يوميات قارئ صحف: الإثنين 31 أغسطس 2015

النهارده في الأسواق العدد الأخير من جريدة التحرير اللي قرر مالكها يقفلها بسبب الخسائر المالية على حد قوله. الجريدة صدرت النهارده في عدد تذكاري وداعي بدون أخبار أو تقارير واقتصرت على مقالات من صحفيين وكتاب الأعمدة عن التجربة والوداع وتقرير قصير عن الخط السياسي للجريدة اللي صدرت من حوالي 4 سنين (يوم 3 يوليو بالمناسبة) وصفحتين ردود أفعال من مشاهير عن الجرنال ورأيهم في إغلاقه. خالص التعازي لنا كقراء استمتعوا بقراءة الصحيفة في عامها الأول ثم في الشهور الأخيرة. كان ملفت في العدد أن أنور الهواري ماكتبش فيه رغم أنه معروف أنه تولى رئاسة التحرير على مدى شهور الصحوة اللي شهدها الجرنال من أول الصيف. مش هتلاقي في العدد تحليل معمق لمحتوى الجرنال على مدى سنوات صدوره ولا نقد ذاتي للتجربة من حيث التحرير والإدارة والملكية. وغاب عن العدد أيضا أي تعليق من إبراهيم المعلم المالك الأول للجرنال ولا أكمل قرطام المالك الحالي اللي قرر يقفلها.

القليل من النقد الذاتي كان في مقال علاء عريبي اللي كتب تحت عنوان “اذكروا محاسن التحرير”: “عندما دعاني الصديقان أسامة خليل وإبراهيم منصور منذ عدة أشهر أن أشارك بالرأي في تقييم الجريدة قبل تطويرها أبديت لهما بعض الملاحظات منها: أنها جريدة قاهرية، ومعظم موضوعاتها أقرب إلى الموضوعات المبيتةـ بعض الأخبار والتقارير تحتاج إلى ضبط أو إعادة صياغة، بعض العناوين تؤخذ من الفقرات الأخيرة للأخبار والتقارير، تفتقر إلى الحوارات والتحقيقات والتقارير التي ترتبط بالمشهد السياسي والاقتصادي والاجتماعي. لا أخفي عليكم لم أكن أتوقع تحسنا ملموسا في التحرير سوى بعد مرور شهرين أو أكثر..بعد أقل من أسبوع فوجئت بتغييرات هائلة، حماس الزملاء كان أكبر مما توقعت.. اليوم ونحن نشيع التحرير في ثوبها الورقي من الأمانة أن نحمل مالكها بعضا من العوارض التي عجلت بإعلان وفاتها، فقد كان من المفترض أن يودع وديعة في البنك تكفي أرباحها السنوية في الإنفاق على مصروفات ومرتبات الجريدة، وعندما يأتي اليوم الذي يمل منها، كما هو اليوم، يمكنه أن يسترد أصل المبلغ دون أن يعلن تضرره من الخسائر..”.

تقريبا ده النقد الوحيد الموجه لصاحب الجرنال في العدد الأخير. أما مقال الصفحة الأولى لرئيس التحرير المؤسس للجريدة فكان مليء بمديح الذات وطبعا بدون أي تحمل لمسئولية الانحدار اللي حصل للجرنال من حيث جودة المحتوى والخط السياسي المهادن للنظام من 2013 في فترة رئاسته ثم في الفترة التالية تحت رئاسة إبراهيم منصور حتى تم إنقاذها مؤخرا. في مقال عيسى كمان مديح كثير لقرطام وشوية إعادة كتابة لتاريخ الجرنال. مثلا هتلاقي فقرة بتقول: “وحين تراس المهندس أكمل قرطام مجلس إدارتها وهو رئيس لحزب سياسي معروف احترم دستورها فلم يمس استقلالها ولم يطلب من جريدته موقفا لحزبه أو دعما لسياسته، بل كان ولعله لا يزال يختلف مع كثير أو قليل من الآراء المنشورة فيها دون أن يعلن أو يومئ بموقف وهي ظاهرة مهمة للغاية في عالم الصحافة الخاصة التي تتشابك فيها الملكية مع التحرير وتتقاطع فيها رغبات المالك مع أهداف الجريدة.” الرد الوحيد على هذه الفقرة هتلاقيه على موقع التحرير لو بحثت باسم أكمل قرطام.

الحرص على مشاعر صاحب الفلوس وصل للأسف لمنع نشر مقال أحد صحفيين الجريدة محمود عبد الرازق جمعة اللي قام بنشره على فيسبوك امبارح وممكن تقراه هنا مع رواية الصحفي عن اعتراض إبراهيم منصور رئيس التحرير على المقال وطلبه تعديل محتواه عشان “”دا جرناله، ماينفعش نقول عليه كده”، سألته: “يعني يقفل لنا الجرنال ونكتب له على كيفه؟”، أجاب: “أيوه”، قلت: “خلاص، ماتطلبوش مننا نكتب مقالات ما دمتم عايزيننا نكتب رأيكم مش رأينا. ومش هاعدّل المقال”. واقعة بتلخص حكاية الجرنال.

نقابة الصحفيين افتكرت امبارح أن التحرير هتقفل مع أن الخبر منشور من أسبوع فعقدت اجتماع طارئ لمجلس النقابة امبارح أعلنت فيه “رفض غلق التحرير”! وبعض صحفيين التحرير نظموا وقفة امبارح قدام النقابة وفيه أخبار منشورة أن الصحفي شريف البراموني دلق على نفسه جاز وحاول يولع في نفسه النار بس زمايله منعوه.

———-

عنوان الصفحة الأولى للشروق النهارده “انفراد: شباب «الإخوان» يتقاتلون في ليبيا” نقلا عن “مصادر إخوانية إن الجماعة أجرت حصرا داخليا مبدئيا بعدد الشباب الذين قرروا التحلل من بيعة الجماعة، ومبايعة تنظيمات أخرى منها «داعش»، كاشفا أن نحو 200 عضو معظمهم من قطاعى جنوب وشمال الصعيد بالجماعة هجروا الجماعة، وانضموا إلى تنظيمات مسلحة.” وخبر تراجع نقابات العاملين في مصلحة الضرائب عن الإضراب النهارده لحين مقابلة رئيس الوزراء بخصوص قانون الخدمة المدنية. وبالمناسبة محلب امبارح قابل أمل كلوني محامية محمد فهمي صحفي الجزيرة الإنجليزية سابقا لبحث العفو عنه، و”الخارجية تستدعي السفير البريطاني اعتراضا على تصريحاته حول حكم «خلية الماريوت».. وتؤكد: لا ننتظر دروسا من أحد”. وتغطية لبيان محمد عبد القدوس عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان اعتراضا على تقرير المجلس عن زيارته لسجن العقرب. و”النيابة تقرر حظر النشر في تحقيقات رشوة بعض مسئولي الزراعة“. وتغطية لندوة أصدقاء وأسرة أحمد سيف الإسلام في نقابة الصحفيين في ذكرى وفاته أول امبارح (ونجاد البرعي كتب: أحمد سيف الإسلام..المبادئ لا تموت). وإعلان جدول الانتخابات البرلمانية اللي هتبدأ على جولتين أول جولة يوم 17 أكتوبر. و”تاجر يقتل طفله بالفيوم بسبب ملء «جركن مياه»”. والشروق مكملة حملتها لإتاحة دخول كليات الإعلام والاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة لكل المصريين. وحوار مهم مع “أحمد الديب منظم معرض «بيلدكس» الملغى: تقدمت بطلب جديد لتنظيم المعرض.. وآمل أن يُقام برعاية السيسى” كانت “جهة سيادية” تدخلت ولغت المعرض قبل انعقاده بيوم رغم موافقة الأمن الوطني. وملخص مترجم لمقال من كريستيان ساينس مونيتور عن المودة الملحوظة في العلاقات العربية الإسرائيلية الأيام دي (الأصل الانجليزي هنا). و”جدل واسع حول قرار معاقبة مطربات الملابس «غير اللائقة»”. وأظرف خبر النهارده: “تهانى الجبالى ترفض تجسيد شخصيتها على الشاشة.. ونادية الجندى تتمسك بتقديمها فى فيلم سينمائى”. أحسن.

———-

المصري اليوم وكل الجرايد نشرت خبر “«إينى الإيطالية» تعلن عن أكبر كشف غاز فى مصر و«المتوسط»”. وحوار مع البدرى فرغلى رئيس اتحاد أصحاب المعاشات عن احتجاجاتهم الحالية. و”«اتهامات شق الصف» تؤجل لقاء «نزع فتيل الخدمة المدنية»” عن تأجيل لقاء مع وزير التخطيط في دار الخدمات النقابية والعمالية. وتغطية لجلسة قضية تخابر مرسي امبارح اللي كانت لسماع شهادة مشرف مكتب رئيس الديوان في رياسة الجمهورية. و”التحقيق مع أمين شرطة لتورطه فى قتل سائق بالمنيا”. وحوار طويل مع مصطفى شردي ماجتش فيه خالص سيرة برقيات ويكيليكس السعودية عن عمله لحساب السفارة السعودية في القاهرة.

———-

في الوطن خبر “هيئة مفوضي مجلس الدولة ترفض إسقاط الجنسية المصرية عن وائل غنيم“. و”البنك الدولى: احتياطات السعودية وعُمان والبحرين ستنتهى خلال سنوات”. وملف على صفحة كاملة عن مأساة الطالبة مريم ملاك (المصري اليوم كتبت: «صاحبة صفر الثانوية العامة» تمتنع عن الطعام والشراب.. وأسرتها: لن نستسلم). وملف تاني بعنوان “مشروعات قوانين في التلاجة” عن القوانين اللي تجاهلتها لجنة الإصلاح التشريعي. و”معركة بسبب مظاهرة «الكاتدرائية».. و«تواضروس» ينقل عظته إلى «المعادى»”. و”بعد غرق المنازل فى «المجارى»: «نزوح جماعى» لأهالى 5 قرى بالمنوفية“. و”شواطئ شمال سيناء: لا مصيف.. لا مصطافين”. وملف عن اعترافات المتهمين بمحاولة تفجير معبد الكرنك.

———-

في البورصة النهارده تقرير عن مفاوضات لتمويل اقتراض مصر فلوس محطة سيمنس اللي وقعها السيسي في ألمانيا: “الجديدة والمتجددة” تتفاوض مع 3 بنوك محلية لتدبير تمويل محطة رياح سيمنس.” وخبر عن قرض جديد للقطاع الخاص: ““الأوروبى لإعادة الإعمار” يقرض “فرجللو” 200 مليون جنيه”. وتقرير عن سر فوز روزاتوم الروسية المتوقع بعقد الضبعة بس مش عالموقع.

———-

في اليوم السابع ملف عن “المدارس الخربانة” بيناقش تدهور مباني المدارس في 13 محافظة. و”مدير تحرير “إبداع”: حلمى النمنم وعدنا بصدور المجلة خلال أيام بعد تأخرها 3 شهور”. ومقال شديد الانحطاط كتبه أكرم القصاص بعنوان “أمل كلونى.. “كيم كاردشيان المحاماة وحقوق الإنسان”.

———-

في الحياة السعودية تقرير مهم من أنقرة عن توتر بين الجيش التركي وأردوجان عنوانه “تحذيرات من إلغاء الانتخابات التركية و«شراء» نواب”. وتقرير تاني مهم من موسكو بيكشف تفاصيل جديدة عن “حرب بين مراكز القوى في الكرملين: كشف لغز اختفاء بوتين في آذار (مارس)”. وفي الجزائر: احتجاز القائد السابق لجهاز مكافحة الإرهاب. والنظام السوري “أخفى 65 ألف شخص بينهم 4 آلاف طفل”. و”إسبانيا تعتقل أميركياً لتورطه بتجاوزات خلال الحرب الأهلية في سيراليون”. في ملحق الإعلام تقرير عن “تلفزيون أردني للخدمة العامة: اختبار القدرة على التخفّف من الرقابة” وتقرير عن “سجال حول حرية الإعلام في ألمانيا يثير قلقاً من نفوذ الأجهزة الأمنية”. في الحياة كمان تقرير عن الدورة الثانية من مهرجان القاهرة للموسيقى الفولكلورية الشهر الجاي.

———-

الشرق الأوسط السعودية واصلت التغطية المكثفة لخبر اعتقال “المغسل” المتهم بتدبير تفجيرات الخبر في السعودية من 19 سنة: “خبراء أميركيون: واشنطن آخر من علم بخبر اعتقال المغسل“. وتقرير عن رفع المتظاهرين في لبنان صورة نصر الله “إلى جانب «الفاسدين» و«حزب الله» ضغط لسحبها”. ,تقرير مهم من القاهرة: “مصادر ليبية لـ {الشرق الأوسط}: مقايضات حول إزاحة حفتر وعودة الإخوان“. وتقرير عن هجمات طيارات الدرون الأمريكية على عناصر القاعدة في اليمن: “خلال 150 يومًا.. «الدرون» تقتل أكثر من 45 إرهابيًا في المكلا“. وعن اليمن أيضا تقرير مهم عن زيارة وزير خارجيته للقاهرة الأسبوع ده.  وعن أزمة الهجرة من منطقتنا لأوروبا: “ألمانيا تكافح لإيواء جحافل اللاجئين” و”4 مشتبهين يمثلون أمام القضاء المجري في قضية شاحنة الدواجن” اللي مات فيها اللاجئين. و”قبل أيام من الانتخابات التشريعية في اليونان.. المنافسة تشتعل بين حزب تسيبراس واليمين”. وتقرير ممتاز وطويل عنوانه: “الحياة في مصر عبر 1200 عام.. موضوع المعرض الضخم المقبل للمتحف البريطاني”.

———-

شكرا لكل من كتبوا وأواصل تلقي ترشيحاتكم ومقترحاتكم وتصويباتكم وتعليقاتكم على [email protected]

اعلان
 
 
 
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن