Define your generation here. Generation What

يوميات قارئ صحف: الخميس 22 أكتوبر 2015

الخبر الأهم في الصحافة العالمية والعربية أمس كان زيارة بشار الأسد المفاجئة لموسكو. الزيارة تمت لكن بدأت التحليلات لدلالتها وتأثير ذلك بالتزامن مع تطورات الموقف السعودي والتركي والقطري من الأمر.

الأخبار استلمت مؤخرا مكانة الأهرام في القرب والود وتعظيم أمور وخطوات الرئاسة. خبر بهذه الأهمية تحول في الصفحة الأولى من الأخبار لكونه متعلق بالسيسي فقط: “بوتين يطلع السيسي على نتائج زيارة بشار لموسكو”، وفي التفاصيل اكتفاء ببيان الرئاسة شديد الرسمية، بينما زيارة الأسد لموسكو نفسها ملقاة في ذيل الصفحة الأخيرة نقلًا عن وكالات، بدون أي قراءة أو محاولة لكشف ما وراء التفاصيل الرسمية. لكن الأهرام قدمت قراءة مختلفة ومعمقة لتطورات الموقف بعنوان الصحيفة الرئيسي “سوريا تستعد للحل السياسي” مع تحليل خبري بعنوان: تحرك سياسي ودعم عسكري، لكن أفسد هذه التغطية صفحة شديدة الرداءة بعنوان: الصورة الحقيقية التي لا ينقلها الإعلام العالمي عن الشقيقة سوريا“، مراسلة الأهرام زارت دمشق لمدة خمسة أيام وقدمت تغطية مدرسية نقتطف منها: “عدت وأنا لا أصدق نفسي.. هل هذه هي سوريا التي يشوهها الإعلام المضلل الذي يظهر الصورة السوداء فقط؟ وهنا تذكرت دور الإعلام في سقوط دولة العراق ودور قناة الجزيرة وما فعلته مع مصر من تضليل للحقيقة عما يجري، وتوجيه التهم للجيش والشرطة المصرية، كل هذا جعلني أصمم أن يكون للأهرام دور في نقل الصورة الحقيقية عن سوريا التي يتجاهلها الإعلام المضلل”. فات مراسلة الأهرام أن تذكر أن هذا “الإعلام المضلل” اختطف منه عشرات المراسلين والمصورين على يد كل الأطراف، سواء بشار الأسد أو المعارضة المسلحة أو داعش، ليس فقط صحفيين أجانب كماري كولفين ولكن طواقم صحفية اختطفت وانقطعت أخبارها كطاقم سكاي نيوز المفقود حتى اللحظة. وأن “الصورة الحقيقية” لا تكون كاملة وبهذا اليقين من خمسة أيام في زيارة للعاصمة الرسمية البعيدة عن كل الأحداث والاشتباكات والتعقيدات والنزوح والطائفية، وطبعًا لم يفت الصحفية أن تذكر لنا كيف أن الجميع في العاصمة أخبرها أنه يحب الرئيس بشار الأسد.. والرئيس عبد الفتاح السيسي طبعًا.

وفي الشروق: قطر تهدد بـ «التدخل العسكرى» فى سوريا.. ودمشق: ردنا سيكون قاسيًا وفي الحياة تغطية في صدر الصفحة الأولى من مراسل الصحيفة في موسكو بعنوان: مفتاح الحل ومستقبل الأسد في عهدة بوتين.

وفي الشأن المحلي:  

كيف استقبلت الأحزاب والقوى السياسية نتائج الجولة الأولى من المرحلة الأولى من الانتخابات وما تأثيراتها على داخل هذه القوى؟ واحد من الأسئلة الأهم بعد هذا المشهد والإعلان الرسمي عن نتائج الجولة الأولى من المرحلة الأولى من الانتخابات.

الشروق حاولت الإجابة عن هذا السؤال تحت عنوان “توابع زلزال الانتخابات في الأحزاب” وكشفت أن من بين الآثار أن هناك دعوات لاستقالة البدوي بعد تراجع الوفد، وفي النور دراسة للانسحاب من جولة الإعادة والمرحلة الثانية. نفس الأمر في البوابة التي زادت بأن مخيون وصف مناخ ما قبل الانتخابات بأنه لم يكن نزيها. وطبعا رسالة في الصفحة الأخيرة من عبد الرحيم علي لجمهوره بعد حسم دخوله مجلس النواب من الجولة الأولى.

المصري اليوم تقول أن المصري الديمقراطي في ذيل قائمة الأحزاب والبوابة حصلت على تصريحات من  30 نائب في البرلمان الجديد.

وفي المصري اليوم حوار مع عبد الغفار شكر رئيس حزب التحالف قال: البرلمان القادم لأصحاب المصالح ولن يستمر طويلا.

وفي اليوم السابع إحسان السيد وسؤال غريب جدا: “هل انتخابات 2010 مزورة فعلا؟”، وخبر مثير: انتخابات البحيرة مهددة بالطعن بسبب حصول مرشح محبوس على 18 ألف صوت من داخل السجن.  وابن الدولة كتب مقال عن المرحلة الأولى من الانتخابات بعنوان “الوجه الجميل لانتخابات مجلس النواب” يقول فيه إن المرحلة الأولى لم تشهد أعمال بلطجة أو عنف ولا تسويدًا للبطاقات“.

..

كل الصحف اتفقت على كون رحيل هشام رامز بسبب الخلاف بينه وبين وزراء المجموعة الاقتصادية، تحديدًا وزير المالية. العنوان الأفضل كان في المصري اليوم “الجنيه المريض يطيح برامز” لكن الوطن والأخبار اشتركوا في تعليق اعتبروه خفيف الظل “يجعله عامر” في إشارة لطارق عامر المحافظ الجديد للبنك المركز، لكن الأخبار عملته عنوانها الرئيسي. والبوابة انفردت بأن رامز يدرس العودة للبنك التجاري الدولي والشروق قدمت توقعات بتغيير سياسات المركزي في عهد عامر.

وفي الوطن طبعا يمارس معتز عبد الفتاح دوره الدائم والأبدي ويرسل خطاب مفتوح إلى محافظ البنك المركزي الجديد بعنوان مبتكر جدا: طارق عامر بعد هشام رامز.

في البوابة  صفحة كاملة بتحذر من عملية خصخصة النقل العام تبدأ بإلغاء الترام وانفراد بخبر شديد الخطورة يستدعي تحقيق مفصل: انتكاس 25 ألف مريض سي بعد علاجهم بالسوفالدي.. صرفوا العقار من الصحة.

وفي اليوم السابع تصريح من مسئولي الكسب غير المشروع: ندرس جميع طلبات التصالح، والإفصاح عن التفاصيل بعد إقرارها، لكن في البوابة الزند وجه: تحقيقات الكسب بقضايا التصالح سرية للغاية.

وفي اليوم السابع أيضًا خبر محزن وكاشف: خمسة ملايين طلب توظيف تقدم بها الشباب لحكومة عصام شرف بعد الثورة وجدهم محرر اليوم السابع في قمامة مصلحة سك العملة التابعة لوزارة المالية.

وفي الوطن حوار بمناسبة الالتفات للإعلام ودوره في المشهد والانتخابات مع اللواء سمير فرج المدير الأسبق للشئون المعنوية عنوانه: نحن في حالة حرب وإعلامنا يعيش فوضى عارمة تحتاج إلى رادع مهني.. ووجود وزير للإعلام حماية للأمن القومي ومن أبرز تصريحاته عن بعض الحالات المتعلقة بالظروف العسكرية والحساسة: “لا بد للإعلامي من أن يستمع لصوت العقل العسكري الذي يكون دوما له حسابات مختلفة”.

في الرياضة:

حسن المستكاوي  يكتب عن الألتراس مرة أخرى، ولماذا يتعامل معهم الناس كأنهم كائنات فضائية: قبائل الألتراس، وفي البوابة: الداخلية: لن نسمح للأولتراس بحضور مبارة الأهلي وطلائع الجيش، وفي المصري اليوم: إجراءات أمنية مشددة للتصدي لتهديدات الألتراس، وكلها أخبار تجيب على مقال خالد بيومي في المقال عن غياب القدرة على الكسب والاستثمار في الرياضة.

وبما أننا أشرنا لـ”الفريق” فعندهم أربع صفحات مع بداية الدوري عرفوا بهم كل فريق ومديره الفني وأبرز صفقاته والراحلين عنه وطريقة لعبه.

في الأخبار الفنية:

المقال بيلفت النظر لكسل موهبة مهمة وعدم استثمارها وغيابها عن الساحة: صوت محمد عدوية يحتاج إلى من يديره، وفي الوطن حلمى بكر مستمر في محاولة جذب الأنظار بتقديم نفسه كمدافع أول عن الفن في الوطن العربي وبيهاجم أغنية “أنت معلم” الأكثر انتشارًا خلال الفترة الأخيرة وبيعتبر سعد لمجرد جزء من مؤامرة غربية على الفن.

اعلان
 
 
أحمد خير الدين