الخارجية تنفي اتهام سفير مصر في ألمانيا بالاختلاس

نفت وزارة الخارجية في بيان اليوم، الجمعة، «نفيًا قاطعًا توجيه أية اتهامات بالاختلاس لسفير مصر في برلين، أو تسجيل إحدى سيارات السفارة باسم السفير المصري»، وذلك إثر تقرير نشره «مدى مصر» قبل يومين كشف عن مداهمة الرقابة الإدارية للسفارة المصرية بألمانيا ومقر إقامة السفير هناك، بدر عبد العاطي، على خلفية تحقيقات بالفساد.

نص بيان الخارجية:

تعقيبا علي ما نشرته بعض الصحف والمواقع الاخبارية نقلا عن مصادر مجهولة، بشأن تجاوزات بسفارة مصر ببرلين، وخضوعها لإجراءات رقابية دورية، تنفي وزارة الخارجية نفيا قاطعا توجيه أية اتهامات بالاختلاس لسفير مصر في برلين، او تسجيل إحدي سيارات السفارة باسم السفير المصري.

وتهيب وزارة الخارجية بالصحف ووسائل الاعلام المصرية الوطنية، ان تنأي بنفسها عن ترويج او تداول تقارير إخبارية غير صحيحة، تستند الي مصادر مجهولة.

وفيما يتعلق بتنفيذ قرار جمهوري بنقل خمسة دبلوماسيين للعمل بمواقع اخري بالجهاز الاداري للدولة، تنوه وزارة الخارجية بأن لديها جهاز رقابي داخلي يقوم بمتابعة مدي الالتزام بمعايير وقواعد العمل الدبلوماسي الذي يقتضي توفر أقصي درجات الالتزام الوظيفي اتساقا مع الطبيعة بالغة الحساسية للعمل الدبلوماسي، ونيل شرف تمثيل الدولة المصرية في الخارج. ومن هنا، فإن توفر تلك القدرات الرقابية بوزارة الخارجية، فضلا عن المسئوليات التي تضطلع بها الأجهزة الرقابية المستقلة بالتعاون والتنسيق مع وزارة الخارجية، هو أمر يستحق التقدير.

وعلى الرغم من نفي بيان الخارجية توجيه اتهامات لعبد العاطي، إلا أنه أكد خصوع السفارة المصرية في برلين «لإجراءات رقابية دورية».

وكشف التقرير أن وزارة الخارجية نفذت قرارًا جمهوريًا بنقل خمسة من أعضاء السلك الدبلوماسي إلى وزارتي الزراعة والتنمية الإدارية وديواني اثنتين من المحافظات. وأشار مصدر دبلوماسي إلى أن ضغوطًا أمنية كانت وراء القرار بسبب اتهامات ضمنية لم يتم توجيهها للدبلوماسيين الخمسة ضمن آخرين لمخالفة آرائهم السياسية لتوجهات النظام الحالي.

ولم ينف بيان الخارجية نقل الدبلوماسيين الخمسة، لكنه أوضح أن الوزارة «لديها جهاز رقابي داخلي يقوم بمتابعة مدى الالتزام بمعايير وقواعد العمل الدبلوماسي الذي يقتضي توفر أقصى درجات الالتزام الوظيفي اتساقًا مع الطبيعة بالغة الحساسية للعمل الدبلوماسي، ونيل شرف تمثيل الدولة المصرية في الخارج».

وناشد بيان الخارجية الصحف ووسائل اﻹعلام أن «تنأى بنفسها عن ترويج أو تداول تقارير إخبارية غير صحيحة، تستند إلى مصادر مجهولة»، على الرغم من محاولات «مدى مصر» التواصل مع عبد العاطي ومكتبه للحصول على تعليقه كما ذكر التقرير، دون جدوى.

حاول «مدى مصر» مرارًا الاتصال بالسفير أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، لسؤاله حول تفاصيل البيان، لكنه رفض الاستجابة.

اعلان