Define your generation here. Generation What
السيسي وصباحي في لجان الاقتراع.. ترحيب وتحفز


وصل كلا المرشحين للجنتي التصويت الخاصة بكل منهما في ساعة مبكرة عقب بدء الاقتراع، ورغم تشابه أداء المرشحين الرئاسيين في بعض من جوانبه إلا أن اختلافات واضحة أيضا عمت المشهد.

فوفقا لتغطية موقع «أصوات مصرية» انتشر العشرات من أنصار المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي أمام مدرسة الخلفاء الراشدين الإعدادية بنين بمصر الجديدة في انتظاره، وانتشرت قوات الأمن من الجيش والشرطة لتأمين الشارع المؤدي للمدرسة قبل وصول «السيسي» وسط عدد كبير من أفراد الحراسة الخاصة.

واستقبل عدد من السيدات وصول السيسي بزغاريد من شرفات المنازل المقابلة للمدرسة، في حين ردد عدد من الناخبين هتافات «بالتوفيق ياسيسي» و«بالروح بالدم نفديك ياسيسي».

وبمجرد وصوله تجاوز السيسي بمعاونة فريق حراسته الطابور الطويل للناخبين ليدخل إلى مقر الاقتراع ويدلي بصوته، ليخرج بعد دقائق رافعا إصبعه الملون بالحبر الفسفوري. وفي الطريق لمغادرة اللجنة تبادل عبارات قصيرة مع بعض الناخبين، في الوقت الذي كان أفراد حراسته يدفعون الإعلاميين وأنصاره ليفسحوا له مجالا للحركة حتى وصوله إلى سيارته.

وعلى الجانب الآخر بدا «تصويت» صباحي أكثر هدوءا وطرافة أيضا. رصدت عدسة «المصري اليوم» وصول صباحي، لمدرسة السيدة خديجة بالمهندسين، وسط عدد من أنصاره. وأثناء وقوف صباحي في طابور الناخبين أجرى عدد من اللقاءات الصحفية قبل أن يتنازل له ناخب شاب عن مكانه في الطابور، فاحتج أحد الناخبين وهتف «كوسة كوسة.. يقف في الطابور زي باقي الناس»، والتزم صباحي بمكانه في الطابور شاكرا الشاب على عرضه ومشيرا للناخب المعترض أنه على صواب.

اعلان