Define your generation here. Generation What
“ولاية سيناء” يعلن ذبح الرهينة الكرواتي

أعلن حساب منسوب لما يُطلق على نفسه اسم تنظيم “ولاية سيناء”، تنفيذ تهديده بقتل الرهينة الكرواتي توميسلاف سلوبك، 30 عامًا، بعد مرور خمسة أيام على انقضاء المهلة التي منحها للحكومة المصرية.

وتداولت حسابات عدة على مواقع التواصل الاجتماعي صورة الرهينة الكرواتي بعد ذبحه، ومعها تعليق منسوب للتنظيم يقول: “قتل اﻷسير الكرواتي المشاركة بلاده في الحرب على الدولة اﻹسلامية بعد انقضاء المهلة وتخلي حكومة الردة المصرية وبلاده عنه”.

وعلى الصورة التي أظهرت جثة الرهينة، تم وضع صورتين ضوئيتين لخبرين صحفيين، الأول بعنوان: “كرواتيا تؤكد دعمها لمصر في جهود مكافحة الإرهاب والتطرف”، والثاني بعنوان: “كرواتيا تؤكد على استمرار دعمها لإقليم كردستان”.

كان تنظيم “أنصار بيت المقدس” الذي أعلن سابقًا مبايعته لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” وتغيير اسمه إلى “ولاية سيناء” قد نشر قبل أسبوع تسجيلًا مصورًا ظهر فيه الرهينة الكرواتي وهو في حوزتهم، وقال خلاله إنه يعمل في شركة فرنسية في القاهرة اسمها CGG، وأنه متزوج وله طفلان.

وأمهل التنظيم الحكومة المصرية 48 ساعة لـ “إطلاق سراح نساء مسلمات معتقلات في مصر”- حسبما جاء في الفيديو.

وعقب نشر الفيديو، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية إن “الوزير سامح شكرى أكد لوزيرة الخارجية الكرواتية عن مدى التنسيق الكامل بين جميع الأجهزة المعنية المصرية فى التوصل إلى الرهينة المختطف، بالإضافة إلى مراجعة مقطع الفيديو الذى تم بثه على مواقع التواصل الاجتماعى، وذلك للتعرف على دقة هذا الشريط”- حسبما نشرت صحيفة “اليوم السابع”.

وناشد والد الرهينة الكرواتي مختطفيه لإطلاق سراحه، مؤكدًا أن ابنه لم يحضر إلى مصر إلا من أجل “أكل العيش”.

كانت صحيفة «الوطن» قد نشرت  يوم ٢٤ يوليو الماضي خبرًا يفيد أن الشرطة تُكثّف بحثها عن مهندس بترول كرواتيّ الجنسية، تعرض للاختطاف على يد مسلحين يوم ٢٢ يوليو، في مدينة السادس من أكتوبر، أثناء توجهه إلى عمله بإحدى المواقع البترولية في منطقة الواحات. وبحسب الخبر، فقد تلقى مأمور قسم شرطة ثاني أكتوبر بلاغًا بقيام أربعة مُسلحين باعتراض طريق إحدى السيارات التابعة للشركة وأجبروا سائقها على التوقف، واختطفوا المهندس الكرواتيّ بينما السائق.

ونشرت وزارة الخارجية الكرواتيّة بيانًا يوم ٢٤ يوليو، أكّدت فيه واقعة الاختطاف، وقالت إنها على تواصل مستمر مع السفارة الكرواتيّة في القاهرة، وكذلك الحكومة المصرية والسفارة الفرنسية والبعثة الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي في القاهرة. كما قالت إنها على اتصال مستمر بأسرة المُختَطَف. 

اعلان