Define your generation here. Generation What
أحمد فؤاد نجم.. إفراج

توفي الشاعر أحمد فؤاد نجم في صباح الثلاثاء عن عمر يناهز ٨٤ عاماً. “الفاجومي” كما كان أصدقاؤه ينادوه، عاش حياة غير تقليدية كان فيها تجسيداً حياً لكل ما يؤمن به.

جائنا من قرية فقيرة في ريف محافظة الشرقية، الرجل الذي قضى معظم سنوات حياته إمّا في دور الأيتام (حيث قابل المطرب عبد الحليم حافظ لأول مرّة أو في السجون (حيث سجن لأول مرّة في حياته بتهمة التزوير). كتب نجم عن الفقراء كما لم يكتب أحد.

مسلحاً بجسارة شعواء ومشاغبة، حكمة الشوارع وروح الدعابة،هو وعازف العود الشيخ إمام كوَّنا ثنائياً فنياً مارس التمرد ضد الطغيان، ضد الهزيمة والأفكار الرجعية عبر سنوات الستينات.

زياراتهما المتكررة للسجون كانت أقل ثمن يدفعانه. حُكم علي نجم بالسجن ١١ عاماً خلال فترة حكم أنور السادات لإلقاءه قصيدة يتهكم فيها على ظهور السادات التليفزيوني:

“قال أعوذو

مد بوزو

الجبان

إبن الجبانة

كل غدانا

قام لقانا

شعب طيّب

كل عشانا”

الطريف أن السادات كان متأكداً أنّه سيكون في السلطة طوال هذه المدة. يقال أنه عندما طولب بالإفراج عن نجم وإمام قال “الإتنين دول بالذات مش هايخرجوا من السجن طول مانا عايش.” وقد كان.

لقد سخر نجم أيضاً من الأسطورة أم كلثوم، وهو فعل أكثر خطورة بكثير من السخرية من الرؤساء في مصر، في قصيدة “كلب الست” تعليقاً علي واقعة شهيرة عض فيها كلب أم كلثوم مواطناً بسيطاً كان ماراً من أمام منزلها.

لا عجب إذن أن كلمات نجم كانت تتردد في جنبات ميدان التحرير أثناء وبعد الثمانية عشر يوماً في ثورة ٢٠١١، بنفس الطزاجة التي كانوا يرنون بها في جنبات جامعة القاهرة منذ سنين بعيدة.

بالرغم من كونه قامة هامة في مشهد شعر العامية المصري، وبالرغم من أنّه كتب كلمات للعديد من المطربين المشهورين وللعديد من الأعمال التليفزيونية الهامة، إلّا أنّه عاش حياة شديدة البساطة في غرفة صغيرة على سطح بناية في بولاق، واحد من أفقر أحياء القاهرة، مستمتعاً بحياة مغرقة في الإنطلاق.

بدا وكأنه لم يتوقف أبداً عن حب الحياة، وكره الطغاة، وصنع النكات عبر أحلك الظروف.

رداً على برنامج تليفزيوني سخيف كان يحاول إقناع الناس أن عدم قدرتهم علي شراء اللحم هي في حقيقة الأمر شئ جيد حيث أن اللحم مضر بالصحة، كتب:

“إيه رأيك يا دكتور محسن

يا مصدر يا غير مسئول

إحنا سيبونا نموت باللحمة

وإنتوا تعيشوا وتاكلوا الفول”

يرحل أحمد فؤاد نجم تاركاً وراءه زوجته السادسة وأبناء من أعمار مختلفة، من ضمنهم نوّارة نجم، الصحفية ثورية والمدوّنة.

اعلان