Define your generation here. Generation What
رغم تنفيذ الحكم.. تأجيل دعوى وقف إعدام خلية “عرب شركس” لإعادة المرافعة

أجلت محكمة القضاء الإداري، اليوم، الثلاثاء، نظر الدعوى المطالبة بوقف تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق المتهمين في القضية المعروفة باسم “عرب شركس” لإعادة المرافعة في الثاني من يونيو المقبل، وقال المحامي حسين رفعت- صاحب الدعوى- إنه مستمر في الحضور لمتابعة القضية رغم تنفيذ حكم الإعدام على موكليه؛ لإثبات تأجيل نظر دعواه المستعجلة لمدة شهرين، ولمخالفة قرار تنفيذ حكم الإعدام- حسب قوله- للعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية الذي أصبح جزءًا من التشريع المصري بموجب القرار الجمهوري رقم 536 لسنة 1981.

كان أحمد حلمي- محامي عدد من المتهمين في القضية- قد أوضح لـ«مدى مصر» في وقت سابق إن رفع الدعوى أمام مجلس الدولة لا يلزم مصلحة السجون بتأجيل تنفيذ الحكم بالإعدام. كما أوضح أن الحكم يصبح واجب النفاذ بمجرد رفض الطعن عليه من المحكمة العسكرية العليا للطعون، موضحًا: “الطعون المقدمة أمام القضاء الإداري لا توقف تنفيذ الحكم إلا في حالة قبول الدعوى من المحكمة فعلًا”.

كما شرح محمد عادل- المحامي ورئيس وحدة التقاضي بالمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية-؛ في وقت سابق أن الدعوى التي يفترض أن تنظر أمام القضاء الإداري بمجلس الدولة، ستنقضي “لانتفاء شرط المصلحة بعد إعدام المتهمين فعلًا”.

وكان مصدر أمني أعلن صباح الأحد تنفيذ حكم الإعدام شنقًا بحق ستة من المحكوم عليهم في قضية “عرب شركس” بعد أن أدانهم القضاء العسكري بشن هجمات لصالح تنظيم أنصار بيت المقدس استهدفت حافلة جنود بالأميرية وكمين مسطرد بالإضافة إلى قتل ضابطين بالهيئة الهندسية التابعة للقوات المسلحة أثناء مداهمة أماكن اختبائهم في منطقة عرب شركس في القليوبية.

وطالب حقوقيون وأهالي المدانين بوقف تنفيذ حكم الإعدام وإحالتهم إلى محاكمة مدنية لكن السلطات قالت إن المتهمين استنفدوا درجات التقاضي بعد رفض المحكمة العسكرية العليا وقف التنفيذ وإعادة المحاكمة وتأييدها حكم الإعدام.

وجاء تنفيذ الحكم بحق المدانين بعد ساعات من استشهاد ثلاثة قضاة وسائقهم في هجوم إرهابي استهدف حافلتهم في العريش وهو الهجوم الذي أعلنت “أنصار بيت المقدس– ولاية سيناء” مسئوليتها عنه لاحقًا.

اعلان