Define your generation here. Generation What
محلب يقدم استقالة الحكومة.. وينتظر التجديد

بعد اجتماع لم يستغرق أكثر من 15 دقيقة، تم خلاله وضع الصياغة النهائية لخطاب استقالة الحكومة، غادر رئيس الوزراء إبراهيم محلب منذ قليل، مقر مجلس الوزراء، متوجهاً إلى قصر الإتحادية، لتقديم استقالة الحكومة رسمياً، للرئيس عبدالفتاح السيسى، وهو الإجراء الذى ينص عليه الدستور.

ومن المتوقع، حسب العديد من التقارير الصحفية، أن يعيد السيسى تكليف محلب بتشكيل الحكومة الجديدة، التى ستشهد تغييراً وزارياً، ربما يصل لفصل عدد من الوزارات عن بعضها، واستحداث وزارة جديدة أو أكثر.

حيث أكدت تلك التقارير المنشورة فى عدد من الصحف الحزبية والمستقلة، وبحسب مصادر متعددة، أن السيسى سيبقى على محلب على رأس الحكومة، كما سيبقى أيضاً على وزير الدفاع صدقى صبحى، الذى سيتم ترقيته لمنصب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وعلى كل من وزير الداخلية محمد إبراهيم، وزير الخارجية نبيل فهمى، وزير التنمية المحلية والإدارية عادل لبيب، وزير المالية هانى قدرى، ووزير العدل نير عثمان. بينما سيطلب استبعاد أصحاب الحقائب الوزارية الذين لم يقدموا الآداء المتوقع منهم، كما سيكلفه بفصل وزارة التعاون الدولي عن وزارة التخطيط، ووزارة البحث العلمي عن وزارة التعليم العالي، وفصل الاستثمار عن التجارة والصناعة، واستحداث وزارة لقطاع الأعمال.

ورجحت التقارير خروج بعض الوزراء الحاليين من التشكيل الوزارى الجديد، وتحديداً وزراء الثقافة، السياحة، النقل، البترول، الرى، التعليم، الزراعة، والكهرباء والطاقة.

محلب، 65 عاماً، الذى شغل منصب رئيس الوزراء بتكليف من الرئيس المؤقت عدلى منصور، فى 25 فبراير الماضى، هو سادس رئيس وزراء فى مصر بعد ثورة 25 يناير، والثانى بعد 30 يونيو، خلفًا لحازم الببلاوى. وكان يشغل منصب وزير الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية من يوليو 2013 وحتى تكليفه بتشكيل الحكومة. كما سبق له عضوية مجلس الشورى، بالتعيين من قبل الرئيس السابق حسنى مبارك. بخلاف كونه عضو سابق فى لجنة السياسات بالحزب الوطنى المنحل.

يذكر أن عبدالفتاح السيسى كان أحد وزراء حكومة إبراهيم محلب، قبل أن يقدم استقالته من منصب وزير الدفاع والإنتاج الحربى، فى مارس الماضى، معلنًا اعتزامه الترشح لرئاسة الجمهورية، ليخلفه فى المنصب الفريق أول صدقى صبحى، الذى كان يشغل منصب رئيس أركان القوات المسلحة المصرية.

اعلان