Define your generation here. Generation What
إخلاء سبيل «مصور التحرير» بكفالة.. والنقابة تمنع «صحفية اليوم السابع» من دخول مقرها

أصدر المحامي العام لنيابات شرق القاهرة قرارًا مفاجئًا بإخلاء سبيل أحمد رمضان- مصور التحرير- بكفالة خمسة آلاف جنيه، في تعديل للقرار الذي أصدرته نيابة التجمع الخامس، التي أمرت منذ قليل باستمرار حبس رمضان لحين ورود تحريات الأمن الوطني، وعرضه باكر عليها.

وفي اتصال هاتفي مع «مدى مصر» قال خالد البلشي- عضو مجلس نقابة الصحفيين- إن مبلغ الكفالة قد تم تسديده بالفعل وأن خروج رمضان مرهون بإنهاء الإجراءات.

كان رمضان قد عُرض اليوم على النيابة على خلفية المحضر رقم 5346  إداري القاهرة الجديدة لسنة 2015 الذي تحرر ضده أمس، ووجهت له النيابة تهمة “الانتماء لجماعة أُنشئت بالمخالفة للقانون”، بناء على اتهام أماني الأخرس- مصورة الفيديو في اليوم السابع.

وفي سياق متصل قررت نقابة الصحفيين منع أماني الأخرس من دخول مبنى النقابة اعتبارًا من اليوم، وقال البلشي، إن النقابة ستقوم بإرسال خطاب إلى خالد صلاح- رئيس تحرير اليوم السابع- تطالبه بإحالة الأخرس إلى التحقيق داخل الصحيفة وإبلاغ النقابة بنتيجة التحقيق.

كان عدد من أعضاء النقابة قد بدأ حملة توقيعات لمنع قيد أماني الأخرس في كشوف النقابة، بعد ما قامت به تجاه رمضان، كما تظاهر العشرات من الصحفيين أمام مقر النقابة للمطالبة بالحرية لزملائهم المعتقلين.

كان رمضان قد ألقي القبض عليه أمس داخل قاعة محاكمة المتهمين في قضية “التخابر”، بعد أن أبلغت الأخرس الضابط المسؤول عن تأمين القاعة أن رمضان كان يعمل في “اليوم السابع”، غير أنهم قاموا بفصله لأن “لديه ميول إخوانية”. ما دفع الضابط لسؤال رمضان عن إثبات هويته وتصريح التصوير الذي يعمل طبقًا له، قبل أن يلقي القبض عليه، ليختفي رمضان بعد ذلك لساعات ويعود للظهور ليلًا في قسم ثان التجمع الخامس، ويتقرر عرضه على النيابة صباح اليوم.

وأفادت دعاء مصطفى- محامية رمضان- أنه قضى ليلته في مقر الأمن الوطني، حيث تم سؤاله عن انتمائه لجماعة “الإخوان المسلمين” من عدمه، وسبب ادعاء الأخرس ذلك.

اعلان