان الوطن : أزمة الدولار تكشف مؤامرة مالك وندا، والبوابة: الذئب في المصيدة: سقوط شهبندر الإخوان، واليوم السابع نافستها بعنوان “سقوط مالك مافيا الدولار”  والأخبار “الكشف عن مخطط لتهريب الدولار والاضرار بالاقتصاد”.وفي المقال أسئلة عن تأخر القبض على حسن مالك واعتباره ضرب لامبراطورية الإخوان المالية لم يذكرا أي شيء أو حتى يطرحا أسئلة عن تحفظ الدولة على أمواله وشركاته، وفي البوابة: بالأسماء : شركات صرافة الإخوان .. أغلقوها الآن وليس غدا، وتنويه عن ملف في الغد وفي تغطية الوطن السطور الأخيرة في الصفحة الأولى خبر خطير  لم يظهر في العناوين: مصانع الحديد توقفت عن الإنتاج منذ عشرين يوم  بسبب عجزها عن استيراد الخامات.

وفي تغطية البرلمان الجميع نقل خبر تراجع النور وإعلانه الاستمرار في الانتخابات، والشروق قدمت ملف النور يفتح النار على الجميع: الدولة والأمن والقضاء وراء خسارتنا، ومقال لناجح ابراهيم : الأسباب السبعة لهزيمة حزب النور ، وفي الوطن : المرشح عبد المنعم أبو الفتوح النائب السابق عن الحزب الوطني والمرشح هرقل همام أقسموا على المصحف على عدم الخيانة والتحالف ضد المنافسين خليفة رضوان ومحمد الجبالي في جولة الإعادة، واليوم السابع سألت النواب والمرشحين عن أولوياتهم في البرلمان : واختارت عنوان برلمان الخدمات أولا ومن بين المرشحين : سهير عبد الرحيم قالت انها ستطلب عودة محافظة حلوان، ومجدي بيومي : التصديق على .قوانين السيسي ومنصور

كل الصحف عدا المصري اليوم والبوابة نقلت حوار هيكل مع لميس الحديدي وأبرزته في صفحتها الأولى بعناوين متباينة: الوطن اختارت: العقد القائم بيننا وبين السيسي حتى هذه اللحظة، وهذا زمن الشباب والعواجيز مش عاوزين يمشوا، والأهرام اختارت: هيكل : لم يقدم أحد شيئا للمستقبل فتراجع الاقبال على الانتخابات، واليوم السابع : الرئيس بلا حزب وقلة الاقبال على الصناديق لا تعكس شعبية السيسي، والشروق: هيكل: الدائرة المحيطة بالسيسي ضعيفة جدا.. وحكمه يتعرض لضغوط ، والأخبار : هيكل يجيب عن السؤال الحائر – الحائر يكون السائل والمحير هو الأمر أو السؤال ! – لماذا لم يقبل الناس على الانتخابات؟

في الشروق : اتفاق مبدأي على قرض ب 3.5 مليار دولار، لكن في المصري اليوم نفس القرض قيمته 4.5 مليار دولار ،وفي الوطن حوار مع وزيرة التعاون الدولي  : وقالت ان حصتنا في البنك الدولي خمسة ونصف مليار دولار ويجب أن نستفيد منها

..

وفي متابعة ما فعلته وزارة الأوقاف مقال ابراهيم عيسي وتغطية موسعة للتعامل الحكومي مع احتفالات الشيعة في مصر

في المصري اليوم مقال حمدي رزق وان كان بخطاب احذر والتفت للفقراء لكن مؤشر على تصاعد حالة ادراك سوء الوضع  : دموع السيسي خلف النضارة السوداء

في الشروق مقال جميل لعبد الله السناوي  “تجليات الغيطاني الأخيرة” ، وفي الصحفة الأخيرة المصري اليوم لقطتين : الصوفيون يحتفلون بالبدوي بدون شيخ المشايخ..عنده انتخابات،  وصورة لطيفة من محمد حسام الدين  لأحد ناشئي الزمالك يقف على الكرة لكن بقدم واحدة وفي الأهرام فيتشر لطيف : أغاني الحب والزواج عن الجعافرة،  وصحفي اليوم السابع وقف بجوار عربية مورجان فريمان والتقط صورة سيلفي فتحولت لخبر في الصفحة الأولى: أول سيلفي لمورجان فريمان مع اليوم السابع

..

الأهرام : اهتمت بخبر مفاوضات فيينا وقالت ان الاجتماع فشل في الاتفاق حول مصير الأسد لكن  الحياة عنوانها الرئيسي: اتفاق في اجتماع فيينا على استمرار التشاور.

وفي الأخبار تصريح خطير ضمن حوار مع وزير الإعلام الليبي : لا أستبعد تدخلا روسيا وعربيا لحل الأزمة الليبية

وفي الحياة : الكاتب الفلسطيني السوري فجر يعقوب كتب عن تجربته :  رحلتي في قارب الموت المطاطي نحو المجهول،  ومقال مهم عما يحدث في الداخل التركي : تحولات تركيا .. ما الذي يحدث وماذا سيحدث؟

وفي المصري اليوم حوار مختلف مع آلان جريش الصحفي والمفكر ورئيس تحرير لوموند دبلوماتيك السابق والأجزاء المتعلقة بالصحافة في الحوار تستحق القراءة

في الرياضة : اليوم السابع نشرت ما نشرته الوطن قبل أيام : الوصايا الأمنية العشر لعودة الألتراس للمدرجات

وفي الأخبار : عبد العزيز يفضح الجبلاية والمنظمة تلجأ للقضاء.. وحسن فريد المتهم بالمسئولية عن فضيحة السنغال : الوزارة متربصة باتحاد الكرة ، نعم هناك أخطاء إدارية لكنها ليست نهاية العالم

وفي الجول قدموا تغطية غابت في الصحف لتألق كوكا رغم وفاة والده وعدم استطاعته حضور جنازته

وحسام حسن يحكي عن تفاصيل مشهد الخناقة التاريخية بين حسن شحاتة وميدو  

اعلان
 
 
أحمد خير الدين