Define your generation here. Generation What
رعاة البستان

تحتل سيناء- أرض النقيضين- أغلب العناوين الرئيسية هذه الأيام بسبب النزاعات على الأراضي، أو تهريب المخدرات أو العنف الديني، ولكن وراء هذه العناوين، مخبئة في الوديان الجبلية لجنوب سيناء، تقع البساتين الخفية- وهي بقع ضئيلة من الحياة الخضراء تعود إلى العصور القديمة، يُعتنى بها على يد البدو المكرسين لذلك من قبيلة الجبالية.

سافرت إلى صحراء سيناء في عام 2012؛ لتصوير ما تبقى من ملاك حديقة جابالية، حيث يمكن الوصول إلى البساتين سيرًا على الأقدام فقط من خلال الممرات المنحدرة، لذلك كان ينبغي أن أسير على قدمي كل صباح للبحث عنها، كنت أذهب بعض الأوقات ليوم واحد فقط، وفي أوقات أخرى لأسبوع.

يمتلك كل بستان طابعه المميز، يظهر ذلك في طريقة بناء الجدران، والمحاصيل المزروعة وكيفية تخزينها واستخدامها، حيث يتم الاحتفاظ ببعض هذه المحاصيل بدقة متناهية وتعد مصدرًا أساسيًا لطعام العائلات، أما البعض الآخر فيكون أكثر رمزية.

في إحدى البساتين، تم الإبقاء على زوج من أشجار الزيتون القديمة إحياء لذكرى عائلة قضت الكثير من فصول الصيف هناك.

بالإضافة إلى هذه المجموعة من الصور الفوتوغرافية، والتي نشرت  في إحدى كتب الصور، قمت بإنتاج فيلم وثائقي عن حراس البساتين، وهو يصف الفخ الواهن بين تقاليد عريقة وذات مغزى، وبين مخالب الحداثة الزاحفة.

سيتم عرض الفيلم وتقديم الكتاب بواسطة ماريا جوليا (مؤلفة التصوير ومصر) في العاشر من يونيو الحالي في مركز الصورة المعاصرة في الساعة السابعة مساء.

www.TheOrchardKeepers.com

كان والدها حارس بستان، وقضت طفوتها في حديقته التي تحافظ عليها الآن.
تصف موسى الجبال بأنها طبيبها، وتقول إنهم يمنحونها الطاقة، وإن النباتات الموجودة في حديقتها تحافظ عليها وتوفر لها الفيتامينات.
تهتم موسى بملابسها بمقدار اهتمامها بحديقتها، فترتدي عبايات مشرقة ومطرزة ولامعة، وهي عبايات بعيدة كل البعد عن اللون الأسود، ومكتملة الطول كأغلب العبايات التي ترتديها النساء على النطاق المحلي.
إنيسمور وإنشمان وإنشير (جزر آران) – الرسم: قلم وحبر وألوان مائية.
بستان سعد محمد في وادى الزواتين على خلفية جبل كاترين، أعلى جبل في مصر.
يقضي سالم فرج الصيف مع أسرته في بستانهم في وادي جبيل. متأثرًا بمصوري القرن التاسع عشر الذين سافروا عبر المنطقة مع الاستوديوهات النقالة، بدأت في إعداد خلفية من القماش الابيض في البساتين، لقد أردت تعليق الإطار الاصطناعي في منتصف التجهيز الطبيعي لتركيز المزيد من الاهتمام عليهم.
في يونيو من كل عام، يترك فرحان محمد قرية سانت كاترين لستة أشهر مع أسرته ويعيش في بستانهم "أبو جدة"، ويعود أصل اسم البستان إلى اللون الأحمر العميق للتربة، المناسب لزراعة المشمش واللوز.
المدخل إلى بستان عمرية فرج موسى في وادى الزواتين. تعود بعض الجدران الحجرية إلى الفترة البيزنطية، عندما كانت تُبنى البساتين في كثير من الأحيان على الأنقاض القائمة.
شجرة زيتون قديمة في وادى الزواتين.
في الوديان يوجد الكثير من البساتين المهجورة، وفي بعض الأوقات يتم الاعتناء بشجرة زيتون أو مشمش إحياءً لذكرى العائلات التي استخدمتها قبل ذلك، مثل تلك الموجودة في أبو سيلا.
الدكتور أحمد منصور هو الأخير من بين تسعة أطباء متخصصين في العلاج بالأعشاب في جنوب سيناء. يعيش منصور في بستانه في وادى إتلة، ويأتي علاجه وأدويته من نباتاته في الجبال، ويزور مرضاه عيادته في القرية في أيام الجمعة.
ناصر منصور، نجل الدكتور أحمد، مع جمله في وادى إتلة وتعد الجمال والحمير هي الوسائل الوحيدة لنقل البضائع والمعدات عبر شبكة البساتين.
البساتين في الصيف – وادى الزواتين.
صالح درويش ونجله – وادى شكية، لقد تخيلت هذه الصور كرد على فن تصوير في القرن التاسع عشر، ما يُسمى بتصوير "النوع"، عبر السماح لظهور الوضع الطبيعي للحدائق في الإطار.
حسين موسى في بستانه في وادى الزواتين. في صوري أردت أن تخدم الخلفية البيضاء الغرض المعاكس ألا وهو وضع الأفراد الذين يقفون أمامها في تجسيم واضح، مؤطر بوفرة من خلال المكان الذي يحافظ عليهم ويقومون بتغذيته.هذه أصبحت محاولتي للتجربة مع إدراك يطمس التعاريف بين "الطبيعي" "المُشيد"، واللعب مع التصوير الإثنوغرافي ودوري كأجنبي وباحث ومصور.
المشهد من أعلى جبل الصفصافة من جبل سيناء، هذا الجبل الذي يُعتقد أن عليه حصل النبي موسى على الوصايا العشر، وهو يعد من أحد الرحلات المشهورة لسياح شرم الشيخ القريبة.
رجب سادي وأطفاله في بستانه في وادي شاريج، وبستان سادي قريب من القرية، ويستخدمه يوميًا طول السنة؛ للحصول على غذاء أسرته والتنزه.
سلامة عيد في بستانه في وادي شاريج، وجدد عيد وشقيقيه مؤخرًا بستان عائلته، الذي لم يُستخدم منذ وفاة والده، وقاموا بحفر جدار بارتفاع 40 متر.
حسن موسى في بستانه في وادى إتلة، وفي صيف 2013 كان يجب على موسى أن يضع بحرص فاكهة الرمان التي كانت لا تزال وليدة ومعلقة على الشجرة في حقائب قطنية صغيرة؛ لحمايتهم من الديدان أثناء نموهم.
حسني فرج في بستانه في وادي أسولبات.
منطقة الجبال في سانت كاترين، حيث البساتين التي تم تصويرها.الرسم: قلم وحبر.
صالح موسى – وادى إتلة.
Read in English
 
 
اعلان
 
 
More from Panorama