Define your generation here. Generation What
بعد الحكم في قضية «صحفيي الجزيرة».. تجدد الإدانات الدولية

أدانت منظمة «مراسلون بلا حدود» الحكم الصادر صباح اليوم، السبت، من محكمة الجنايات المصرية بالسجن ثلاث سنوات لصحفيي الجزيرة محمد فهمي وباهر محمد وبيتر جريست بتهمة إشاعة أخبار كاذبة والعمل دون تصريح، وذلك في آخر جلسات إعادة محاكمتهم.

وجاء في بيان المنظمة الذي صدر عقب الحكم “ندين بحزم الحكم المخزي والمسيّس الصادر في نهاية إجراءات إعادة محاكمة صحفيي الجزيرة”.

وقال كريستوف ديلاور، أمين عام المنظمة، إن “المحاكمة غير العادلة (التي تعرّض لها صحفيو الجزيرة) تُظهر عدم احترام واضح لحرية الإعلام في مصر، في الوقت الذي تُنتهك فيه الحدود كل يوم. ولا يمكن للرئيس السيسي الاستمرار في تبرير كل هذه التجاوزات السلطوية باسم مواجهة الإرهاب”.

فيما جاء في بيان منظمة العفو الدولية أن الحكم على صحفيي الجزيرة بمثابة “إهانة للعدالة، وناقوس خطر يؤكد موت حرية التعبير في مصر”.

وقال فيليب لوثر، المدير الإقليمي للعفو الدولية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن “الحكم هزليّ ويضرب في مقتل حرية التعبير في مصر. كما أن الاتهامات الموجهة إلى محمد فهمي وبيتر جريست وباهر محمد لا أساس لها من الصحّة ومُسيّسة، ولم يكن ينبغي من البداية اعتقالهم أو محاكمتهم”.

وأضاف لوثر أن “الحكم الصادر اليوم هو قمة جبل الجليد، وأن السلطات المصرية تُضيّق الخناق دون هوادة على الإعلام المستقل والنقدي في كل البلاد لإسكاته، بما في ذلك، المراسلين الأجانب”. وأشار البيان إلى توّقيف العشرات من الصحفيين خلال العامين الماضيين، ووجود أكثر من ٢٠ منهم في السجون في الوقت الحالي.

وأصدرت جوليا بيشوب، وزيرة الخارجية الاسترالية، بيانًا عبّرت فيه عن فزعها من قرار محكمة الجنايات اليوم فيما يخص مواطنها الاسترالي بيتر جريست، الذي صدر ضده حكمًا غيابيًا بالسجن ثلاث سنوات، بعدما تم ترحيله من مصر في شهر فبراير الماضي.

وأضافت بيشوب أنها تحدثت مع جريست وأكدت له أنها ستسلك كل السبل الدبلوماسية مع نظيرها المصري لتبرئة ساحته. وأكدت أن جريست أخبرها أنه سيشتير محاميه الشخصي لمعرفة الخيارات الشخصية المتاحة له.

كما عبّر لين يليتش، وزير الخارجية الكندي، عن استياء بلاده من الحكم الصادر ضد الصحفي محمد فهمي اليوم، والذي يحمل الجنسية الكندية، مضيفا أن الحكم “يدحض الثقة في حكم القانون في مصر”.

وأضاف يليتش في البيان الصادر على موقع الخارجية الكندية أن حكومة بلاده ستستمر في مطالبة نظيرتها المصرية باستخدام كافة الوسائل المتاحة لديها لحل قضية فهمي والسماح بعودته الفورية إلى كندا.

وأوضح البيان أن المسؤولين الكنديين سيستمرون في الضغط على السلطات المصرية لحل قضية فهمي، بما في ذلك المطالبة بترحيله مثلما حدث مع صحفيين أجانب آخرين، في إشارة إلى جريست.

كانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد،  قد أصدرت حكمها في قضية «صحفيي الجزيرة» التي انعقدت بمعهد أمناء الشرطة صباح اليوم، وحكمت بالسجن المشدد لمدة ثلاث سنوات على الصحفيين الثلاثة محمد فهمي وباهر محمد وبيتر جريست والطلاب صهيب سعد وخالد عبد الرؤوف وشادي عبد العظيم. وأضافت المحكمة إلى عقوبة الصحفي باهر محمد ٦ أشهر أخرى وغرامة ٥ آلاف جنيه، كما برأت خالد عبد الرحمن ونورا حسن البنا.

اعلان