Define your generation here. Generation What
١٠ حقائق تعرفها عن الجامعة.. بس عامل نفسك من بنها.. عشان كده لن يدهشك أي منها ولكن قد تصيبك بقليل من الاكتئاب
 
 

أمس الأول أعلنت نتائج الثانوية العامة، والآن يفكر ملايين الشباب المصريين في مستقبلهم. المجاميع التى كوفئوا بها كمقابل لما تعرضوا له من تعذيب ممنهج على مدار العامين السابقين ستحدد الكليات التي (يستحقون) الالتحاق بها، وبالتالي فرصهم في الترقي المجتمعي لاحقًا، كلنا بالطبع يعلم أن هذا غير صحيح.

١- لن تتعلم أي شيء في الجامعة
ربما ستتعلم مهارات اجتماعية ضرورية للتعامل مع المجتمع المصري، قدرتك على مداهنة دكتور المادة أو المعيد والتودد لهم لكي لا يخسفوا بدرجاتك الأرض ستهيئك لأنماط مشابهة من التعـ*** في المستقبل مع مديرك، حماك، صاحب الشقة التي ستستأجرها، أو أي شخص لديه القدرة على إيذائك. بالنسبة للمجال الأكاديمي الذي تدرسه، أنت تعرف جيدًا أن الجامعة لن تضيف لك أي معرفة غير موجودة لديك إن لم تمسح ما هو موجود بالفعل.

٢- لن تستمتع بالوقت الذي ستقضيه في الجامعة
الجامعة مكان قبيح معظم الوقت، ليس مصمماً على الإطلاق لإشعارك بالراحة أو الحرية، لذا ستشعر معظم الوقت بالرغبة في مغادرته إن أمكن وهذا يفسر النقطة التالية.

٣- لن تستطيع مغادرة الجامعة
لأن حولها سور عالي يمنع من بالداخل من الخروج ومن بالخارج من الدخول، سيذكرك هذا السور بشهوة التزويغ من المدرسة. إذا حدث لا قدر الله وبدأت في التفكير في السياسة أثناء فترة دراستك الجامعية ستفهم كيف يؤثر تصميم هذه الأسوار على ممارسة السياسة داخل الجامعة. وسيساعدك هذا على استيعاب وظيفة الأسوار في مدينتك عمومًا.

٤- لن تقابل الكثير من الشخصيات الملهمة في الجامعة
لأن الشخصيات الملهمة عادة لا تؤمن بالتعليم النظامي ولا تخضع لمنظومة تعليمية قائمة بشكل أساسي على قتل الإبداع.

٥- لن تجعلك الدراسة الجامعية تنجح فيما غيرها
إذا كنت متفوقاً في شيء لا علاقة له بالدراسة (رياضة، فن.. إلخ) سيكون من الصعب عليك إقناع من حولك بأهمية استثمار وقتك في الشيء الذي تجيده بالفعل. سيضغط عليك الجميع من أجل الحصول على (شهادة) لا قيمة لها بدلًا من مخاطرة شق طريقك الذي تحبه حتى لو سيوصلك في النهاية لمكانة مستحيل أن توصلك لها الجامعة.

٦- ستندم كثيراً في المستقبل على نوعية الآراء التي كونتها في الجامعة
بسبب النقطة رقم ٤ ستحتك في الجامعة معظم الوقت بشخصيات مملة أو مسطحة أو حبيسة آراء تقليدية رجعية. سيكون مستوى نقاشك مع أصدقائك في هذه الفترة متمحور حول قضايا شديدة التفاهة (برشلونة أحسن ولا ريال مدريد) وستتعلم في هذه الفترة آراء عنصرية مكثفة رافضة للآخر مبنية على تجارب حياتية شديدة الضآلة.

٧- ستتلف الجامعة علاقتك بالجنس
الجامعة بالنسبة للكثيرين من أبناء المدارس الحكومية الفاصلة بين الأجناس فرصة طال انتظارها للاختلاط. إلا أنه اختلاط مرتبك محاط بالكثير من المحظورات والمحرمات. الجامعة مكان سيريد الجميع فيه التقرب من بعضهم البعض، وفي نفس الوقت سيشعرون بالذنب تجاه هذه الرغبة الطبيعية. ليس هناك في الجامعة أي استعداد لهذا الارتباك، والموقف الرسمي الوحيد هو فقط مطالبة الفتيات (بما أنهم الحلقة الأضعف) بمزيد من الاحتشام (كالعادة). بدلًا من أن تكون الجامعة فرصتك لقبول نفسك كشخص ناضج ومسئول عن اختياراته ستكون المكان الذي سيشوه علاقتك بالجنس بين الخطيئة وبين (لأن الحلال أجمل سأنتظر).. خليك منتظر بقى.

٨- ستُكوّن عادات غذائية سيئة في الجامعة
الطعام السريع قليل القيمة الغذائية والملئ بالمواد الكيميائية والدهون سيكون مصدرك الأساسي لسد جوعك مما سيدفعك لتكوين علاقة مدمرة للذات مع معدتك، لا تندهش إذا بدأت علاقتك بالبدانة المفرطة أو النحافة المفرطة في الجامعة.

٩- بنسبة كبيرة، ستقتضي فترة أطول من اللازم في الجامعة
يظن الكثيرون أن هذا بسبب فشل المنظومة التعليمية وعدم ملائمتها للاختلافات بين الناس في المهارات والرغبات والطموحات.. إلخ. الحقيقة أن الكثيرون يقضون وقتاً أطول في الجامعة بشكل اختياري لا واعي، رغبة منهم في تأجيل لحظة التخرج التي يدركون ضمنيًا أنها بداية مواجهة الحياة التي يعلمون جديًا أنهم غير مستعدون لمواجهتها، والأسوأ..
التخرج = الجيش.

١٠- فترة الجامعة هي غالباً أجمل فترات حياتك بالفعل
في بدايات عشريناتك ستكون لديك طاقة جبارة وصبر يمكناك من المثابرة وراء لغة تتعلمها أو برنامج كمبيوتر تتقن استخدامه. سيكون لديك الفضول الذي سيدفعك لنهاية العالم لمقابلة بشر ورؤية أشياء جميلة. سيكون لديك جرأة الدخول في علاقات عاطفية ستشكل شخصيتك ورؤيتك لنفسك وللآخر. سيكون لديك الخيال الذي سيجعلك تجلس في غرفتك الكئيبة تتخيل نفسك بعد سنوات قليلة في مكان أفضل بكثير، وسيكون لديك ما تحتاجه من عزيمة وتفاؤل لتحقيق ذلك بالفعل.
يمكنك أن تستغل هذه الفترة، بغض النظر عن كونك طالباً جامعياً من عدمه، في تعليم نفسك في سن مبكرة مهارات هامة جداً ستفيدك فعلاً في المستقبل. يمكنك استغلال هذه الفترة في قراءة أطنان من الكتب، ومشاهدة أكوام من الأفلام. سيتشكل وعيك ووجهة نظرك وطريقة هزارك وكل شئ ستكمل به حياتك، فكن حذراً.

أنت في مرحلة الجامعة شاب صغير وهذا شئ رائع، تذكر هذا وحاول أن تبقى معطاءً لكي لا تتحول لـ (طالب) ثم (موظف) ثم (زوج) فـ (أب).. فتصبحوا على ما فعلتم نادمين.

اعلان