Define your generation here. Generation What

يوميات قارئ صحف: 11 أكتوبر 2015

مش حتى الانحطاط له حدود؟ لا ملوش. يعني رغم الخناقة الكبيرة بين حكومتين مصر وتركيا لكن حصل امبارح أكبر تفجير إرهابي في تاريخ تركيا اتقتل فيه أكتر من 100 مدني في مسيرة سلمية معارضة للحكومة أصلا فالخارجية المصرية أدانت التفجير وقدمت التعازي. إنما بعض جرايدنا معندهمش حتى الحد الأدنى ده من اللياقة ومش هاقول الإنسانية وقرروا بمناسبة التفجير يحطوا على أردوغان. عينة من العناوين:

البوابة: “هذا ما جنته يد أردوغان…الإرهاب يضرب أنقرة”

المقال: في تركيا..طباخ السم بيدوقه

الوطن: “الآلاف يتظاهرون بإسطنبول بعد تفجير أنقرة رافعين لافتات “أردوغان قاتل”

اليوم السابع: “ألفا متظاهر ينددون بانفجارى تركيا ويهتفون:”لص قاتل يا أردوغان”

ومدير تحرير اليوم السابع عادل السنهوري كتب مقال عنوانه: ” تركيا.. اللهم لا شماتة” طبعا خالي تماما من الشماتة.

———-

#يا_راجل_كبر_مخك

في المصري اليوم 11 أكتوبر 2015 بقلم إبراهيم الطيب: “تعميم «التأمين الصحى الشامل» بجميع المحافظات بحلول ٢٠١٩

في المصري اليوم 1 أكتوبر 2015 بقلم إبراهيم الطيب: “«الصحة»: تعميم «التأمين الصحى الشامل» فى ٢٠١٧

———-

#من_أخبار_السيرك

**«قَصة شعر» استفزّت وكيل «التعليم».. فأوقف «أبانوب» عن الدراسة: “قرر الدكتور عبدالله عمارة، وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنوفية، أمس، وقف طالب بمدرسة «حصة مليج» الإعدادية، التابعة لإدارة شبين الكوم التعليمية، بسبب «قصة شعره»، التى اعتبرها المدرّسون «مستفزة»، حيث لاحظ «عمارة»، خلال جولته بالمدرسة أن شعر الطالب أبنوب سعيد، تمت حلاقته بطريقة تثير استياء مدرسيه، فقرر وقف الطالب وإبلاغ ولى أمره، الذى وعد بحلاقة شعر ابنه بطريقة لائقة، فى حين علق الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التعليم، على القرار بأنه «تربوى من الدرجة الأولى»، مشيراً إلى أن على الطلاب الالتزام بالمظهر الحسن.” الوطن.

**حظر دخول “لاب توب” موظفي “التنمية الزراعية”: “أصدر اللواء مهاب عبدالرؤوف، رئيس الهيئة العامة للتعمير والتنمية الزراعية، توجيهاته للإدارة العامة للأمن بالهيئة، بمنع دخول أي شخص بجهاز كمبيوتر محمول “لاب توب”، إلى مبنى الهيئة، دون استثناء، بما في ذلك موظفي الهيئة. وقال مصدر مسئول بالهيئة: إن هذه التوجيهات تأتي تجنبا لأي عمليات تزوير تحدث بالهيئة، أو نقل للأوراق الخاصة بالهيئة عبر أجهزة الكمبيوتر، وخاصة بالنسبة للموظفين.” البوابة.

**محمد زايد، مدير عام المُدن الجامعية التابعة لجامعة القاهرة: “يتوجب على الطالب إبلاغ المشرف على السكن أو إدارة التغذية بالمطعم المركزى أو إدارة الكمبيوتر برغبته فى الحصول على الوجبة اليومية من عدمه، مشدداً على أنه فى حالة تسجيله للحصول على «وجبته» وعدم تسلمها سيدفع غرامة قدرها 15 جنيهاً كتعويض على إهدار المال العام”. الوطن

** “عقب انتهاء فعاليات الملتقي الإعلامي بجامعة جنوب الوادي طلاب كلية الإعلام يرسلون برقية تأييد للرئيس السيسي” الأهرام. دول صحفيين المستقبل.

———-

الوطن عملت جرنال حلو ومتعوب فيه النهارده من وجهة نظري. في تحقيق على صفحة كاملة مع تنويه في مانشيت الأولى بعنوان “حكايات من دفتر «الاختفاء القسرى»” كتبه كريم كيلاني وأرشحه للقراءة. وتحقيق عنوانه “خريطة «المصانع السرية» فى مصر: قتل الاقتصاد فى «بير السلم». وكل الجرايد كاتبه النهارده عن ارتفاع سعر الطماطم: “«الطماطم» تقود السلع الغذائية إلى «ارتفاع جنونى»”. ومتابعة لإزالة أكشاك محطة الرمل: “استجابة لـ«الوطن»..«النمنم» يسأل محافظ الإسكندرية عن إزالة أكشاك الكتب”، وفي نفس الموضوع: “ضحايا حملات الإزالة: من «صاحب كشك» إلى «رسام جرافيتى».. «الحسرة واحدة»“. وفي موضوع مع صورة حلوة اسمه: “أهالى البساتين يواجهون أزمة المياه بـ«براميل معلقة»” كل شقة معلقة برميل مياه جنب الشباك عشان مفيش مياه في المواسير ولا الخزان. و”«الأرثوذكسية» توافق على انفصال الكنيسة البريطانية”. ورسالة من ليبيا بعنوان “توافق دولى وخلاف داخلى على «حكومة الوحدة الليبية»”.

بخصوص الانتخابات فيه صفحة عن الانتخابات في البحيرة: “معركة البحيرة:«الوطنى» و «النور» يتصدرون.. وشباب الثورة يتراجعون”. وفيه حوار مع سفير الاتحاد الأوروبي في القاهرة: “سفير الاتحاد الأوروبى: نتوقع استمرار الخلافات مع مصر بشأن حقوق الإنسان” بس مش ده المهم لأن المفيد في الحوار أنه بيقول رسمي أن الاتحاد الأوروبي قرر أنه مش هيراقب الانتخابات الجاية مع أنه راقب كل الانتخابات من 2011: “نعمل الآن على إعداد بعثة دبلوماسية لمتابعة الانتخابات البرلمانية فى مصر، وسوف تضم البعثة 60 فرداً من مختلف البعثات الدبلوماسية الأوروبية فى القاهرة، سوف يتابعون الانتخابات البرلمانية المقبلة، وستكون المتابعة فقط دون العمل كبعثة مراقبة، مثل التى كانت موجودة فى الانتخابات الرئاسية الماضية، ونعمل على تشكيل بعثة خبراء دبلوماسية وليست بعثة مراقبة لإعطاء تقارير إلى مقر الاتحاد الأوروبى فى بروكسل مباشرة دون إصدار تقارير تقييمية تقدم للحكومة المصرية مثل البعثة السابقة.” حتى الأوروبيين مش واخدينها جد.

من الأخبار الأمنية الكتير، رجعنا للتصفية: “تصفية 6 إرهابيين بشمال سيناء والقبض على خلية شديدة الخطورة”، و”أمن الجيزة: إحباط مخطط إرهابي استهدف “الانتخابات” في كرداسة“. وفي خبر تاني: “فى البحيرة، أعلنت حركة «مجهولون ضد الانقلاب»، التابعة للإخوان، فى بيان لها على فيس بوك، أنها اغتالت مواطناً يسمى «حماد التونى»، وذلك بعد إطلاق النار عليه، بحجة تعاونه مع قوات الأمن والإبلاغ عن أنصار المعزول المتورطين فى العنف. وفى المنوفية، قالت ميليشيات حرس الثورة، التابعة لتنظيم الإخوان، إن العناصر الإرهابية التابعة لها أقدمت على إضرام النيران فى سيارة ضابط يدعى «أحمد عبدالمعبود»، مباحث بسجن شبين الكوم أمام منزله بالباجور بمحافظة المنوفية، وذلك رداً على تصديه لعنف أنصار المعزول بالمحافظة خلال الفترة الماضية.”

فيه كمان حوار على صفحة بحالها مع مفيد شهاب أغلبه عن حرب أكتوبر وعنوانه مبلاش نتكلم في الماضي. جمال عبد الجواد كتب عن “السياسة المصرية فى سوريا” ونصر علام وزير الري السابق كتب عن مفاوضات سد النهضة العطلانة بعنوان: “«هناك أزمة وهناك حلول»”.

وفي الوطن تنويه عن تطوير في الجرنال يوم 13 أكتوبر (بعد بكره) غالبا بمناسبة تولي محمود مسلم رئاسة تحريره بعد ا(ست)ـقالته من المصري اليوم.

———-

المصري اليوم نشرت خبر “مصرع ١٠وإصابة ٢٠ فى غرق مركب هجرة غير شرعية بكفرالشيخ” في بلطيم، وخبر “سفير مصر بتونس: الإفراج عن مركبين.. وترحيل ٩ صيادين“. وجامعة “«القاهرة» ترفض تسكين طالبات ٤ محافظات” عشان محافظاتهم “غير نائية” اللي هي الشرقية ودمياط والدقهلية والمنيا. و”طلاب الثانوية العامة ينتفضون ضد قرار الــ ١٠ درجات.. واتحاد طلاب المدارس يهدد بالاستقالة” بخصوص درجات السلوك والحضور. وماراثون الأهرامات اللي اتكلمنا عنه امبارح اتوافق عليه في الآخر: “انطلاق «ماراثون الأهرامات» بعد نجاح «المفاوضات الأمنية»”. و”مصر وفرنسا توقعان «عقد ميسترال» فى «الاتحادية»”، وبالمناسبة المصري اليوم جمعت الفواتير وطلعت: “٨١ مليار جنيه فاتورة مشتريات مصر للسلاح فى ٢٠١٥”. في نفس الوقت “صندوق النقد: مصر تحتاج ٢٠ مليار دولار خلال عامين”. وموضوع عنوانه “«المصري اليوم» ترصد انتشار فيروس غامض «قاتل» فى أسيوط“. في متابعة لتفجير أول امبارح في أكتوبر: “تحقيقات «تفجيرات أكتوبر»: الجناة راقبوا الأمن على مدار أسابيع”. و”الحبس سنة لـ١٨ متهماً فى «أحداث القبة»” للأسف خبر من 200 كلمة مش بيقول إيه الاتهامات ولا إيه هي أحداث القبة ولا حصلت امتى. و”تأييد حكم حبس [إسلام] «بحيرى»٥ سنوات فى «ازدراء الأديان»” بس غيابي ولسه عنده استئناف. ونتائج انتخابات نقابة الأطباء أول امبارح: “«الاستقلال» و«التغيير» تكتسحان انتخابات الأطباء”. و”تصاعد أزمة إزالة «أكشاك الرمل» بين بائعى الجرائد ومحافظة الإسكندرية”، معلم من معالم اسكندرية راح. وخبر “تعقد محكمة أمريكية جلسة الخميس المقبل، للنطق بالحكم فى قضية تجسس المصرى مصطفى أحمد عواد، على مؤسسات عسكرية أمريكية لصالح مصر، حيث طالبت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون» بسجنه ٨ سنوات، وتريد الحكومة الأمريكية سجنه ١١ عاماً، حسب موقع «بيلوت أون لاين» الإخبارى الأمريكى.” والأصل هنا.  وفيه ملف خاص عن “هبة” فلسطين الحالية بيعوض النقص الفادح في التغطية في مصر ومعتمد في بعض موضوعاته على مراسل من رام الله.

ومن أخبار الانتخابات عدد من مشايخ الطرق الصوفية أعلنوا تأييدهم شفيق في مواجهة في حب مصر. وفاكر امبارح قلت لك تصريح خطير بدون دليل من وزير البترول أن المرشحين الصعايدة هم سبب أزمة البنزين؟ النهارده “وشدد الوزير، تعليقا على الخبر المنشور أمس بـ«المصرى اليوم»، الذى تضمن تصريحات حول أسباب الأزمة، على احترامه وتقديره الكامل لجميع مرشحى الصعيد فى انتخابات مجلس النواب المقبلة، متمنيا اختيار الأفضل لصالح مواطنى محافظات الصعيد.”

مفيد فوزي عمل حوار مع أنسي ساويرس (الكبير) من مدرسة أين ترعرعت سيدتي، من بين الدرر: “قلت: هل تصلى قبل أى عملية مقاولات؟ قال: لا أتكلم فى الإيمان. قلت: من شفيعك؟ قال: فى قلبى. قلت: هل «العشور» تدفعها بانتظام؟ قال: طبعاً طبعاً ووالدتى هى من علمتنى. أبى كان عنده كام فدان وأول ما الإيجار بييجى، تضع علبة بها العشور وابنى نجيب أكثر ملتزم بالعشور. قلت: تشعر أن الله، معك؟ قال: ربنا بيسترها معانا دايماً، إحنا اتعرضنا لحاجات كثيرة فيها معجزة، سواء فى الشغل أو التعاملات العادية…. قلت: من أقرب أولادك إليك؟ قال: نجيب. قلت: هل تؤمن بالحسد؟ قال بحماس: مؤمن جداً بالحسد. فى سنة من السنين كانت سيئة جداً وكل ده من الحسد.” وهكذا.

———-

في الشروق على الصفحة الأولى: “«الشروق» تكشف كواليس صدام 20 رئيس جامعة برئيس جامعة القاهرة فى «الأعلى للجامعات»” عشان رئيس جامعة القاهرة وافق على تحويلات بره التوزيع الإقليمي. وعلى عكس التوقعات: “مصادر ترجح بقاء «رامز» محافظا للبنك المركزى مدة جديدة”. و”«القومى للاتصالات» يدرس إيجاد آليات لتقنين المكالمات الصوتية لـ«واتس آب» و«فايبر»“. وتقرير ملخص من مركز كارنيجي عنوانه “العدالة الانتقالية تتعثّر فى تونسوفهمي هويدي كتب عن مغزى منح نوبل السلام للمجتمع التونسي وليس لأفراد أو حكومات، وعن نفس الموضوع عماد الدين حسين رئيس التحرير كتب: “مبروك لتونس.. والسؤال كيف نلحق بهم؟”.

———-

البورصة عنوانها الرئيسي: “أزمة الدولار تتصاعد .. و”المركزي” يطلب من البنوك بيانات قوائم الانتظار.. البنك يخاطب مجلس الوزراء لقصر الاستيراد على المنتجات الضرورية… «الصناعات» يعرض على «قابيل» مقترحات للحد من استهلاك العملة الأجنبية… تكدس شحنات بالموانئ بالموانئ.. ونقص واردات الأعلاف يرفع أسعار الدواجن واللحوم… %25 انخفاضاً فى حركة ميناء الإسكندرية.. وشباب الأعمال: نقص العملة الأمريكية يهدد جذب الاستثمارات الأجنبية”. الموضوع كبير. وتقرير تاني ““الاتصالات” تحسم أزمة تخفيضات تأجير البنية بين “المصرية” و”المحمول”: تعديل تسعير «فاروس».. ولجنة من الجهاز القومى تشارك فى المفاوضات بين الطرفين إعادة سلطات لجنة التسعير بشركة الثابت فى إقرار أسعار الخدمات المقدمة”. وأوفى تغطية عن صفقة نجيب ساويرس الجديدة والمهمة: ““بلتون” قصة جديدة لـ “ساويرس”.. صانع الثروات يجد ضالته فى القطاع المالى”. وبرضو عن الطماطم: “تباين حاد في اسعار الطماطم ..والكيلو منها يتراوح بين 7 و15 جنيها”. و”وزير الصحة لـ”البورصة”:تخفيض أسعار الأدوية المثيلة لـ”سوفالدى” لأقل من 1000 جنيه بالصيدليات”. و”1.1 مليار يورو إجمالى تمويلات “الأوروبي لإعادة الإعمار” بمصر بنهاية سبتمير الماضى”.

———-

اليوم السابع مانشيت الصفحة الأولى النهارده: “مفاجأة.. الدجال المتهم بقتل سيدة بالإسكندرية مسئول حزب النور فى قرية بهيج” والحزب هينفي علاقته به بكره أو على آخر النهار أكيد. وكالمتوقع كل حاجة هتغلى: ” اتحاد الغرف التجارية: ارتفاع فى أسعار السلع بعد وصول الدولار إلى 8.10 جنيه“. وطبعا الخبر اليومي الهام عن صاحب الجرنال: “أهالى قرية النخيلة يستقبلون أبو هشيمة بالطبول والزغاريد بمؤتمر افتتاح أعمال تطويرها.. رجل الأعمال: “كرامتكم من كرامتنا واثبتوا للناس إنكم منتجين”.

———-

البوابة جابت من الكنترول خبر في الغالب صحيح: “البرش: قيادات الجماعة الإسلامية تزور الأمن الوطني للبحث عن مخرج” وفي التفاصيل: “كشف وليد البرش، منسق حركة تمرد الجماعة الإسلامية، عن زيارة قيادات الجماعة بمختلف محافظات الجمهورية، لمقار الأمن الوطني، بناءً على طلبها، في محاولة لإقناعهم بالحصول على مكاسب للجماعة، مقابل الخروج من تحالف دعم المعزول. وقال البرش، في تصريحات له، اليوم السبت: إن مقر الأمن الوطني بدمياط يستقبل يوميًا قيادات الجماعة، بدءًا من أميرها عبد العليم فهيم، والمتحدث باسم حزب “البناء والتنمية”، أحمد الإسكندراني، ومحمد حافظ، مسئول مركز كفر سعد، وهشام أبو عيسى، مسئول مركز دمياط، ومحمد الفواخري، أمين حزب البناء والتنمية.”

وفي الصفحة اليومية لصاحب الجرنال ورئيس تحريره: “عبد الرحيم علي: الدفاع عن الفقراء هدفي.. وسأعمل على توظيف 10 آلاف شاب”. ومصطفى بكري كتب في مديح محمود الكرودسي. يا دوبك.

———-

الحياة السعودية نشرت تقرير من القاهرة كتبته مراسلتها في باريس بعنوان “تحرك مصري – فرنسي لحل الأزمة الليبية” أهم من كل اللي اتكتب في جرايدنا النهارده عن زيارة رئيس وزراء فرنسا وتوقيع صفقة حاملات الميسترال: “وعلمت «الحياة» أن الموقف المصري بالنسبة للانتقال في سورية ليس متطابقاً كلية مع الموقف الفرنسي، إذ إن مصر تعتبر أن الانتقال في سورية يمكن أن يتم مع بقاء الأسد سنة أو سنتين، علماً أنه لن يكون (الأسد) مستقبل البلد، ولكن بإمكانه أن يبقى خلال مفاوضات الحل، في حين تعتبر فرنسا كما أكد رئيس حكومتها، بعد محادثاته مع نظيره المصري شريف إسماعيل، أن أي انتقال سياسي في سورية لا يمكن أن يكون مع بشار الأسد، ولكن التحليلين يقرّان بأن «لا مستقبل في سورية مع بشار الأسد».”

وأرشح لك للقراءة: “ثلثا اللاجئين يهربون من النظام و32 في المئة من «داعش»”. أيوه الثلثين هربانين من بشار والعينة قرابة 900 لاجئ سوري في ألمانيا والبحث أجراه مركز العلوم الاجتماعية في برلين. ومقال حلو بعنوان “«هيلانة الجميلة»… أول مسرحية يترجمها رفاعة الطهطاوي” ودي “تعد أول نص مسرحي يترجم وينشر باللغة العربية في مصر عام 1868 وقد أنجز ترجمته الشيخ رفاعة الطهطاوي (1801- 1873). اكتشف النص سيد علي إسماعيل؛ أستاذ النقد المسرحي في جامعة حلوان، وأصدرته الهيئة المصرية العامة للكتاب.” وكمان عرض لترجمة “كتاب «الطوفان الرقمي» Blown to Bits، الذي ترجم حديثاً إلى العربية، ونشرته «دار هنداوي» ورقيّاً في القاهرة. وسبق للدار نفسها أن أصدرت الكتاب في نسخة رقميّة، ووضعتها مجاناً على موقعها «هنداوي. أورغ» Hindawi.org.”

 

———-

شكرا لكل من كتبوا وأواصل تلقي ترشيحاتكم ومقترحاتكم وتصويباتكم وتعليقاتكم على hossam@madamasr.com

 

اعلان