Define your generation here. Generation What
قبيل زيارة السيسي.. الولايات المتحدة تعد مصر بـ”الأباتشي” دون تحديد موعد

صباح اليوم، الأحد، إتجه الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى نيويورك على رأس الوفد المصري الذي سيشارك فى الدورة الـ٦٩ للجمعية العامة للأمم المتحدة.

كان وزير الدفاع الأمريكي ويليام هاج قد أكد في مكالمة هاتفية جمعته مع نظيره المصري، الفريق صدقي صبحي، صباح أمس، السبت، أن الولايات المتحدة تنوي تسليم مصر عشر مروحيات أباتشي، كان قد تم حجبها من المساعدات العسكرية السنوية العام الماضي بعد فض إعتصامي مناصري الإخوان المسلمين بإستخدام القوة المفرطة فى أغسطس الماضي

وفي بيان لها أمس، السبت، قالت وزارة الدفاع الأمريكية أنها سوف تسلم مصر الطائرات “لدعم مجهوداتها لمحاربة الإرهاب”.

وقال جون كيربي المتحدث بإسم وزارة الدفاع الأمريكية أن الوزيران قد ناقشا الوضع الإقليمي بالشرق  الأوسط وشمال أفريقيا، والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة المجموعة التي تطلق على نفسها اسم  “الدولة الإسلامية بالعراق والشام”. كما قدم هاجل الشكر لمصر لدورها في التوصل لإيقاف إطلاق نار في غزة، بحسب البيان، الذى أتى فيه أيضًا:”أكد الزعيمان على التزامهما بعلاقة ثنائية قوية بين البلدين واتفقا أن يستمرا في التحاور بإنتظام”.

ومن المنتظر أن يلقي السيسي كلمة بقمة المناخ يوم الثلاثاء المقبل، قبل أن يلقي كلمة مصر أمام الأمم المتحدة يوم الخميس.

زيارة السيسي و التصريحات المتبادلة مؤخراً تُعد إشارة إلى عودة العلاقات بين البلدين إلى طبيعتها بعد توترها عقب قيام الجيش بإزاحة الرئيس السابق محمد مرسي من منصبه العام الماضي .وكانت الولايات المتحدة قد أبدت قلقها عقب إزاحة مرسي، وبدأت في مهاجمة الإدارة المصرية بشدة بعد الفض العنيف لإعتصامي النهضة و رابعة. قبل أن تقرر في أكتوبر الماضي وقف جزء من المساعدات العسكرية السنوية لمصر، متضمنًا الطائرات العشر، مبررة ذلك بقلقها إزاء إلتزام مصر بحقوق الإنسان والديمقراطية.

ولكن في إبريل الماضي أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية عن رفع الحظر على الطائرات العشر، وهو ما أكدته وزارة الدفاع المصرية أمس، ولكن دون الإعلان عن موعد محدد لإستلام الطائرات المروحية الهجومية.

اعلان