مقتل 3 جنود في استهداف مدرعة في سيناء صباح اليوم

أصدر المتحدث العسكري للقوات المسلحة بيانًا، اليوم الجمعة، أورد فيه نتائج العمليات العسكرية ضد المسلحين في سيناء خلال الأيام الثلاثة الماضية، تزامنًا مع انفجار عبوة ناسفة، صباح اليوم، تسببت في مقتل وإصابة 3 جنود في وسط سيناء قرب منطقة الحسنة.

وقال المتحدث العسكري في بيانه: «أسفرت أعمال المداهمات خلال الفترة من 15 إلى 17 فبراير 2017 عن مقتل ثلاثة تكفيريين والقبض على 3 آخرين، وتدمير عدد من المخازن والمغارات بجبل الحلال تحتوي على عبوات ناسفة وبعض الذخائر والمعدات التي تستخدمها العناصر التكفيرية، فضلا عن تدمير عدد 6 عربة دفع رباعي و3 دراجات نارية، والتحفظ على 2 عربة دفع رباعي خاصة بالعناصر التكفيرية».

وأضاف: «نتج عن أعمال المداهمات استشهاد 3 جنود وإصابة 4 آخرين من أبطال القوات المسلحة نتيجة انفجار عبوة ناسفة على أحد محاور التحرك بمنطقة جبل الحلال».

وفي الوقت الذي لم تعلن فيه أي أطراف تبنيها للتفجير، أصدرت حسابات تابعة لتنظيم «الدولة الإسلامية» بيانًا، اليوم، تبنت فيه عمليتين تمتا خلال الأسبوع الماضي، أسفرت الأولى عن تدمير سيارة مدرعة للقوات المسلحة في منطقة القواديس، وأدت الثانية إلى إعطاب مدرعة إثر تفجيرها بعبوة ناسفة بين كميني العجرة والجميزات.

كان الأسبوع الماضي شهد عدة تطورات ميدانية في سيناء، أبرزها ظهور بيان منسوب لتنظيم «ولاية سيناء»، الموالي لداعش، يعزي المدنيين الذين قتلوا في أحداث العنف المسيطرة على سيناء في السنوات الأخيرة، محملًا الدولة مسؤولية وقوع ضحايا من المدنيين العزل في صراعها مع التنظيم.

اعلان