Define your generation here. Generation What

يوميات قارئ صحف: الأربعاء 7 أكتوبر 2015

نبدأ جولة اليوم بقصة السيدة السعودية التي وصفتها الصحف أمس بـ”ياسمين نرش سعودية” بعد اعتدائها على ضابط وأمين شرطة لاعتراضهما على تجاوزها الدور، وكنا بنسأل عن مصيرها وهل سنسمع نفس ما قيل عن كرامة الشرطة ومحاسبة المخطئ؟ وتصبح صورها وتاريخ عائلتها وليلتها الأولى في الحبس مثار اهتمام الصحف؟.. لكنها اختفت تمامًا من برامج التوك شو والصحف باستثناء البوابة التي قالت إنها خرجت بكفالة عشرة آلاف جنيه.

أما رئيس تحرير الشروق، الأستاذ عماد الدين حسين، والذي كان يؤدي الحج هذا العام بدعوة من السفير السعودي في القاهرة، نقل لنا تفاصيل عن الحج من مسئول حكومي بارز، يبدو من كلامه اإنه لم يكن هناك، يقول: معلومات استخباراتية حديثة وصلت القاهرة تؤكد أن حادث منى مدبر وليس تدافعا عاديا وسببه إيران بنسبة 60%.

في المقابل البوابة حاورت عائدين من منى وقالوا تفاصيل عن أخطاء الحجيج في تجاوز العلامات الإرشادية والتعليمات؛ رغبة في الانتهاء سريعًا من رمي الجمرات، وأحدهم بيوصف مشهد بشع لتكديس جثامين المتوفين في غرفة كبيرة وإلقاء مياه عليهم كل مدة.

والتناول مستمر للكارثة في “المقال”: محمد عبد الرحمن كتب: السيناريو السعودي للهروب من المسئولية.

أما في ملف الانتخابات فالتصريح الأقوى حتى الآن في الشروق من إيهاب الخراط- نائب رئيس الحزب الديمقراطي الاجتماعي: أتوقع أن يسيطر المطبلاتية بشكل كبير على البرلمان.

والمعركة المسلية- المفتعلة- بين الدولة والأحزاب القريبة منها من جهة، والنور من جهة أخرى، مستمرة في “الوطن”: بكار: ساويرس يشتري نوابًا.. وشهاب: النور وصل لقمة اليأس.

وفي الأخبار: بعد خمسين سنة.. عادت الدائرة الانتخابية للنوبيين.

وطبعًا كما أصبحنا نعرف جميعا الانتخابات بالنسبة للبوابة هي دائرة الدقي أهم دائرة في مصر.. في الصفحة الأولى: سفير نور يعلن تأييده لعبد الرحيم على في الانتخابات.

ولأن للانتخابات سحر: تهاني الجبالي: حب مصر تعدت السقف الدعائي.. والعليا للانتخابات نائمة.

ملفات أكتوبر مستمرة، ولأنه موسم، اللواء أركان حرب سمير فرج كتب مقالين: في الأهرام عن سعد الدين الشاذلي، وفي المصري اليوم عن مناظرته مع شارون على بي بي سي.

وفي الأهرام أيضا: تفاصيل الفيلم المجهول لنور الشريف عن حرب أكتوبر يحكي محمد فاضل عن ظروف صناعته وتقديمه وعرضه مرتين فقط.

وفي صفحتين مختلفتين، محمد شعير كتب في الأخبار عن جمال الغيطاني على خط النار، وأعاد تقديم عدد من القصص التي نشرها الغيطاني خلال عمله كمراسل حربي. غير متاح على الموقع.

أما التعامل مع الأوبريت المعجزة عناقيد الغضب فكان مثير للدهشة:

الشروق نقلت الخبر كأنه عادي جدًا: عناقيد الضياء تحية من الإمارات لمصر في ذكرى النصر.

والمصري اليوم سألت فنانين عن الأوبريت الإسلامي في ذكرى أكتوبر: عناقيد الضياء.. أوبريت لا يناسب الاحتفال

نادية مصطفى وعلي الحجار وإيمان البحر درويش قالوا عادي مفيش مشاكل، والموسيقار محمد سلطان قال لا مجاملات في الفن، وكاريكاتير أنور عن الاحتفال وإيهاب التركي في المقال لخصوا القصة.

كاريكاتير أنور في المصري اليوم

كاريكاتير أنور في المصري اليوم

أما في ما يخص الجامعات، وفي ظل استمرار معركة النقاب غير المفهومة، الوطن بتقول إن أزمة كل عام مستمرة: الطلاب المغتربون نعيش بلا مأوى بسبب تأجيل التسكين

وفي الوطن كذلك مقال لأحمد المسلماني عن التعليم الأجنبي في مصر: “التعليم الأجنبي.. طائفة البدون في مصر…ختمه كالعادة بـ: حفظ الله الجيش .. حفظ الله مصر.

وفي الوقت اللي وزارة التعليم قررت تنفذ مسألة العقاب وخصم الدرجات على الغياب، الأهرام نشرت النهارده تحت عنوان “فوضى وارتباك في المدارس “: عجز شديد في المدرسين.. وتلاميذ لا يجدون أماكن للتعليم. وفي المصري اليوم: تلميذ يفقد عينه داخل مدرسة بالفيوم.

….

مع اختفاء أي جديد في تقييم أثر عملية حق الشهيد على الموقف في سيناء نرى عودة تدريجية لأخبار الاختطاف والاغتيالات والعبوات الناسفة في شبه الجزيرة في ذكرى الانتصار:

الوطن: إصابة مجندين في انفجار بالعريش.. والجيش يفرض سيطرته على سيناء.

وكما كان في البوابة أمس عن وزير الصحة، اليوم في الوطن عن وزير التنمية المحلية: مصادر: بدر يستعين بأصدقائه من الأساتذة في حركة المحافظين.

وبعد ما تكدست الإعلانات عن حوار أحمد أبو هشيمة في “البيت بيتك” ثلاثة صحافيين في اليوم السابع كانت مهمتهم فقط متابعة حواره وتفريغه على صفحة كاملة.

كتاب مقالات الرأي في اليوم السابع مبهرين.. في نفس مكان مقال تامر عبد المنعم أمس، ابن حركة تمرد محمد نبوي كتب: دليل الناشط الدبدوب.

مشكلة المشهد السياسي في البلاد، كما تقول لنا معظم مقالات الرأي، فيمن يحاولون توريط الرئيس ودفعه لأن يكون منفردًا بكل شيء وليست طبعا في قبوله ذلك وحدوثه أمام عينيه ورضاه:

في الشروق مقال عبد الله السناوي: الذين يطلبون فرعونا جديدا، ومقال حمدي رزق في المصري اليوم: الحكحكة في الرئيس.

وفي استمرار ما يكشفه جنينة من فساد، البوابة تنقل عنه: 200 مليار جنيه إجمالي قيمة الفساد التي رصدها الجهاز في عام 2014.

بعد الإشارات المتكررة من السيسي عن الإعلام وعدم رضاه عنه، ظهرت مرة أخرى دعوات لميثاق شرف إعلامي، لدرجة إن بعض الخبراء قالوا في الصفحة الثانية من الأهرام: ميثاق الشرف الإعلامي سيؤثر إيجابا على خطط التنمية.. ستفهم هذا التأثير الايجابي حين تجد أن أول سطر في التقرير يقول: لا أحد ينكر ما تشهده الساحة الإعلامية من فوضى.

عن ذات الموضوع بزاويا وتناول مهم مقال في الحياة: مشروع تنظيم الصحافة والإعلام في مصر.

وفي الشروق: ترجمة لمقالين تحت عنوان:

موجة انتقادات لتجاوزات حرية السوق: الاقتصاد أهم من أن يترك للاقتصاديين، وليس هناك ما يدعى سوق حرة

الخبر الكوميدي: البوابة: الظواهري في تسجيل جديد هاجم البغدادي: يسفك الدماء للوصول إلى السلطة.

وفي التغطية المصرية لتطورات الضفة والمشهد الفلسطيني:

الوطن: في الصفحة الأولى تقرير: إسرائيل تقر إجراءات جديدة لهدم منازل الفلسطينيين.

وربما نفهم سر الاقتصاد في تغطية ما يحدث حين نجد في البوابة أيضًا بدون ذكر اسم المحرر: اتصالات إسرائيلية مع مصر والأردن لمنع اندلاع انتفاضة ثالثة.

الانبهار ومصطلحات “الدب الروسي” وعودة القيصر وغيرها مستمرة وتفهم في سياقها خبر مثل ما نقلته البوابة:

تقارير روسية: مفاوضات جادة بين القاهرة وموسكو لشراء طائرات ميج 35

وفي اليوم السابع على صفحتين: الروس قادمون: العهد الروسي الجديد – الدب الروسي يعود إلى منزله الدافئ في الشرق الأوسط – الجيوش العربية تعيد الاعتماد على السلاح الروسي.

وفي الوطن: سوريا أرض الحرب العالمية الثالثة.

اللواء محمد رشاد وكيل المخابرات العامة الأسبق يرصد التطورات من الداخل: المفاوضات مع دولة البعث.. الطريق الوحيد لحل الأزمة والقضاء على داعش.

والمثير أن تجد في نفس الوقت مع إشارة في الصفحة الأولى: تحقيق لمحمود عبد الرحمن ومارية الزايد بعنوان “تزوير في إقامة سورية” كشفوا في تحقيقهم وجود شبكات نصب استغلت التضييقات الأمنية وفرض إقامات على السوريين في مصر.

وفي الشروق طلال سلمان كتب عن مشهد العرب في الجمعية العامة للأمم المتحدة: كثير من الحروب بين الإخوة.. كثيرة من الدول المتزاحمة أرضًا وجوًا.

وفي الحياة ترجمة لمقال مستشار الأمن القومي الأمريكي في عهد كارتر في فايناشيال تايمز: موسكو وواشنطن في سورية.

الهجوم الذي طال مقر الحكومة المؤقت في العاصمة المؤقتة في اليمن وأعلنت داعش تبنيه بعد اتهامات للحوثيين، سيطر على اهتمام الصحف العربية.. في الحياة: الحكومة اليمنية باقية في عدن بعد هجمات داعش.

الآن نتذكر معًا كيف استيقظ الإعلام المصري وانتبه بعد اهتمام الرئاسة بملف ليبيا والآن لا أخبار ولا تحليلات عن خطورة الجبهة الغربية وتواجد داعش على حدودنا وسيطرة قطر على المليشيات وكل هذه الأسباب.. من الدعوة إلى الحرب إلى اختفاء الأخبار تماما: الحياة تقول الحوار الليبي في مهب انقسامات حولت طرفيه.. أطرافا.

وفي الحياة ديمة كريم تقرأ مصير لا تتمناه لبلادها: من نابولي إلى بيروت.. النفايات كنز المافيا هناك وزعماء الطوائف هنا.

والحياة مستمرة في تقديم زاويتها الأجمل والأفضل في اختياراتها “صحافة العالم”:

لمحبي فيلم “ذي لوك في سايلنس” مخرجه جوشوا أوبنهايمر كتب مقال في الاكسبريس عن مشاهد منه

وقراءة مهمة لعودة طالبان في أفغانستان: الأثر البعيد لسقوط قندوز

الرياضة :

زلزال الخروج بلا بطولات والنتائج المخيبة للأهلي هذا الموسم مستمر

في الأهرام زيزو: جوزيه  مرفوض.

والأغرب أن المدير الفني المؤقت أعلن دراسته قرار مصيري: الإبقاء على عبد الفضيل وجدو ورحيل حازم وعبد الظاهر.

الوطن حاورت مانويل جوزيه ورحب بالعودة

وفتحي مبروك تراجع : أعتذر لجماهير الأهلي وبريء من المؤامرة.

 الشروق ترصد كواليس 390 دقيقة أطاحت بعبد الصادق من الأهلي.

اليوم السابع  سألت متى تتم محاسبة المسئول على الصفر الكبير لنادي القرن؟

وعن الزمالك: الوطن بتقول إن أزمة مرتضى – باسم في طريقها للحل وفي خبر تاني مرتضى اتصل باتحاد الكرة لمنع اللاعب من المشاركة في مباراة المنتخب.

لكن المصري اليوم بتقول إنها تصاعدت، خصوصًا مع تدخل مرتضى لمنع باسم من اللعب في وديتي المنتخب، وتجد تصريح لأحد أعضاء اتحاد الكرة يقول: اللي يقوله المستشار لازم يمشي.

وعالميا: في الوطن انفوجراف: 14 لاعبا ضحايا فيروس الإصابات في برشلونة.

اعلان
 
 
أحمد خير الدين