Define your generation here. Generation What

يوميات قارئ صحف: الجمعة 23 أكتوبر 2015

رغم أن نفس الرئيس ظهر ووجه دعوته للمواطنين أن يشاركوا بكثافة في الانتخابات إلا أن الرأى الذي بدأ خافتا مع انخفاض نسب الإقبال في اليوم الأول في  المرحلة الأولى، والقائل بأن الشعب لم يذهب إلى الصناديق ثقة منه في رئيسه ورفضًا منه لأن يحاسبه برلمان، كأن قوائم “في حب مصر” أو أحزاب العسكريين المتقاعدين ستحل الحكومة وتحاسب المسئولين حقًا، فخاف الشعب على  الاستقرار والازدهار من برلمان أرعن. هذا الصوت يسود ويعلو تدريجيًا لنراه اليوم في مقال رئيس تحرير الأهرام “الشعب يقول لكم” وملخصه أن العزوف رسالة للقوى السياسية فقط، وقال نصًا: “لم يكن مشهد الإقبال على الانتخابات مطمئنا أو عظيما إلا أنه لم يكن كارثيا أو محبطا فالمواطنون العاديون انصرفوا عن متابعة السياسة بعد ثلاثة أعوام من الضجيج والصخب ووضعوا ثقتهم في الرئيس عبد الفتاح السيسي”، لكن الغريب كان مقال فاروق جويدة “لهذه الأسباب غاب الناخبون” من أبرز ما فيه تسليط الضوء على غياب الشباب وتحديدا جزء “كان الشباب يتألم وهو يرى رفاق مشواره خلف القضبان في محاكمات عشوائية أدانت جيلًا بأكمله في ثورة شهد العالم كله بأنها كانت حدثًا تاريخيا عظيما” وإشارات مختلفة للأحوال الاقتصادية ودلالات العزوف وكونه رسالة للسلطة بضرورة قراءتها بفهم ووعي للتعلم من دروس الماضي.

العنوان الرئيسي للأخبار يقول: ممثلو الإعلام الأجنبي للسيسي: الانجازات دليل التفاف الشعب حولك، وحين  تذهب لقراءة التفاصيل تجد أن المتحدث باسم الرئاسة نقل عن السيسي أن الضيوف هنأوه بالاصطفاف الوطني

وبالتزامن مع الرحلة التي نظمتها إدارة الشئون المعنوية لمجموعة من الصحفيين والمحررين والمراسلين لإطلاعهم على التطورات في سيناء ونتائج عملية” حق الشهيد”، والتي ستجدها  في كل صحف اليوم ومعظمها متشابه إلى حد كبير ويكشف لماذا ينبغي أن تترك الجهات الصحفيين ليعملوا ويبحثوا عن زوايا ومتحدثين غير من تسمح به قوائمهم، نجد في “المقال” ابراهيم عيسى يقول إن فكرة إغراق الأنفاق بين رفح المصرية والفلسطينية عبقرية جدًا وتشبه كثيرا فكرة إغراق خط بارليف بالمياه أثناء حرب العبور مع الاحتلال الإسرئيلي.

في الأهرام حوار مختلف مع المفتي الأسبق وعضو هيئة كبار العلماء نصر فريد واصل قال كلام جريء تعليقًا على حادث مشعر منى وقراءة ينبغي دراستها فعلا، مشيرًا إلى فكرة الزحام وحرص كثيرين على الحج أكثر من مرة ودعوة منه لمنع تكرار الحج.

وكل الصحف نشرت بيان الأوقاف عن الموقف من احتفالات الشيعة بذكرى عاشوراء وبعضها تبني موقف الدولة المفضل لغلق مسجد الحسين أمام المحتفلين، تجنبا لغضب السلفيين وأبرز أجزاء من البيان تعتبر طقوس الشيعة “أباطيل”، لكن الشروق والبوابة واليوم السابع فقط تواصلوا مع قيادات شيعية لنشر تصريحاتهم في مقابل الدولة: في الشروق: الصراع الشيعي  السلفي يتجدد في ذكرى عاشوراء، البوابة: الشيعة للأوقاف لن تمنعونا من ضريح الحسين، لكن اليوم السابع تجنبت اقتباس أي من تصريحات القيادي الشيعي في عناوين الخبر أو التغطية واختصرتها في سطور أخيرة لمناشدة الرئيس للتدخل.

ومن المفارقات أيضا في البوابة متابعة لقصة التحرش المنتشرة على فيسبوك أمس: سيدة كنيسة العجوزة: ما ينفعش اللي بيحمينا من التحرش يتحرش بينا، وتحت هذا الخبر مباشرة:  20 بلاغا يوميا من فتيات بابتزازهن عبر فيسبوك.

في الوطن إشارة لتقرير في صحف سودانية عن طلب لوساطة السعودية مع مصر لحل أزمة حلايب وشلاتين لكن البوابة تقول إن الرياض رفضت.

كل الصحف تابعت تظاهرات الطلاب أمام وزارة التربية والتعليم اعتراضا على تخصيص عشرة درجات للسلوك والحضور وفي الشروق: تلاميذ ثانوي يعلنون العصيان ضد الـ 10 درجات، وفي الشروق تسليط ضوء على مأساة انقطاع المياه لفترة طويلة في منطقة أبو تيج وتسببها في مشاجرات بين الأهالي للحصول على جركن مياه ومدير المسشتفى قال: مرضى الغسيل الكلوي يعانون الأزمة ونستعين بالمطافيء لسد الاحتياجات.

في حوار الوطن مع عبد الرحيم على أول الفائزين في الانتخابات: أسعى لاسقاط الشوبكي لإنهاء مشروع يناير التآمري وسأطلب تعديل مواد سحب الثقة من الرئيس.

منذ بداية أزمة المصري اليوم والتغطية الإلكترونية والتلفزيونية أشمل وأوسع من نظيراتها في الصحف المطبوعة، ومع تصاعد الأزمة في الأيام الأخيرة ووصولها لاصدار قوائم منع لصحفيين من دخول مقر مؤسستهم، لأنهم، بحسب الإدارة، رفضوا التوقيع على تعهد بالتفرغ. غاب عن الصحافة خلال الثلاثة أيام الأخيرة أي تناول للأزمة وأي صوت للصحفيين، لكن البوابة قررت تستغل الموضوع بطريق رخيصة، في الصفحة الأولى تقرير بدون اسم ولا أدلة بينسب للناشر مؤسس الصحيفة والمسئول عن الهيكلة التي فجرت الأزمة: هشام قاسم يؤسس جبهة “صحف ضد السيسي” برعاية أمريكية، وفي التفاصيل إن السفارة الأمريكية ستقوم بتمويل الصحيفة لكن في نفس الوقت طلب تسريح الصحفيين وهو زعم مضحك جدا. لأن التمويل يستدعي توسع وتوظيف لا تسريح عمالة وتقليص نفقات، وتغطية أزمات الصحافة تستدعي الاتصال بالصحفيين المضارين وسماع شكواهم والتواصل مع أطراف الأزمة والنقابة لا استغلال الأمر في تحريض أمني.

في الوطن: اضرابات واحتجاجات مستمرة في عدد من القطاعات: العمال والموظفون للسيسي: أنقذنا من المالية، وتقرير لصندوق النقد: توقعات بخسائر أكبر للتجارة والسياحة في مصر.

وفي المصري اليوم تغطية لمؤتمر صحفي لوزير الصحة تجاهل فيه ما نشرته البوابة عن انتكاس مرضى فيروس سي وأكد الاستغناء عن استيرادات أي عقارات والاكتفاء بسوفالدي المصنع في مصر.

في الشروق: مقال قراءة في المشهد اللبناني الحراك في لبنان: صراع مع ديوك الطوائف وفي ي متابعة للتحركات الدولية المتسارعة بشأن سوريا في الحياة اللندنية مقالين مهمين: خريطة طريق روسية للمرحلة والخيار الروسي في سورية شيشاني وليس افغانيا.

..

عدد أخبار الأدب ينصح باقتناءه مخصص لوداع جمال الغيطاني في صحيفته التي أنشأها بكتابات مترجمة عن أدبه وشهادات من أصدقائه وتلاميذه ومحبيه، وصور ومقتطفات من أعماله. وفي الشروق ملف لطيف: شادية موحدة القلوب.

وفي الرياضة:

في اليوم السابع تقرير لطيف عن زملاء محمد زيدان في بروسيا درتموند: أين أصبح الزملاء من دورتموند بعدما لعب زيدان مع الإنتاج؟

وفي الفريق تقرير عن المواهب التي أهدرها الأهلي ولمعت ثم جرى هو وراء صفقات بعضها فشل، في إشارة لتألق كهربا وكوكا وكريم نيدفيد.

اعلان
 
 
أحمد خير الدين